رواية موضوع عائلي الفصل الثالث والخمسون 53 بقلم رحاب القاضي

رواية موضوع عائلي الفصل الثالث والخمسون 53 بقلم رحاب القاضي

رواية موضوع عائلي الفصل الثالث والخمسون 53 هى رواية من كتابة رحاب القاضي رواية موضوع عائلي الفصل الثالث والخمسون 53 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية موضوع عائلي الفصل الثالث والخمسون 53 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية موضوع عائلي الفصل الثالث والخمسون 53

رواية موضوع عائلي بقلم رحاب القاضي

رواية موضوع عائلي الفصل الثالث والخمسون 53

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
_أصبحتُ متعباً من أحبابي وأعدائي
♡♡♡♡♡♡♡♡♡
 وفي بيت جميله.. 
كانت طالعه من اوضتها وهي بتتسحب وقبل ما تفتح الباب وتخرج بره شقتهم وقفتها ايتن وقالت.. 
ايتن 
علي فين يا جميله هتطفشي وهتسيبي البيت... 
جميله 
اسكتي خالص يخربيتك، انا رايحه لعمار؟.. 
ايتن
انتي بتخرفي صح، دي احلام العصر مش كده خشي نامي يا جميله.. 
جميله بصوت واطي
اخرسي ووطي صوتك، عمار تعبان في المستشفي ومروان قالي ان حالته صعبه.. 
ايتن بقلق
يا نهار اسود. طيب استني انا هغير هدومي واجي معاكي.. 
جميله
لا لا مش هينفع عشان لو ماما سالت عليا الصبح تقوليلها ان انا لسه خارجه اوعي تعرف اني خرجت بالليل كده.. 
_طلعت في الوقت ده فريده من اوضتها وقالت بحده.. 
فريده 
تاني يا جميله.. تاني هتكدبو عليا.. 
ايتن بقلق
يا ماما عمو عمار تعبان ومروان فعلا في اسكندريه دلوقتي وجميله هتروحله.. 
فريده بجمود
تروحله ما فيش مشكله بس الصبح وانا هروح معاها ونعمل الواجب.. 
جميله 
لا يا ماما انا هروحله دلوقتي ومش هسيبه لوحده وهو تعبان.. 
فريده بحده
وانا قولت لا وعلي اوضتك يلا انتي وهي.. 
جميله بدموع
كفايه بقي انا وجعته كتير عشانك وهو دلوقتي محتاجني جنبه وانا مش هسيبه يا ماما وهروحله يعني هروحله.. 
_ وفعلاً خرجت جميله واخدت عربية مامتها وراحت المستشفي لعمار، واول ما وصلت عند الاوضه اللي هو فيها خبطت علي الباب بهدوء ودخلت وكان هو نايم علي السرير الطبي بتاعه واول ما شافها عمل نفسه مدايق وقال.. 
عمار
انتي ايه اللي جابك؟.. 
جميله بدموع
ما ينفعش ما اجيش يا عمار،وو وبعدين هو ايه اللي حصلك اصلاً؟ 
عمار بجمود
ما فيش حاجه حادثه بسيطه، ممكن تكلمي عايده تجيلي وانتي امشي عشان مامتك ما تزعلش.. 
جميله بغيظ
وهي عايده هتعمل ايه انا مش هعرف اعمله ان شاء الله.. 
كتم ابتسامته ورد عليها وقال
كتير علي الاقل بتكون جنبي ديماً... 
راحت قعدت علي الكرسي جنبيه وقالت
مالوش لزوم تيجي انا قاعده اهو ومش ماشيه.. 
عمار بخبث
بصفتك ايه هتقعدي هنا ومش هتمشي؟.. 
جميله بتوتر
اا اخت مرات ابنك وقريبتك والقرايب لبعضهم.. 
عمار بهدوء
امم كنتي عايزه ايه يا جميله في الرسايل اللي مسحتيها ولو ما قولتيش يبقي امشي.. 
جميله بضيق
هو انت ليه بتعاملني كده، كل ده عشان عايزه ابقي جنبك وانت تعبان، انا لاول مره في حياتي اقف قدام ماما كانت النهارده عشانك.. 
عمار بسخريه
لا كتر الف خيرك بصراحه.. 
جميله
هو انت بطلت تحبني يا عمار صح؟.. 
رد عليها بجديه وقال
من اول ما قولتلك اني بحبك جيت في مره دايقتك في حاجه؟..
اتملت عيونه دموع وقال
 كانت كل مشكله تحصل بينا بتكوني انتي السبب فيها وكنت بعدي واسامحك من اول عدم ثقتك فيا لحد ما روحتي اتجوزتي ابن عمك وانا باجي علي نفسي وجيتلك وقولتلك يا جميله قوليلي انك مستعده تكوني معايا والله كنت ناوي وقتها اقف قدام الدنيا كلها عشانك بس انتي كانت اسهل حاجه بتقوليها مش عايزك ابعد عني، اديني بعدت انتي عايزه ايه بقي.... 
مسحت دموعها وقالت بحزن
خلاص يا عمار اسكت دلوقتي عشان ما تتعبش.. 
عمار بحده ونبره متألمه
انا مش تعبان يا جميله انا اللي قولت لمروان يقولك اني تعبان عشان تيجي، المشكله وانتي بعيد عني ووحشاني بكون مستعد اسامحك واعدي كل حاجه بس اول ما بشوفك بفتكر القسوه اللي كانت في عينيكي وانتي بتسبيني وبتخليني اكره اللحظه اللي اتمنيت اشوفك فيها،انا ما بطلتش احبك ولسه لحد دلوقتي حاطط صورتك خلفية الفون بتاعي ومحتفظ بكل صوره ليكي عندي وكل كلمه بينا لسه محتفظ بيها وجميله لسه موجوده في قلبي وفي كل لحظه في حياتي بفكر فيكي ،بس اسألي نفسك السؤال ده عشان انتي اللي بطلتي تحبيني يا جميله او يمكن ما حبتنيش اصلاً... 
وقفت وقالت بحزن 
انا اسفه بس مدام وجودي صعب عليك كده فانا مش هخليك تشوفني تاني، وانت بجد مش غلطان انا اللي غلطت وانا اللي لازم اتحمل نتيجة غلطي.. 
_ قالت كلامها ومشيت فعلا بس اول ما فتحت الباب لقيت بنت جميله اووي احلي منها بكتير واقفه وبصتلها من فوق لتحت وقالت.. 
كارما
لو سمحتي ممكن ادخل.. 
_بعدت جميله شويه وهي دخلت وقربت من عمار وحضنته وقالت بهدوء.. 
كارما 
الف سلامه عليك يا بيبي، اول ما عرفت من المستشفي انك تعباان جيت علي طول.. 
بعدت عنه شويه وتابعت كلامها
ومش همشي غير لما اطمن عليك وتخف خالص، واكيد هتبقي زي الفل ده انت معاك اشطر دكتوره في المستشفي كلها... 
_ما ردش عليها وبص لجميله اللي كانت لسه واقفه عند الباب وكل تعابير الالم والحزن والغيره باينه عليها وقالها بنبره مستفزه.. 
عمار
في حاجه يا جميله؟.. 
_هزت براسها بمعني لا وخرجت بسرعه من عندهم ومشيت وهي بتعيط وكل اللي يشوفها يستغرب حالتها، وجوه اوضة عمار اول ما مشيت جميله بعدت عنه كارما وقالت.. 
كارما 
حرام عليك البنت اتصدمت اووي، بجد صعبت عليا.. 
عمار بضيق
لازم تعرف انها غلطت غلطه كبيره لما سابتني.. 
ابتسمت كارما وقالت
لا من الناحيه دي اطمن ده هي وقعت في ايد اخبث خلق الله عمار المنشاوي، المهم انا اهو سمعت كلامك وعملت قدامها الفيلم الهندي ده وبعدين؟.. 
عمار
ولا حاجه روحي بس قولي للدكتور اني همشي.. 
كارما 
لا استني الدكتور قال عايز يعملك فحص شامل عشان يطمن عليك.. 
قام عمار وقال
لا مالوش لزوم روحي اعملي الاي قولتلك عليه... 
كارما 
اوكي.. 
عمار
كارما شكراً.. 
ابتسمت وردت عليه وقالت
العفو يا عمار احنا ديما في الخدمه.. 
_ وفي بيت جميله اول ما وصلت البيت كانت فريده قااعده مستنياها وقالتلها بعصبيه... 
فريده 
جيتي ليه ما لسه بدري، بتكسري كلامي يا جميله اقولك لا ما تخرجيش بتسبيني وتمشي.. 
جميله بدموع
انا اسفه.. 
فريده بقلق
مالك في ايه؟... 
جميله ببكاء
ما فيش حاجه بس انا تعبت يا ماما وانا مش عارفه ارضيكم، كل واحد فيكم مش شايف غير انا زعلته في ايه وما حدش شايف انا ايه اللي بيزعلني، ومهما تعبت وحاولت اوصل للحاجه اللي عايزها مش هوصل وهفضل طول عمري برضا بالامر الواقع واخسر وبس.. 
_خدتها فريده في حضنها وطبطبت عليها بحنان وقالت بهدوء.. 
فريده
خلاص طيب بطلي عياط وكل حاجه هتبقي كويسه، وانا عمري ما هزعل منك يا حبيبتي انا بس كنت خايفه عليكي عشان الوقت متأخر وما عرفتش انام حتي وفضلت قااعده مستنيااكي.. 
خرجت ايتن من اوضتها وقالت بضيق
وبعدين معاكم انا ما بقتش عارفه انام في البيت ده.. 
ضحكت جميله بهدوء وقالت
خلاص ادخلي نامي وانا كمان رايحه انام عشان تعبانه.. 
ايتن
طيب عمو عمار عامل ايه كويس؟.. 
جميله بضيق
امم زي القرد كويس.. 
_ قالت كلامها ودخلت اوضتها، وايتن قربت من مامتها وقالت.. 
ايتن 
شكلها اتخانقت معاه.. 
فريده بضيق
ربنا يصلح الحال، ادخلي نامي.. 
ايتن 
لا لا استني اا مروان عايز يجيب باباه ويجي عشان نشوف هنعمل ايه في موضوع جوازنا.. 
فريده 
انتي عايزه ايه في الموضوع ده؟.. 
ايتن 
اللي تشوفيه يا ماما طبعا الرأي ليكي يا ست الكل، بس انا مش عايزه اطلق يعني ممكن نفضل كاتبين الكتاب كده ونبقي زي المخطوبين لحد ما هو يجهز ويبقي قادر يتجوزني.. 
فريده 
ولو قولت لا... 
ايتن بغيظ
يبقي هطفش واروحله يا فريده بس.. 
مسكتها فريده من ودنها وقالت
اومال ايه الرأي رئيك يا ماما دي، بتاخديني علي قد عقلي يا بت.. 
ايتن بقلق
يا ماما ما هو ازاي يعني يطلقني عشان يخطبني وبعد. تلات اربع سنين يتجوزني تاني ازاي هااا؟.. 
فريده بهدوء
ما تخافيش انا هتصرف بس اللي انا هعمله هيكون عشانك، عشان تبقي غاليه ويعرف قيمتك... 
حضنتها ايتن وقالت
ربنا يخليكي ليا يا فيرو يا قمر انتي.. 
ــــــــــ بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ــــــــ
_وتاني يوم الصبح في بيت المنشاوي.. 
دخل زكريا البيت وكان عماد نايم علي الكنبه ولما شافه قام وقال.. 
عماد
انت فين يا عم كل ده؟.. 
زكريا
جهاد فين؟.. 
عماد
من لما جينا ودخلت جوه وما خرجتش خالص حاولت اتكلم معاها ما ردتش عليا، علي فكره مجدي قالها كل حاجه بخصوص شغلك.. 
اتنهد زكريا بضيق وقال
هو ده وقته كمان، المهم انا قدمت كل حاجه معايا للشرطه وعزيز وزيدان معاهم.. 
عماد 
بس كده. ممكن يقولو عليك، انت ممكن تتاخد. معاهم في القضيه.. 
زكريا بجمود
يثبتو لو يقدرو.. 
عماد مسك الجاكيت بتاعه وقال
طيب انا همشي بقي خلي بالك من جهاد واتحملها يعني الموضوع كان صدمه كبيره بالنسبالها.. 
زكريا
طيب... 
_ مشي عماد وزكريا قعد علي الكنبه اللي في الصاله وكان خايف يدخل عندها وخايف من المواجهه معاها، وبدأ الندم يملي تفكيره بسبب كل اللي عملو زمان... 
_ خرجت هي في الوقت ده من اوضتها وفي ايدها هدوم ليها وكانت رايحه الحمام واول ما عينها وقعت عليه، بصت للناحيه التانيه بضيق ودخلت الحمام وقفلت الباب وراها جامد.... 
_وطلع هو موبيله وكلم مروان اللي رد عليه وقاله.. 
مروان
ايوه يا عمو معاك... 
زكريا
وصلتو ولا لسه؟.. 
مروان
ايوه وصلنا بس جدو لما عرف ان بابا اتصاب صمم يجي معايا البيت.. 
زكريا
طيب خليه عندكم وانا هبقي اجي اخده.. 
مروان 
ماشي انت كويس؟.. 
زكريا بصوت مخنوق
ايوه كويس وخلي بالك من جدك وما تسيبوش لوحده كتير... 
مروان باستغراب
ايه ده مين بيتكلم معايا، ده انت كنت اكتر وا. بيدايق جدو بالكلام وديما بتسيبو لوحده.. 
زكريا
اخلص يا زفت وكمان ابقي تعالي عشان هديك ملف جهاد عشان تقدملها معاك علي اي كليه بس مش قمه اي كليه عاديه.. 
مروان بعدم فهم 
جهاد مين؟.. 
زكريا بغيظ
جهاد مراتي يا متخلف.. 
مروان بتذكر
ااااه افتكرت مااشي خلاص انا هظبط الموضوع ده بس هي تقريباً حامل هتروح ازاي؟.. 
زكريا
قدملها بس والباقي يتحل... 
مروان
حاضر... باااي.. 
_ قفل معاه زكريا وفضل قاعد مكانه لحد. ما هي خرجت من الحمام وكانت لابسه ديرس طويل وبأكمام طويله وبتنشف شعرها بالمنشفه الصغيره اللي في ايدها وما اهتمتش بوجوده خالص ودخلت اوضتها وقفلت الباب... 
قام وهو ودخل وراها وقال
انتي رايحه فين؟.. 
ردت عليه وهي واقف قدام المرايا وبتسرح شعرها
مش رايحه مكان، هروح فين يعني؟... 
طلع سلاحه وحطه علي الترابيزه جنبيها وقال
اومال لابسه كده ليه وانتي قاعده في البيت؟.. 
بصت للمسدس بتاعه بضيق وردت عليه
الهدوم البيتي بتاعتي بقيت دايقه اووي بسبب بطني اللي كبرت ومش هينفع البسهم.. 
_حضنها وهي واقفه قدامه وحطه ايده علي بطنها بهدوء وقالها بهدوء شديد... 
زكريا
ابقي اخدك وننزل نجيب حاجات مناسبه ليكي، ابني عامل ايه بقي؟.. 
_ اتنفضت بخوف بين ايديه من قربه ولمسته ليها وبعدت عنه بسرعه وقالت بضيق وانفاس متسارعه.. 
جهاد 
ما تقربش مني كده تاني؟... 
زكريا بهدوء
حاضر بس اهدي ما حصلش حاجه لكل ده يا جهاد؟.. 
جهاد بدموع
انا عايزه اطلق.. 
زكريا
ليه؟.. 
جهاد 
كده كده كنا هنطلق ولا انت نسيت الاتفاق اللي بينا.. 
زكريا بجمود
ايوه نسيته من يوم ما حبيتك نسيته.. 
جهاد بسخريه
هو انت تعرف تحب اللي بيقتل الروح اللي خلقها ربنا بيعرف يحب.. 
غمض عيونه بألم ورد عليها وقال
ايوه عشان هو في الاول بني ادم مش حجر.. 
جهاد بضيق
وما كنتش بني ادم وانت بتعمل جرايمك دي؟.. 
زعق فيها وقال
لا ما كنتش وكنت اوحش بني ادم في الدنيا وانتي كمان اتأذيتي مني، بس اتغيرت وعايز ابدأ من جديد وانتي بنفسك شوفتي حصلي ليه بسبب اختياري ده وكنت هموت واخسرك واخسر ابني قبل ما اشوفه، ولا هو حرام ابقي كويس وحلال افضل مجرم.. 
قرب منها ومسك ايدها وقال
انا حبيتك من زمان من اول يوم كنتي فيه معايا وانا ما بطلتش تفكير فيكي ولما عرفت انك اخت عماد تفكيري زاد اكتر وكنت عايز اجيلك واصلح كل حاجه بس ازاي وانا شايفك ملاك وانا كنت شيطان، ولقيتك انتي اللي بتقربي غصب عنك وعني وخوفت عليكي من نفسي ومن اللي حواليا وحاولت ابعدك عني بس من لما ظهرتي والله ما كنت عارف اعمل اي حاجه وحشه ومهما حاولت كنت بفشل، وما اعترفتش ليكي بحبي غير لما بعدت خالص عن كل حاجه... 
سحبت ايدها من ايده وقالت بدموع
مش هقدر اكون معاك ولا اكمل معاك ولا اقدر اخلي ابني يتربي معاك، عشان انت ضعيف ولما حصلتلك مشكله روحت لاوحش طريق ومشيت فيه وما همكش حد.. 
زكريا بحده 
وانتي لما اخوكي اجبرك تجيلي عملتي ايه ما انتي جيتي عندي اياً كان اللي حصل برضاكي او غصب عنك بس انتي جيتي وغلطتي، ده اللي حصل معايا بأختلاف الموقف انا لقيت نفسي غصب عني ماشي في السكه دي، انتي ندمتي وشايفه نفسك احسن مني وانا حرام عليا التوبه عندك وانك تسامحيني مع ان ربنا بيسامح وانا عشني فيه كبير انه يسامحني ولبدا من جديد بالحلال ومعاكي ومع ابني.... 
سكتت وما ردتش عليه وهو قال 
انا مش هغصبك علي حاجه، بس انا مش هسيبك وابني هيتربي معايا ومعاكي واحنا مع بعض يا جهاد.. 
جهاد بضيق
باباك فين؟.. 
راح قعد علي السرير وقال
عند عمار اخويا.. 
جهاد 
هيرجع امتي؟.. 
زكريا
مش عارف براحته.. 
جهاد بتوتر
هو عماد هيرجع هنا صح؟.. 
زكريا بحده
لا هيجي بعمل ايه هنا، وما تخافيش يا جهاد انا مش هاكلك.. 
جهاد بتوتر
لا مش خايفه بسأل بس، هو مجدي هيحصله ايه؟.. 
زكريا 
هيتقبض عليه محكوم عليه ب6 سنين، واختك سافرت بره مصر.. 
جهاد 
ممكن اطلب منك طلب؟.. 
زكريا 
طبعا.. خير؟.. 
جهاد
خلي عماد يدخل مصحه ويتعالج هو هيسمع كلامك.. 
ابتسم بهدوء وقال
حاضر بس ابقي قوليلو انتي هيسمع كلامك اكتر، انا هنام شويه لو عايزه تنامي ما فيش مشكله ده ياريت بتبقي احلي نومه وانتي جنبي.. 
_رجعت شعرها ورا ودنها بحركه لطيفه مبينه توترها وخجلها وقالت.. 
جهاد 
ااا لا انا هروح افطر عشان جعانه وهقعد بره.. 
_ وطلعت بسرعه وهو ابتسم بهدوء علي توترها وكسوفها منه اللي ديما بيخليه يعجب بيها اكتر... 
_ وعدي يوم في التاني والتابت وبعد اياام وابطالنا كل واحد فيهم بعيد عن التاني بتفكيره ومشاعره... 
_في بيت يونس الصاوي وخصوصاً في اوضة محمد واميره مراته، كانت واقفه وبترتب في الشنط بتاعتهم ومحمد كان بيتكلم في الموبيل في البلكونه ولما خلص مكالمته دخل وقالها.. 
محمد
دي هاجر كانت بتطمن علي حامد.. 
ما ردتش عليه وهو قرب منها وقال
ممكن اعرف انتي ايه اللي مزعلك؟.. 
اميره بحده
لا ولا حاجه انا نكديه وشكلي بقي كده وهيبقي كده علي طول.. 
محمد بهدوء
زي القمر برضو وعاجبني.. 
حاولت تداري ابتسامتها وقالت
ممكن ما تكلمهااش تاني.. 
محمد
انا مش بكلمها اصلا يا اميره، وكلامي معاها بيكون لما حامد يبقي معايا،وبعدين ده يدايقك في ايه اصلا انا مطلقها وهي دلوقتي واحده متجوزه.. 
اميره بضيق
اصل انت ما بتشوفش نفسك وانت بتكلمها بتكون عامل ازاي.. 
محمد بنفاذ
بكون عامل ازاي يا لماحه هانم... 
اميره بدموع
من غير تريقه يا محمد انا عارفه ومتأكده انك لسه بتحبها وانها مش عادي، ووجودك معايا وكلامك ده عشان تمشي الدنيا، انا مش بطلب منك تعمل حاجه بس ياريت تحترم مشاعري حتي لو هتكلمها او هتروحلها اكدب عليا بلاش الصراحه الزياده دي لانها بتوجعني ولا انت ولا اي حد هيحس بيا.. 
مسحلها دموعها بهدوء وحضنها بهدوء وقال
والله العظيم انتي فاهمه غلط جايز اوقات احن ليها وللعشره اللي كانت بينا بس والله ما بفكر فيها ولا بحبها قدك، وانا بحلف ولما الشيخ محمد بيحلف بيكون صادق هاا.. 
ابتسمت بهدوء وبعدت عنه وقالت
خلاص طيب اوعي خليني اكمل توضيب الحاجه عشان نمشي.. 
محمد 
البيت الجديد هيعجبك اووي علي فكره واتفقت مع امي ما حدش هيفرشه غيرك... 
اميره بهدوء
حاضر.. 
محمد 
خلاص بقي يا اميره فكيها وحقك عليا يا ستي لو كنت زعلتك او دايقتك من غير ما اقصد وبعد كده والله هاخد بالي من كل حاجه.. 
_قبل ما ترد عليه دخل يوسف ابن يونس وقال وهو مدايق ومتعصب.. 
يوسف
انت يا عو انت انزلي كده عشان اعرف اكلمك.. 
محمد بغيظ
انا قولت يونس مالوش خلفه ما حدش صدقني.. 
وقعد قدامه وقال
عايز ايه يالاااا.. 
يوسف
بص عشان ما نزعلش من بعض عايز تمشي وتاخد الحتتين الكبار اشطا انما الحته الصغيره لا مش هسيبهالك.. 
محمد 
لا معلش عشان انا متربي وما وصلتش للهجه بتاعتك. دي في حياتي، فهمني كويس انت تقصد ايه؟.. 
اميره وهي بتضحك
انصحك ما تفهمش هيكون احسن.. 
محمد بقلق
انطق يالاا تقصد ايه؟.. 
يوسف
قصدي خد تيته هناء وطنط اميره وامشي براحتك انما عائشه دي بتاعتي فخليك جدع وسيبهالي.. 
محمد بصدمه
عائشه بنتي بتقول عليها حته وكمان مراتي وامي، انت عندك كام سنه يالااا.. 
يوسف
مش فاكر ابقي اسأل ماما المهم هتسيب البت ولا لا.. 
محمد بحده
بت مين اللي اسيبهالك يالاا انت اتجننت.. 
اميره
بالراحه يا محمد ده عيل صغير.. 
يوسف
لا سبيه براحته عشان اما اخطفها منك ما تزعلش.. 
مسكه محمد من قفاه وقال
بقي ده عيل صغير... اسمع يا ابن يونس مالكش دعوه ببنتي لا انت وصغير ولا انت وكبير فاااهم... 
دخل يزن عندهم وقال ببراءه
طنط اميره تيته هناء بتقول لحضرتك مازن بيعيط انزلي خديه عشان هي تعبت.. 
محمد 
بسم الله مشاء الله اهو انا هجوزك عائشه يا يزن انما الكلب ده انا هتبري منه.. 
يزن 
لا بس عائشه بتاعت يوسف.. 
محمد بحده 
انتو اتفقتو كمان بره يالااا منك ليييه.. 
_طلعو يجرو هما الاتنين وهما خايفين واميره فضلت تضحك وقالت.. 
اميره 
والله دمهم زي العسل هما الاتنين... 
محمد. 
ابعدي البت عن الواد. يوسف ده يا اميره انا مش ناقص.. 
اميره
حاضر بس شكلك انت واخوك في المستقبل هتبقو نسايب.. 
محمد بغيظ
والله الصايع ابن الصايع ده لو قلب قرد مش هيطول بنتي ابداً.. 
_ ضحكت اميره ونزلت عشان تجيب ابنها، ومحمد. ضحك بهدوء هو كمان لما افتكر كلام يوسف من شويه.. 
"تفتكرو يوسف هيتجوز عائشه في الجزء التالت ولا لا؟" 
ـــــــــــــــ 
_وفي البيت تحت كان يونس واقف هو ويوسف اللي كان جاي ياخد عظيمه وقال.. 
يونس
يعني انت خلاص هتروح وتتجوزها  ؟.. 
يوسف بجمود
ايوه بطه ما تعرفش هبقي اقولها بعدين عشان بس تفكيرها ما يتعبهااش والست عظيمه طبعاً مستحيل تعرف دلوقتي.. 
يونس
طيب وانتو هتقعدو فين هتروح تقعد عندها.. 
يوسف
لا طبعا ابوها فاكرها جوازه عاديه والفرح اقنعناه يبقي بسيط جدا بس صمم اجيبلها بيت كبير واكتبه بأسمها.. 
يونس
وانت يا طيب وافقت.. 
يوسف
ايوه ده حقها وده اللي كنت هعمله عشان تقعد مع ابني او بنتي في بيتي.. 
يونس بضيق
اوووف بجد. وضع زي الزفت انت وهي حطيتو نفسكم فيه، ومش فاهم ازاي بطه وافقت.. 
يوسف
خير يا يونس المهم اول ما هنحدد معاد كتب الكتاب هقولك انت لازم تكون موجود.. 
يونس
حاضر وقفل علي الموضوع عشان مرات ابويا جات.. 
_ قربت منهم عظيمه وهي ماشيه وسانده علي العكاز بتاعها وقالت.. 
عظيمه 
اعوذ بالله منها وليه، منك لله يا هناء.. 
يونس بقلق
في ايه مالها عملت ايه؟.. 
عظيمه بغيظ
ابنها واخد مراته وماشي ايه اللي يقعدها معاكم، هتصدق نفسها انها امك بجد... 
يونس بضيق
عادي يا مرات ابويا البيت ده بيتك وبيتها.. 
عظيمه 
اديني سيبهالكم وماشيه وهروح اقعد عند. بنتي.. 
يونس
اللي يريحك وانا هجيلك كل يوم اطمن عليكي.. 
عظيمه 
تسلم يا ابن الغالي ربنا ما يرحمني منك..يلا بينا يا يوسف.. 
جات هناء بسرعه وقالت
استني يا عظيمه يا مصر خدي قزازة مايه بسكر عشان لو تعبتي من الطريق والعربيه تلحقي نفسك قبل ما تفلسعي.. 
كتم يونس ويوسف ضحكتهم وعظيمه قالت بغيظ
لا يا اختي خليهالك... ولا اقولك هاتيها عشان لو انتي قررتي تفلسعي ما يلقوش حاجه يلحقوكي بيها... 
_قالت كلامها ومشيت وهناء حطت ايدها في دراع يونس ومشيت جنبيه وقالتله.. 
هناء
قولي يا واد انت هي مراتك شغاله ايه هي فضلن تشرحلي بس ما فهمتش منها حاجه.. 
يونس بضيق
مش عارف اهي بتعك لحد ما نشوف اخرتها.. 
هناء 
متخانق معاها يا ابن النكدي صح.. 
يونس بحزن
والله مش متخانقين بس بقينا كده لا بتكلمني ولا بكلمها وكل واحد شايل من التاني كتير وساكتين.. 
هناء بهدوء
البت غلباانه وبتحبك ولو علي الشغل يا عم لو اشتغلت ونجحت ما هو في الاخر ليك ولعيالك، الست لما بتكون حلوه كده وناجحه ومنوره بتعلي من قيمة جوزها اللي هو راجل بجد. ومريحها، انما لما تلاقي ديما نفسها مكسوره اعرف انها مع واحد واطي وقليل تربيه وما عندوش دم وما صانش وصية رسول الله عليه افضل الصلاه والسلام لما قال ايتوصو بالنساء خيراً مش نكسرهم ونحسسهم ان مالهمش قيمه وحاجه عيب وغلط تظهر او تتعامل او تتكلم... 
ابتسم يونس وقالها
حاضر يا ماما هناء هسمع لناصيحك.. 
قربت منهم في الوقت ده شهد وقالت
انا ماشيه يا يونس عشان عندي شغل.. 
يونس
شغل ايه ده الساعه سبعه بالليل يا شهد؟.. 
شهد 
عندي حاجات بتتراجع فاضل يومين علي العرض ولازم كل وقتي هيبقي في الشغل اليومين دول مش بأيدي.. 
هناء بصوت واطي
قبل ما تتعصب يا يونس افتكر كلامي اللي قولتهولك من شويه.. 
يونس
هتروحي فين الشركه؟.. 
شهد
لا كافي جنب الشركه وانا وماجي بس اللي هنكون هناك، انا كنت هجيبها البيت بس مش هعرف اركز معاها من الولاد ومش هينفع اروح معاها بيتها هعدي اخدها بس والسواق هيكون معايا.. 
يونس بهدوء
طيب خلي بالك من نفسك وما تتأخريش وهكلمك اطمن عليكي.. 
ابتسمت وردت عليه وقالت
حاضر سلااام... 
مشيت شهد وهناء قالتله
شايف ماشيه وهي مبسوطه ازاي؟.. 
يونس بغضب
اسكتي طيب عشان انا مش فاهم سمعت كلامك ازاي وسيبتها تخرج لوحدها بالليل.. 
هناء
ما تفكرش كتير وهي كويسه تعالي اقعد مع ولادك جوه لحد ما تيجي.. 
يونس بحده 
والله عال بقي الهانم تخرج وانا اقعدلها بالعيال كمان... 
هناء
ما بس بقي بدل ما اديك علي وشك هي رايحه كباريه دي رايحه تشوف مستقبلها وشغلها، اتنيل قدامي لجوه وما اسمعش صوتك تاني.. 
يونس بغيظ
يا عمه اسكتي انتي كمان.. 
هناء قلعت الشبشب وقالت
ما هو انت صنف جاي من سلالة الصراصير مش بيلمك غير الشبشب.. 
_ضحكو الحراس بتوعه كلهم اللي كانو قريبين منهم ويونس دخل جوه بسرعه وهو خايف منها.. 
_ وفي فيلا احمد العدوي سابقاً وفيلا جنيله واهلها حالياً... 
_كانت ايتن واقفه في اوضتها مدايقه جداً ومعاها جميله وفريده اللي قالت بعصبيه.. 
فريده 
انا عايزه افهم انتي مالك ومال قريبنا فيها ايه اما اجيب خالك يقابل المحروس بتاعك وابوه وجده اللي جايبينه معاهم ده... 
ايتن
هو خالي ده يعرفنا من امتي اصلا يا ماما، وبعدين ما احنا اهو تمام ايه لاومة انك تخليه يجي.. 
فريده 
اهو يبقي معانا راجل وسط الكلام والاتفاق... 
ايتن
هو ممكن يبوظ كل حاجه انتي مش شايفه قااعد. يقر علي البيت ازاي من لما دخل.. 
فريده 
اتلمي يا بت انتي عيب، وانا هنزل اقعد مع خالك لحد ما يجي عريس الغفله ده.. 
_ومشيت فريده وايتن راحت وقفت قدام المرايه وهي بتظبط الميكآب بتاعها وكانت برغم عصبيتها من مامتها الا انها مبسوطه جداً بالتغيير اللي بيحصل في حياتها، علي عكس جميله اللي كانت قااعده علي السرير وبتاكل شوكلاته وبتقلب في الموبيل وملامحها حزينه جداً... 
ايتن بهدوء
جميله هو الفستان حلو عليا ولا اغيره والبس حاجه تانيه؟.. 
_بصتلها جميله برضا لفستانها الاوف وايت الطويل للارض بأكمام خفيفه وتصميم هادئ جدا وقالتلها.. 
جميله
بالعكس شكله حلو اووي والميكآب لايق عليه، وبعدين انتي بتاخدي رأيي انا في اللبس عجاايب.. 
ايتن قعدت جنبيها وقالت
انتي بتعملي ايه بقي؟.. 
جميله بدموع
شايفه البنت دي، اهي دي اللي عمار ارتبط بيها دكتوره وعندها 35 سنه ومطلقه نفس ظروفه يعني وحلوه اووي.. 
ايتن بضيق
هو انتي مين قالك اصلا انه ارتبط؟.. 
جميله دموعها نزلت وقالت
شوفته بعيني دخلت قدامي وحضنته وهو طلب مني امشي عشان يبقو علي راحتهم.  
ايتن 
لا لا في حاجه غلط اصل عمو عمار ما يعملش كده.. 
جميله
اهو عمل واللي حصل بقي، المهم سيبك مني وقوليلي مين جاي النهارده.. 
ايتن 
ما انا كنت لسه بقول لماما ان مروان جايب باباه وجده معاه، تخيلي هنشوف المنشاوي بيه بنفسه النهارده.. 
جميله
ومامته مش هتيجي؟.. 
ايتن بضيق
تصدقي لما قولت لمروان كده قالي اعتبريني يتيم الام وما تسأليش عليها تاني.. 
جميله بتأثر
برغم اني مش بطيقه بس صعب عليا بجد.. 
ايتن
كفايه نكد والنبي مش هتبقي انتي وامك عليا وقومي البسي يلا عشان تنزلي معايا.. 
جميله
ما انا حلوه كده اهوو.. 
ايتن بغيظ
يا معفنه ده انتي من لما رجعتي من الشركه وانتي قااعده بالهدوم دي.. 
جميله
ما تفكرنيش بالشركه اللي هتافلس علي ايدي وايد المحامي المكسح اللي جايبهولي خالك.. 
ايتن
ما انا اتصرفت وقولت لمروان يخلي باباه يساعدنا.. 
جميله بغيظ
انتي اصلاً جزمه ليه عملتي كده، قوليلو جميله رتبت امورها وخليه ما يتدخلش.  
ايتن 
حاضر حاضر يلا بس روحي البسي.. 
ــــــــــ بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ــــــــ
_وفي العياده الخاصه بامراض النسا.. 
قعد زكريا جنب جهاد اللي قااعده وحاطه ايدها علي بطنها وخايفه جداً، وقالها بهدوء.. 
زكريا
هندخل بعد اللي جوه،الالم خف؟... 
جهاد بضيق
لا لسه بيروح ويجي، هي البنت دي كانت بتقولك اي؟.. 
زكريا بجديه
ما فيش بتقول انها كانت شغاله عندنا في الشركه زمان لما كنت شغال مع اخويا وما كانتش عايزه تاخد تمن الكشف.. 
جهاد بسخريه
اممم فيها الخير... 
ابتسم زكريا وقالها
طيب ما انتي حلوه وبتغيري اهووو.. 
جهاد بتوتر
لا. مم مش غيره بس انت المفروض تحترمني مش واقف تهزر وتضحك معاها ولا كان مراتك قااعده وبقي شكلي وحش قدام النااس.. 
حاول كتم. ابتسامته ورد عليها وقال
خلاص ما حصلش حاجه انا اسف يا ستي مش هتكلم مع اي واحده كده تاني قدامك.. 
جهاد بسخريه
لا عادي براحتك اصلا حاجه ما تخصنيش، اصلا انا عارفه كويس اللي بتعمله من ورايا... 
زكريا بهدوء
هو ايه اللي بعملو من وراكي.. 
_ ما ردتش عليه ودخلو عند الدكتوره اللي كشفت علي جهاد وبعدين قعدت قدامها وقالت.. 
الدكتوره بابتسامه بسيطه 
ما تقلقيش خالص لان اللي حاسه بيه ده مش الم، ده البيبي بس بيتحرك.. 
جهاد بعدم فهم 
بيتحرك ازاي هو انا هولد امتي اصلا؟.. 
ضحك زكريا بهدوء والدكتوره قالت
يا مدام جهاد البيبي بدأ يتحرك جوه بطنك ده حاجه طبيعيه بالعكس ده انتي تقلقي لو ما اتحركش.. 
بصتله جهاد بغيظ وقالت
بطل ضحك هو انا كنت حامل قبل كده عشان اعرف يعني،وبعدين كنت عرفتها انت لوحدك.. 
زكريا
هو انا يعني اللي كنت حامل قبل كده عشان اعرف.. 
الدكتوره بهدوء
علي العموم هو البيبي صحته الكويسه وخليكي ماشبه علي الفيتامينات اللي اديتهالك يا جهاد قبل كده وبعد 15 يوم اشوفك تاني عشان اطمن عليكي.. 
_ شكرتها جهاد وطلعت هي وزكريا من عندها وقربت منهم البنت اللي كانت بتكلم زكريا من شويه ومدت ايدها لزكريا وقالت.. 
البنت
شرفتنا يا زكريا بيه انا مبسوطه اووي اني شوفتك.. 
_قبل ما يسلم عليها حطت جهاد ايدها في ايد البنت بسرعه وضغطت عليها جامد وقالت.. 
جهاد
احنا مبسوطين اكتر فرصه سعيده.. 
ابتسم زكريا وقالها
يلا بينا يا حبيبتي.. 
_ وطلع هو وجهاد وبعد شويه كانت قااعده جنبيه في العربيه ومدايقه جداً، وهو وقف بالعربيه قدام محل ملابس بيتي وقالها.. 
زكريا
يلا انزلي... 
جهاد 
انزل فين ووقفت هنا ليه؟.. 
زكريا
هجيبلك هدوم بيتي وكمان في قسم للاطفال جوه عايزين نشتري شوية حاجات لابننا.. 
جهاد بضيق
لا انا هبقي اشتري لوحدي، هانت والمحامي هيخلصلي ورق حسابي في البنك ومش هبقي محتاجه لحد.. 
زكريا بجمود
فلوسك خليهالك انما طول ما انتي مراتي فكل حاجه هتحتاجيها انا اللي هجيبهالك، ومش هقول تاني انزلي يا جهاد يلااا.. 
جهاد بضيق 
طيب الفلوس بتاعتك دي انت جايبها منين من شغلك مع عزيز واللي معاه ولا اا.. 
زكريا بحزن
لا مش من الفلوس دي، الفلوس اللي كنت شغال بيها مع عزيز ما جيبتش بيها غير الشقه اللي انا قابلتك فيها اول مره والباقي شايله لاني كنت ناوي افتح شركه خاصه بيا بس خلاص مالوش لزوم والفلوس دي ما تلزمنيش، والفلوس اللي بصرف منها دي انا كنت رجل اعمال علي فكره وكنت من اغني اغنياء مصر ومش محتاج اقولك انا حسابي لسه فيه اد ايه من شغلي القديم مع عمار.. 
جهاد بهدوء
مااشي... 
_ نزلت من العربيه وهو كمان ومسك ايدها ودخلو المحل ووقف علي جنب وسابها تختار اللي عايزااه براحتها، بس كان متابعها وعينه ما نزلتش من عليها، وبعد شويه قرب منها وقالها... 
زكريا
امي الله يرحمها وامك كمان الله يرحمها بتجيبي الحاجات دي لمين بقي؟.. 
جهاد 
ليا انا ما انا وزني زاد اصلا بسبب الحمل والحاجات دي هي اللي هتناسبني.. 
زكريا بخبث
لا في حاجات حلوه يا جهاد اهي.. 
جهاد بتوتر
لا لا دي قصيره اووي وبعدين انا حره البس اللي عايزااه.. 
قرب منها اووي وقال
واللي انا عايزه كمان وبلاش تقولي لا عشان انتي عارفه انا هعمل ايه لو قولتي لا ومش هيفرق معايا احنا فين تمام يا جهاد...
جهاد بتوتر 
خلاص حاضر هات اللي عايزه وابقي البسهم انت كمان براحتك برضو.. 
ضحك هو بصوت عالي وقالها
هنشوف مين اللي هيلبسهم يا جهاد... 
ومسك موبيله اللي بيرن وقال
هرد علي عماد بره وانتي اختاري من الحاجات دي وانا هاجي ونروح ننقي شوية حاجات لـ أوآب مع بعض.. 
_قال كلامه ومشي وهي بصتله وابتسمت بهدوء علي طريقته معاها، وفضلت تختار في هدوم ليها وفجأه جه واحد وقف وراها وقال بهدوء... 
الولد
جهاد اخيراً لقيتك.. 
بصتله بسرعه وابتسمت بأتساع وقالت
اسلام اا انت هنا بجد.. 
حضنها هو بسرعه وقال
وحشتيني اووي يا بنت الايه بقالي كتير بدور عليكي ومش عارف اوصلك.. 
_ استغربت اللي عملو واتنفضت بخوف لما لقيت زكريا واقف قدامها ونظراته الغاضبه لا توحي بالخير ابداً، فبعدت عن اسلام بسرعه وهو قرب منهم وحصل؟.. 
ــــــــــ بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ــــــــ
_وفي يخت صغير في مكان راقي، كانت قااعده شهد هنااك مع ماجي وقالت بضيق.. 
شهد 
موبيلي فصل شحن وانا عايزه اكلم يونس اني جيت معاكي هنا.. 
ماجي 
مش مشكله في شاحن جوه... 
شهد 
طيب انا هدخل احط الفون علي الشاحن وهجيلك.. 
ماجي
لا خدي راحتك انا هروح اجيب كام حاجه نسيتهم في العربيه، علي فكره التكيف جوه شغال فممكن نشتغل جوه احسن.. 
شهد 
تمام بس بسرعه مش عايزه اتاخر.. 
ماجي بخبث
اوكي من عينيا هجيب التصميمات من العربيه وجايه.. 
_ طلعت ماجي وشهد دخلت اوضة صغيره في اليخت وكان فيها سرير صغير وديكور بسيط، مسكت الشاحن وحطت موبيلها فيه وقعدت علي السرير وبدأت تظبط في حاجات في الرسومات بتاعتها وبتراجع علي صورهم في الطبيعيه علي اللابتوب قدامها، وفجأه سمعت صوت زيد بره وهو بيقول.. 
زيد 
مااجي انتي فين... مااجي... 
وفجأه دخل عندها وقال بصدمه
شاهي انتي بتعملي ايه هنا؟.. 
وقفت وقالت بتوتر وقلق
انت اللي بتعمل ايه هنا انا جيت مع ماجي بنراجع شوية حاجات بسرعه، هو مش اليخت ده بتاع باباها انت بتعمل ايه هنا؟.. 
زيد بضيق
لا اليخت ده بتاعي اناا وانا وهي بنتاقبل هنا سعات يعني، علي العموم حصل خير انا همشي وانتو كملو شغل.. 
شهد بضيق
لا لا انا اللي همشي مش هينفع اقعد هنا خالتو  ، دقيقه واحده بس هلم حاجتي وامشي.. 
زيد 
اللي يريحك انا قاعد بره اهو... 
_وفعلا راح قعد بره وحاول يكلم ماجي وهو متعصب منها لانها هي اللي طلبت منه يجيلها هنا بس ما كانتش بترد عليه، وفي الوقت ده كانت ماجي واقفه بعربيتها بعيد عن اليخت بشويه وابتسمت بخبث اول ما شافت يونس وصل بعربيته لقدام اليخت وكان شكله متعصب جداً وكأنه شايل غضب الدنيا كلها جوااه، وافتكرت اللي حصل من اكتر من نص ساعه لما كانت مستنيه شهد قدام الكافي... 
_ فلاااااش باااك.. 
كانت بتتكلم في الموبيل وقالت
يونس معايا.. 
يونس
ايوه انتي مين؟.. 
ماجي
انا ماجي صاحبة شهد في الشغل، هي فين انا بقالي حبه مستنياها في الكافي ما جاتش.. 
يونس
تلاقيها قربت توصلك، هو انتي جيبتي رقمي منين؟.. 
ماجي 
منها هي اصلها قالتلي لو كانت في حاجه مهمه وما عرفتش اوصلها اكلمك انت.. 
يونس
تمام انا هكلمها واخليها ترد عليكي.. 
ماجي بخبث
ثواني كده خليك معايا شويه.... 
وفضلت ساكته شويه وبعدين قالتله
خلاص زيد بيه قالي انها معاه.. 
يونس بحده 
نعممم معاه فين؟.. 
ماجي
في اليخت بتاعه هما اغلب الوقت بيكونو هناك عشان يخلصو الشغل مع بعض، انت عارف اكيد ان العرض فاضله ايااام.. 
يونس بغضب
ابعتي العنوان بسرعه.. 
ماجي بخبث
هو في حاجه ولا ايه؟.. 
يونس بجمود
لا ما فيش بس عشان اكون مطمن عليها.. 
ماجي بأبتسامة انتصار
اوكي اقفل وانا هبعتهولك في رساله.. 
قغلت معاه وبعتتله العنوان وكلمت شهد في الفون وقالت
ايوه يا شهد انا جايه حالا ادخلي انتي اقعدي المفتاح في المكان اللي قولتلك عليه، واطمني هنرتاح اكتر في اليخت وانا عشر دقايق وهكون عندك.. 
_بااااك.. 
ضحكت متجي بخبث وقالت
باي باي مبكراً يا شاهي... 
_ واخدت عربيتها ومشيت وفي الوقت ده جوه اليخت دخل يونس هناك وزيد اول ما شافه قام وقف بسرعه وبان عليه التوتر والقلق، وفي الوقت ده طلعت شهد من الاوضه وهي بتشيل حاجتها جوه الشنطه واول ما شافت يونس وقعت منها كل حاجه علي الارض واتنفضت بخوف... 
_ تفتكرو هيحصل ايه؟... 
ــــــــــ بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ــــــــ
_ وفي مطعم راقي جداً، دخل عز الدين ومعاه فيروز اللي كانت ماسكه ايدها اللي فيها دبلته ومتوتره جداً وهو قالها.. 
عز الدين
نقعد علي النيل احسن مش بحب الكتمه ولا انتي ايه رئيك.. 
فيروز
اي حاجه.. 
عز
اوكي تعالي طيب.. 
_ وراحو قعدو علي ترابيزه هاديه لوحدهم وهو حط ايده علي خده وبصلها بأبتسامه واسعه... 
فيروز بتوتر
ايه ده في ايه؟.. 
رد. عليها وقال
مبسوط فيها حاجه دي.. 
ابتسمت بهدوء وقالتله
بس انت كده بتوترني... 
مسك ايدها اللي فيها دبلته وقال
براحتي بقي ده انتي طلعتي عيني عشان اوصل لحد. هنا.. 
سحبت ايدها منه وقالت
طيب خلاص.. 
عزالدين
هو انتي ما اتخطبتيش قبل كده صح؟.. 
فيروز
لا ما كنتش بفكر في الموضوع ده، يعني موضوع الجواز ده كان اخر حاجه بفكر فيها.. 
عزالدين
يا بت عليا انا الكلام ده برضو، ما تتكسفيش وقولي ان ما كانش في حد معبرك.. 
فيروز بغيظ
والله العظيم هقوم تمشي لو ما احترمتش نفسك اديني بقولك... 
ضحك بهدوء وقال
هههه خلاص والله بهزر معاكي ما تبقيش قفوشه كده، المهم تحاولي تصلحي الوضع بيني وبين ابوكي اللي من اول ما لبسنا الدبلع وفضل يزغرلي كده وحسيته هيقوم ويقطم في زمارة رقبتي.. 
فيروز
حقه مش هتاخد منه بنته.. 
عزالدين 
يا شيخه انتي هتصدقي نفسك ده المفروض يفرح ويحمد ربنا ويبوس ايده وش وضهر انه لاقالك عريس زيي هياخدك من غير جهاز وكمان امور وعايش لوحدي هو في بعد كده جمال.. 
فيروز بنفاذ صبر 
ما علينا هعتبر نفسي ما سمعتش حاجه، بس قولي هو فادي اخويا كان قااعد جنبك عايز منك ايه؟.. 
عزالدين بجديه
بصي بصراحه هو كان بيكلمني في موضوع السفر بتاعه.. 
ادايقت فيروز وهو كمل كلامه وقال
انا زي ما وعدتك مش هدي مامتك فلوس، بس موضوع سفر فادي ده انا وعدته بيه وما بنفعش اقل معاه فيه، وبعدين انا مش هعمل حاجه غير هخلصله الاجراءات وهظبطله شغل هناك.. 
ومسك ايدها وقال
وحاجه كمان عشان نبقي علي نور انا مش عايزك خاالص تفتحي معايا موضوع مراتي وبناتي الله يرحمهم لاني ما صدقت اتعافي جزئياً من الموضوع واللي اعرفه اني مستحيل اخسرك انتي كمان زي ما خسرتهم... 
_ابتسمت بهدوء بس قبل ما تكتمل ابتسامتها قربت بنت من عز الدين وقالت.. 
البنت 
عز مش معقول انت هنا انا فكرتك في الساحل دلوقتي، بس ايه رئيك نسافر سوا انا جاهزه اهوو.. 
عز بص لفيروز بتوتى وقال
انتي مين يا اختي انا ما اعرفكيش.. 
ضحكت البنت بصوت عالي وقالت
هههههه بقي بعد كل اللي حصل بينا يا بيبي تقولي اختك... 
قربت منه بنت تانيه وقالت
عز فينك بقالك فتره مختفي وحشتني اووي.. 
_وبصت لفيروز اللي كانت بتتابع كل حاجه ببرود ونظرات جامده وقالت.. 
البنت 
مين دي يا عز؟.. 
عز بخوف
دد دي فيروز خطيبتي.. 
وقفت فيروز وقالت بغضب
كنت خطييبته.. 
وقلعت دبلتها ورمتها في وشه وقالت
انا مش عايزه اشوف وشك تاني.. 
_ قالت كلامها ومشيت وهو لطم علي وشه ومسك الدبله بتاعتها وقال بحده للبنتين.. 
عزالدين
في ايه يا وليه منك ليها ما تتلمو شويه، ضيعتولي البت منكم لله.. 
ـ ومشي بسرعه ورا فيروز بس اول ما طلع مالقهاش موجوده، اتنهد بضيق وشال الدبله في جيبه واخد عربيته ومشي وهو مدايق من نفسه علي اللي حاصل جداً.. 
ــــــــــ بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ــــــــ
_ وفي بيت جميله.. 
كان قااعد هناك المنشاوي ومعاه مروان وعمار اللي كان متجاهل النظر لجميله خالص، علي عكسها هي اللي كانت كل شويه تبصله بحزن ولوم... 
مروان
هاا ايه رئيك يا طنط؟.. 
بصت فريده لكامل اخوها اللي قال
بس اربع سنين خطوبه وانتو كاتبين الكتاب كتير اووي بصراحه.. 
عمار
بس انهم يطلقو ويرجعو يتجوزو تاني ده مش حل برضو.. 
المنشاوي
بقولك ايه يا مدام فريده تسمعي اللي هقوله وما ترجعيش فيه وهيرضيكي انتي وايتن والمل كمان.. 
فريده بهدوء
اتفضل حضرتك وانا متأكده انك هتتكام بالاصول.. 
المنشاوي
عمار لما بقي اب كان اكبر من مروان بسنه او سنتين وكان بيشتغل وبيدرس وبيخلي باله من ابنه، فأن مروان يتجوز ويبقي مسؤل عن بيت وهو بيدرس مش مشكله كبيره... 
فريده بأهتمام 
ايه اللي انت عايز تقوله يا حج وضحلي اكتر.. 
المنشاوي
احنا هنقسم البلد نصين مروان قدامه سنه ويكون ظبط شغله مع باباه ويتجوز ايتن ويبقي مسؤل عن بيته لوحده... 
مروان صدمه 
نعممم؟.. 
ضربته ايتن برجلها في رجله وقالت
اخرس خالص ماما شكلها هتوافق اهوو.. 
مروان
هتوافق علي ايه انتو كده بتدبسوني.. 
فريده 
ما عنديش مشكله بس بشرط يجيب شقه اهو مش بطلب بيت ولا حاجه كبيره، بس تكون من فلوسه مش فلةس باباه ويكون قادر بجيبلها شبكه  ويعملها فرح في خلال سنه يتجوزها، ولو ده ما حصلش فانا اسفه مش هيكون في حل غير انهم يطلقو لحد ما يجهزو انهم يتحملو مسؤليه.. 
عمار
انا من نحيتي موافق.. 
مروان
يا جماعه بالعقل ازاي في سنه واحده هجيب شقه وشبكه ومصاريف فرح وكمان هكون في الجامعه وبشتغل، ده انتو لو عايزيني انحرف مش هتعقدوها كده.. 
عمار بجديه 
احنا فيها اهو لو مش قدها قول.. 
كامل 
اومال يا ابني انت جاي تتجوز كده وخلاص.. 
فريده 
القرار ليك يا مروان يا ايوه يا لا.. 
_بص مروان لايتن اللي حست انه هيرفض واتملت عيونها دموع وبصت للارض بحزن وهو ابتسم وقال.. 
مروان 
ما تلويش وشك عليا اووي كده، موافق يا ستي ومستعد عشانك اعمل اي حاجه... 
_ ضحكو كلهم وهي ابتسمت بسعاده وهي بتمسح دموعها، وعمار قال بهدوء.. 
عمار
طيب بالمناسبه دي بقي نطلع كلنا نتعشي بره انا عازمكم.. 
المنشاوي
استني يا عمار انا جاي النهارده مخصوص يا مدام فريده وليا عندك طلب تاني وغالي اووي ومهم اووي بالنسبالي.. 
فريده بأهتام
خير ان شاء الله يا حج؟.. 
المنشاوي بخبث
انا طالب من حضرتك ايد بنتك جميله لابني عمار.. 
_ اتصدم الكل واولهم جميله وعمار اللي بصو لبعض بتوتر، وعمار قال بجديه وغضب لباباه؟..... 
_ تفتكرو هيحصل ايه؟ 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات