رواية موضوع عائلي الفصل الرابع والخمسون 54 بقلم رحاب القاضي

رواية موضوع عائلي الفصل الرابع والخمسون 54 بقلم رحاب القاضي

رواية موضوع عائلي الفصل الرابع والخمسون 54 هى رواية من كتابة رحاب القاضي رواية موضوع عائلي الفصل الرابع والخمسون 54 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية موضوع عائلي الفصل الرابع والخمسون 54 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية موضوع عائلي الفصل الرابع والخمسون 54

رواية موضوع عائلي بقلم رحاب القاضي

رواية موضوع عائلي الفصل الرابع والخمسون 54

_في اليخت بتاع زيد كان الجو متوتر جداً وشهد واقفه مرعوبه من نظرات يونس الغاضبه ليها، وزيد ما كانش في حاله اقل منها، هو عارف ومتأكد ان يونس مش شخص عادي ولا راقي في التعامل من وجهة نظره.. 
زيد بتوتر
هو في سوء تفاهم الموضوع مش زي ما انت شايفه خالص والله.. 
يونس بغضب
ششش اخرس يالا... 
_وقرب من شهد اللي رجعت كذا خطوه لورا بخوف وقالت بنبره مهزوزه... 
شهد 
والله العظيم يا يونس انا كنت هقولك.. 
_ما ردش عليها وميل علي الارض ومسك الورق اللي وقع منها وقال بهدوء شديد.. 
يونس
هتفضلي واقفه كتير يلا بينا.. 
ردت عليه بخوف وقالت
والله العظيم انا كنت هقولك اني هنا بس الموبيل فصل شحن... 
تجاهل كلامها وقال بهدوء
يلا يا شهد.. 
_ومسك ايدها جامد واخدها وخرجو من اليخت، واتنهد زيد بنفاذ صبر ومسك موبيله وكلم مااجي اللي ردت عليه وقالت.. 
ماجي
ايوه يا زيد انت فين دلوقتي؟.. 
زيد بحده
انتي مش عارفه يعني انا فين دلوقتي، بس والله لهندمك علي اللي عملتيه النهارده ده يا ماجي.. 
ماجي بخبث
علي فكره كنت هقولك ان شاهي في اليخت بس ما كانش في شبكه في اليخت وخرجت اهو بعيد شويه عشان اكلمك.. 
زيد بحده
يا سلام وانا بكلمك دلوقتي وانا جوه اليخت ازاي.. 
ماجي 
طيب اهدي وانا هجيلك دلوقتي وو.. 
زيد بحده
لا ما تجيش ومش عايز اشوف وشك يا ماجي عندي خالص، واوعي تعملي اي غلطه تاني لحد ما العرض يخلص، عشان لو حصلت حاجه تبوظلي شغلي ما تعرفيش انا هعمل فيكي ايه... 
_ خلص كلامه وقفل الموبيل في وشها وقعد مدايق جداً، وفتح الشات اللي بينه وبين شهد وبعتلها رساله وقال.. 
زيد
ابقي طمنيني عليكي ولو في مشكله انا مستعد اجي اقابل جوزك واوضحله سوء التفاهم اللي حصل... 
ـــــــــــــــــــ
_وفي الوقت ده في عربية يونس كان بيسوق العربيه وهو ساكت وملامحه هاديه جداً، بصتله هي بقلق وقالت.. 
شهد 
ممكن ما تسكتش كده وقول اي حاجه وانا هفهمك اللي حصل.. 
ما ردش عليها وهي ادايقت اكتر وقالت
لو سمحت رد. عليا والله العظيم اللي حصل اني كنت هناك وهو فجأه دخل وانا ما كنتش اعرف انه جاي.. 
_ما ردش عليها برضو وهي اتملت عيونها دموع وقالت بخوف شديد.. 
شهد
يا يونس رد عليا ارجوك، انت مصدقني صح؟.. 
_وقف بالعربيه قدام بيته ونزل من العربيه وقفل الباب ورااه بعصبيه وهي نزلت وقبل ما تقفل الباب جه ومسك ايدها جامد وقفل الباب بقوه خلاها تتنفض بخوف واخدها ودخلو وكانت هناء قاعده مع سعاد ويزن ويوسف تحت ولما شافتهم قالت.. 
هناء
انت برضو روحت جيبتها هتجرلك جاجه لو كنت سمعت كلامي وسيبتها تكمل شغلها وترجع براحتها.. 
يونس بجمود
خلي بالك من الولاد النهارده شهد مش فاضيه.. 
شهد بخوف
يا يونس والله اناا.. 
_قاطعها بنظراته الغاضبه ليها فسكتت بخوف وهناء سألته بقلق وقالت.. 
هناء
في ايه يا يونس، حصل ايه؟.. 
_ ما ردش عليها واخد شهد وطلعو اوضتهم فوق ودخل ووقف وهو بيبصلها بغضب وهي زاد خوفها وتوترها اضعاف واتنفضت اووي لما قال بعصبيه.. 
يونس
اتكلمي سامعك.. 
شهد بدموع
بلاش الطريقه دي يا يونس عشان انت فاهم غلط.. 
يونس بجمود
انتي نسيتي انتي مرات مين، نسيتي انا ابقي مين اوعي تغرك البدله اللي انا لابسها دي ولا المنظر اللي احنا عايشين فيه ده وتفتكري اني هسيبك تبقي زي اي واحده من اللي بتلبس علي مزاجها وبتخرج وتسهر والجو ده، لا فوقي انتي مرات يونس الصاوي البلطجي الجاهل ابو دماغ مقفله اللي لو حد لمح منك شعره واحده اكله بسناني.. 
شهد بخوف 
والله العظيم ما في حد قرب مني ولا فكر في كده اصلا، وانت اكيد عارف حاجه زي دي يا يونس واكيد واثق فيا... 
رد عليها بهدوء وقال
بصي انا لا هزعق ولا همد ايدي ولا هعمل اي حاجه عشان انا متأكد ان ما فيش حاجه حصلت منك وحشه، بس من دلوقتي شغلك ده انسيه خالص وطلوع بره البيت لوحدك من غيري لاي سبب ممنوع وكفايه لعب عيال بقي.. 
شهد بضيق
لا لا انت كده بتستغل اللي حصل، يعني هو يا تمد. ايدك عليا يا تمشي كلامك حتي لو علي حساب شغلي.. 
يونس بحده
مش هتناقش معاكي اصلا عشان انا كنت في موقف زي الزفت من شويه ما فيش اي راجل يستحمله علي نفسه بسبب غباءك.. 
شهد بحزن
والله ما كنت اعرف ان هو هيجي.. 
يونس
انا مالي انا ليا ان مراتي قالتلي رايحه مكان وابص الاقيها راحت مكان تاني ومعاها راجل لوحدهم. انتي تحمدي ربنا اني ماسك اعصابي لدلوقتي ونقفل الموضوع ده خالص.. 
وقفت شهد قدامه وقالت
لا يا يونس انا ماشي غلطت دلوقتي من غير ما اقصد وهعتذرلك وهعمل اي حاجه غير اني اسيب شغلي، انت فاهم انا قربت اوصل لايه انا اول مره احس اني ليه قيمه وناجحه مش هخليك تدمر دي كمان.. 
يونس بغضب 
يا انا يا شغلك. يا شهد انا جيبت اخري خلاص... 
شهد بدموع
انت ليه كده، انت ليه اناني كده ليه ديما عايزني اقل منك... 
يونس بسخريه
انتي شيفاني انا عايزك اقل مني  يا شهد؟!.. 
شهد بحده
ايوه انت كده وفاكر نفسك انك الانجاز الوحيد في حياتي، مع ان اكتر حاجه غلط في حياتي هي اني اختارتك وحبيتك، وجاااايه علي نفسي اووي عشان اعيش مع واحد زيك، انت فاكرني زيك وخايف اردلك اللي عملتو فيا صح؟.. 
اتملت عيونه دموع وقال
كل ده شيلاه جواكي كملي وايه كمان؟.. 
شهد بنبره غاضبه
انا مش هسيب شغلي بس مستعده اسيبك عادي، واقولك علي حاجه لا عايزك ولا عايزه ولادك ولا عايزه اي حاجه منك وانا اللي جيبت اخري منك ومن تحكماتك دي.. 
يونس بهدوء
ومستنيه ايه امشي بس والله لو عملتيها بجد المره دي ما تلوميش نفسك علي اللي هعملو.. 
شهد بجمود
وانا مش خايفه منك واخلص شغلي وهرجع اخد. ولادي غصب عنك، انما دلوقتي مش هسمح لاي حد يلغيني او هو يفكر وانا انفذ وافضل عايشه تحت رحمته وبس.. 
_ قالت كلامها وفعلا سابته ومشيت، وراح هو ووقف في البلكونه وشافها وهي خارجه من بيته ووقفت تاكسي ومشيت فعلا لوحدها، وطلعت في الوقت ده هناء عنده وقالت... 
هناء
انت زعلتها في ايه يا يونس دي مشيت وسابت الولاد، عملت ايه للبت؟.. 
يونس بدموع وحزن
ما عملتش حاجه.. 
هناء بسخريه
وانا هصدقك يعني حرام عليك الولاد. تحت بيعيطو عليها ليه بتعمل كده انت مش ناوي تتغير بقي بجد.. 
نزلت دموعه ورد عليها بحده وقالت
لا انا اتغيرت بس اللي هي عايزاني اشوفه واسكت عليه مش هقدر اعمله، وهي دلوقتي اللي جرحتني واختارت تمشي وتسيب كل حاجه حتي انا وولادي عشان شغلها اللي لحس دماغها.. 
ابتسم بسخريه وقال
ما فرقتش كتير عن نور كل واحده فيهم لما بتنازل عشان اريحها بتشوف نفسها عليا وبتسيبني.. 
هناء بحزن
لا حول ولا قوة الا بالله، طيب اهدي وانزل راضي ولادك وهي غلبانه وهترجع والله... 
_ سابها يونس ونزل تحت عند ولاده اللي كانو قاعدين يعيطو علي شهد اللي مشيت وما اهتمتش لا ليهم ولا ليه هو ولا اي حاجه غير شغلها وحلمها وبس، قعد جنبيهم واخدهم في حضنه وقال.. 
يونس
في ايه بس اهدو امكم راجعه هي راحت بس مشوار مهم وهترجع وهتقعد معاكم.. 
يوسف
مش عارف ليه مش مصدقك.. 
ابتسم يونس غصب عنه وقال
والله العظيم هرجعهالكم وهتقعد معاكم علي طول ومش هتمشي تاني، بس انتو تسمعو كلام تيته هناء وما تزعلوهاش عشان ماما ترجع.. 
_ سمعو كلامه وطلعو مع هناء اوضتهم وهو قعد علي الكنبه لوحده واتحولت ملامحه من الهدوء للغضب، ونزلت هناء بسرعه وقالتله.. 
هناء بقلق
بص سيبها يومين وانا هروح اكلمها وهجيبها واجي.  
يونس بحده
اوعي تعملي كده ولو عملتي حاجه من ورايا هتبقي خلصت من ناحيتك للابد، وشهد انا هعرف ازاي ارجعها تحت جزمتي تاني غصب عن اللي جابها.. 
_ وسابها وطلع اوضته وهو بيتوعد ليها بالرد علي كلامها بس بطريقه تانيه لا تحمل سوي القسوة.. 
ــــــــــ بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ــــــــ
_ وفي محل الملابس اللي كانت فيه جهاد وزكريا والضيف الجديد اسلام اللي غلط غلطة عمره لما قرب من جهاد وخلي زكريا وصل لقمة غضبه وقرب منه ومسكه من قفاااه وقال بحده وصوت عالي خلي الكل هناك خدو بالهم. 
زكريا
بتعمل ايه يالااا انت عارف دي تبقي مين اللي بتحضنها؟!.. 
جهاد بخوف 
اهدي يا زكريا والله ده اسلام ابن خالي.. 
اسلام بقلق
اا ايوه والله انا ابن خالها... 
وبص لجه بخوف وقال
مين ده يا جهاااااد وانتي مالك منفوخه كده ليه هو في ايه؟.. 
زكريا بغضب اكبر
ابن خالها ابن زفت ما تتكلمش معاها اصلا، وانا ابقي جوزها يا روح امك... 
_ ورفع ايده ولكمه جامد في وشه وقبل ما يكمل عليه جهاد مسكت بطنها وقالت بألم... 
جهاد 
الحقني يا زكريا انا هموت مش قادره.. 
_سابه زكريا بسرعه ومسك ايدها بسرعه ولف ايده التانبه علي كتفها وقال بقلق حقيقي.. 
زكريا
مالك في ايه تعبااانه في ايه، نرجع للدكتوره طيب.. 
شاورت بعنيها لاسلام عشان يمشي بسرعه وقالت لزكريا
لا لا بس خدني ورجعني البيت انا مش قادره  اقعد هنا خالص.. 
زكريا بقلق
طيب تعالي خلاص هنمشي... 
_وبص وراه لاسلام لقااه بيجري وخارج من المحل، اتنهد بضيق وطلعو واول ما ركبت جهاد العربيه جنبيه زعقت فيه وقالتله.. 
جهاد 
انت ايه بقي اللي كنت بتعمله ده، ليه تضربه كده هو ما كانش قصده حاجه.. 
زكريا بغيظ
انتي مش تعباانه بتضحكي عليا يا جهاد.. 
جهاد 
ايوه كدبت عليك عشان تسيبه.. 
زكريا بعصبيه
ماااشي اديني اهو سيبته بس انا لسه متعصب وهطلعها عليكي بس لينا بيت يلمنا.. 
جهاد بخوف 
لا لا وانا مالي انزل اضربه انا اصلا ما اعرفوش.. 
زكريا بحده 
ما تعرفيهوش يبقي تسبيه يحضنك ليه شيفاااني بقرون يا بت انتي.. 
جهاد بخوف
انا هفهمك هو اول ما سافر مع خالي سابني كنت طفله صغيره ده من 6 سنين فالولد فاكرني لسن طفله وخصوصا ان انا قصيره شويه ومش عارفه البس كعب عشان الحمل يعني وكده.. 
زكريا بحده 
والله... علي العموم انا نفسي اشوف خلقة امه تاني، ومن امتي عندك قرايب انتي هااا؟.. 
جهاد بضيق
عندي خال واحد وحاولت اكلمه لما بابا مات، بس كان رقمه خارج الخدمه واسلام ده ابنه.. 
زكريا بغضب
اتنيلي استنيني هجيب الحاجه بتاعتك من جوه واحاسب واجي، واقسم بالله لو نزلتي من العربيه او شوفتك واقفه مع اي حد هاكلك علقه مياخدهااش حرامي جزم فاهمه.. 
ابتسمت جهاد وقالت
حاضر... 
_ نزل هو فعلا وجاب الحاجات ورجع حطهم في العربيه، واول ما وصلو البيت اخدت منه الشنط وقالت.. 
جهاد 
شكرا تعبتك انا هدخل انام بقي.. 
زكريا 
مش هتتعشي.. 
جهاد 
لا ماليش نفس انا هنام علي طول.. 
زكريا بجديه 
هتفضلي بايته في اوضة ابويا كده كتير؟... 
جهاد بتوتر
انا مرتاحه هنااك.. 
زكريا
وانا مش مرتاح كده ولو ابويا رجع دلوقتي مثلا هتعملي ايه؟.. 
_سكتت وما ردتش عليه وهو قرب منها ومسك ايدها وقال بهدوء... 
زكريا
كفايه يا جهاد انا وانتي شوفنا كتير وما تنكريش انك وانتي معايا بتكوني مطمنه ومرتاحه وحابه وجودك معايا، يبقي ليه بتبعدي وتبعديني عنك.. 
بعدت عنه جهاد وقالت بتوتر وكسوف
موافقه هنكمل سوا بس يعني، بس اديني وقتي ااا انا بجد مش عارفه اصدق اني متجوزه اصلا.. 
زكريا بغيظ
نعم يا اختي؟.. 
جهاد بضيق
ايوه والله زي ما بكلمك انا مش عارفه اتأقلم معاك يعني انا واحده من اقل من سنه كنت بنام علي الحدوته اللي بيحكيهالي بابا الله يرحمه قبل ما انام وكنت بنيم العرايس بتوعي جنبي، تخيل انت بقي تحمل وتتجوز ويعيش معاك راجل ما تعرفوش.. 
زكريا ابتسم غصب عنه وقال
هو بعيد عن اني مستحيل احمل واعيش مع راجل ما اعرفوش انا مش عارف اتخيل اللي انتي بتقوليه ده بس فهمتك، نتأقلم يا جهاد واحنا مع بعض ونتعامل عادي مش كأننا اغرااب.. 
جهاد بتوتر
حااضر وو وانا عايزه حاجه بسرعه يعني بما انك جوزي وكده انا نفسي في حاجه وانت المفروض تجيبهالي.. 
قرب منها تاني اووي وقال
عينيا ليكي نفسك في ايه؟.. 
جهاد بتوتر
طعميه.. 
زكريا بأستغراب
طعميه دلوقتي الساعه 10 بالليل يا جهاد؟.. 
جهاد 
والله نفسي فيها اووي ولو مش عايز تجيب براحتك بعد اذنك.. 
زكريا بغيظ 
استني... يا جهاد انا هلاقي فين طعميه دلوقتي.. 
جهاد بحده
قولتلك خلاص مش عايزه.. 
زكريا 
وطي صوتك طيب، احنا ممكن. نعملها... 
جهاد بعدم تصديق
انت بتعرف تعمل طعميه؟!... 
زكريا
انا ما بعرفش اعمل شاي لنفسي بس هعملك طعميه، هنجيب الطريقه من علي جوجل... 
ابتسمت بحماس وقالت
طيب دقيقه هغير هدومي واجي اساعدك، وعلي فكره دي طلبات ابنك انا بتوحم ماليش ذنب.. 
زكريا بسخريه
امم اطلبو براحتكم انتي وهو احنا خدامين الجزم. 
_ ضحكت بهدوء ودخلت اوضتهم واخدت معاها الحاجات اللي جبهالها، وهو دخل المطبخ وبدأ يدور علي طريقة عمل الطعميه، وقبل ما يبدأ في اي حاجه سمع دوشه بره الشقه فطلع بسرعه واول ما فتح الباب لقي المنشاوي ومعاه عمار ومروان وبيتخانقو... 
زكريا
في ايه مالكم؟.. 
المنشاوي 
حوش عني الاتنين دول، اقولك حاجه غور انت كمان معاهم يا خلفه تعر.. 
عمار بحده
انت كمان اللي زعلان وليك عين تتكلم كمان يا منشاوي.. 
زكريا 
في ايه طيب وانت بتكلمه كده ليه اصلا؟.. 
عمار بحده
انت مالك انت كمان هتعدل عليا يالاا... 
زكريا بحده
انا اعدل عليك وعلي اللي يتشددلك.. 
المنشاوي
وسعو دخلوني واتخانقو براحتكم... 
مروان وهو بيتكلم في الفون 
ايوه يا بيبي لا لسه واصل اهو، عامله ايه؟.. 
ضربه مروان علي راسه وقال
اقفل يالا ما انت لسه سايبها ايه القرف ده.. 
زكريا
تعالو ادخلو هتفضحونا.. 
مروان وهو ماسك ايد المنشاوي وداخلين
هو احنا لسه هنتفضح، وبعدين انا مش فاهم انت ليه مكبر الموضوع يا بابا ده بدل ما تشكر جدوو انه حل المشكله اللي بينكم.. 
المنشاوي وهو بيقعد علي الكنبه 
قوله اللي ما بيفهمش.. 
وبص لزكريا وقال
يا جهااااد... مراتك فين؟.. 
زكريا بهدوء
جوه.. 
المنشاوي لعمار
انت بتبصلي كده ما تيجي تديني قلمين كمان.. 
عمار بحده 
هو انا عيل صغير عشان تعمل اللي عملته ده يا بابا... 
زكريا بفضول
هو عملك ايه؟.. 
رد عليه مروان وقال
خطبله اخت مراتي اللي هو اصلا بيحبها بس متخانقين.. 
عمار بغيظ
وحطني في موقف زي الزفت لا انا عارف اتكلم ولا عارف ارد علي حد... 
مروان
لا وطنط فريده حطت رجل علي رجل وراحت قايله ايه...
قلد مروان طريقة فريده وقال
 لما نبقي نخلص من موضوع مروان وايتن ونعرف الناس نبقي نفكر في موضوعك يا عمار بيه... 
عمار بغضب
بس يا تافهه واقسم بالله لولا اني مش عايز اصغرك يا منشاوي لكنت سيبتكم ومشيت.. 
مروان
في ايه يا بابا يعني لازمته ايه العند وما اهو دبسني في شقه وشبكه وفرح خلال سنه واديني ساكت اهوو.. 
عمار
ايوه وانت كمان اوعي تفتكر اني هساعدك في حاجه مسؤليتك وتشيلها لوحدك وتتظبط في الشغل.. 
المنشاوي 
زكريا جهاد فين اوعي تكون عملت حاجه في البت؟.. 
زكريا
جوه والله... 
_طلعت جهاد في الوقت ده من اوضتها وهي لابسه ديرس طويل ولابسه حجابها كمان وقالت بهدوء... 
جهاد
انا اهو يا بابا جيت.. 
المنشاوي
تعالي يا بنتي خديني بعيد عن الاشكال اللي تسد النفس دي... 
_قعدت جهاد. جنبيه بعد ما سلمت علي عمار ومروان، وزكريا كان بيبصلها بأبتسامه بسيطه من هدوءها وتعاملها مع اهله... 
جهاد بضيق
كده يا بابا كل ده سايبني قااعده لوحدي..  
المنشاوي
كنت بخطب للعيال بس اهو جيتلك ومش همشي تاني... 
عمار بغيظ
تخطب للعيال وبعدين معاك بقي انا ما كنتش عايز اتجوزها دلوقتي.. 
المنشاوي بحده
كفااايه عِند علي الفاضي يا عمار، البعد والمشاكل بيقللو الحب كنت هتبقي مبسوط لو بطلت تحبك... 
مروان
جدو معاه حق حتي افتكر اللي حصل مع عمو زكريا ودارين زمان مش هو سابها وقت المشكله اللي كانت بينكم واما جه يرجعلها اا.. 
_سكت وهو خايف لما لقاهم كلهم بيبصولو بتحذير، وجهاد سألتهم بفضول.. 
جهاد
هي مين دارين دي؟.. 
زكريا بجمود
بعدين هقولك.. 
جهاد بغيظ
طيب فين الطعميه اللي قولت هتعملها؟... 
ضحك المنشاوي وقال
هههههههه هو انت كنت هتعملها طعميه؟.. 
زكريا بتوتر
اا ايوه عادي يعني ما فيش حاجه تضحك يا منشاوي... 
عمار بخبث
وهو ده يعرف يعمل طعميه ده ما بيعرفش يعمل شااي، انا هجيبلك طعميه من احسن مكان في مصر... 
جهاد بحماس
ياريت بجد انا نفسي فيها اوووي.. 
المنشاوي
اطلبلنا كلنا معاك يا عمار مالحقنااش نتعشي عند النحله وبناتها بسبب عصبيتك.. 
عمار بخبث
هجيبلك اللي عايزينه بس كله عشان جهاد.. 
جهاد ابتسمت وقالت
شكرا جدا يا.... هو انا عادي لو قولتلك يا عمار ولا اقول يا عمو عمار.  
حط زكريا ايده علي خده وهو بيبصلهم بغيظ ومروان قال بخبث
قوليلو يا عموري بيحب الاسم ده.. 
بصله عمار بحده وقال
تقول اللي يريحها وانت قوم روح يلاا.. 
مروان
في ايه يا بابا هتعشي وامشي.. 
عمار
لا قوم روح والصبح اول ما اقوم من النوم الاقيك روحت الشغل.. 
قام مروان وبص للمنشاوي وقال
منك لله ياللي في بالي.. 
_مشي مروان وبعد شويه وصل الاكل اللي طلبه عناى من المطعم الخاص بتاعه وقعدو كلهم ياكلو وكانت اسعد واحده وهي بتاكل جهاد وزكريا كان قاعد بس مركز عليها ومتجاهل تماماً عمار والمنشاوي... 
عمار بصوت واطي لباباه
هو ابنك وقع ولا ايه ده ما نزلش عينه من عليها... 
المنشاوي
هو انت شوفت حاجه، ده وقع ولا حد سمي عليه كمان وفي مين فبنت زي الاطفال ونص عمره وبيني وبينك مطلعه عينه وبتربيه من اول وجديد.. 
ابتسم عمار وسأل جهاد وقال
هو انتي ناويه تدخلي كلية ايه يا جهاد، مروان قالي انه هيقدملك في الجامعه اللي هيدخلها بس ما قاليش كلية ايه؟.. 
جهاد بعدم فهم 
بس انا ما قولتش اني عايزه اقدم علي اي كليه.. 
زكريا بهدوء
انا اللي قولتله يقدملك.. 
ابتسمت جهاد وردت عليه
بس يعني انا كلها كام. شهر وهولد ازاي يعني اروح الجامعه وأوآب مين هياخد باله منه.. 
المنشاوي
انا ومتعود علي العيال وتعبهم كمان من لما ربيت مروان مع عمار زمان.. 
عمار
انتي بس قرري ايه الكليه اللي انتي عايزه تدخليها واحنا كلنا معاكي.. 
جهاد 
ان شاء الله خير... 
قام عمار وقال لزكريا
تعالي معايا عايزك في موضوع مهم هنتكلم تحت... 
قام زكريا وقال بهدوء
حاضر... 
وبص لجهاد وقال
ما تنسيش تاخدي العلاج بتاعك بعد الاكل... 
جهاد بهدوء
حاضر... 
_نزلو هما الاتنين والمنشاوي ابتسم بدموع وقال لجهاد.. 
المنشاوي
تصدقي ان انا جه وقت كنت بقول مستحيل زكريا وعمار يتكلمو تاني مع بعض والنهارده اهوو خطبت لحفيدي وكمان لعمار اللي اخيراً بعد سنين كتير بقي يحب ولقي بنت كويسه تستاهله، وزكريا بقي معاه واحده زيك ربنا بعتهاله عشان تفوقه وترجعه لعقله قبل ما الوقت يفوت، انا بجد السعاده اللي جوايا دلوقتي تكفي بلد.. 
جهاد بهدوء
ربنا يريح قلبك ديماً يا بابا، وزكريا والله طيب جداً وهيسامحه وهتشوف.. 
المنشاوي 
ان شاء الله يا بنتي، قومي بقي اعمليلي شااي بالطعميه اللي خلتينا ناكلها في نص الليل دي يا مفتريه... 
_ضحكت جهاد بهدوء وقامت عشان تعمله شااي، وتحت البيت كان عمار واقف هو وزكريا اللي كان ساكت وبيسمع لكلام عمار بهدوء شديد.. 
عمار
هاااا قولت ايه؟.. 
زكريا بهدوء
طيب ليه انت اللي ما تروحش تساعدها هي مش دلوقتي تعتبر خطيبتك... 
عمار
لاكتر من سبب اولا في حاجه بيني وبينها انا ما ينفعش اروح هناك ولا اتدخل في اي حاجه عشانها، وتاني حاجه انا ليا عندك رد جميل وانت مش هترفض، وثالثاً بقي انت اكيد مش هتفضل قااعد عاطل كده اكيد لازم تشتغل وعند جميله هتكون ماسك منصب كويس بس لازم تخلي بالك منها وانا ما عنديش حد اثق فيه قدك يا زكريا يكون جنبها.. 
زكريا بسخريه
بتثق فيا انا.. انا من فتره قليله كنت بهددك اني هقتلك ولا نسيت؟.. 
ابتسم بهدوء ورد عليه وقال
وانا ولا مره صدقت انك ممكن تعملها، انت كنت اقرب حد ليا وما حدش بيفهمك غيري وما علينا من اللي حصل زمان خلينا نبدأ من دلوقتي بقالنا سنين بناكل في بعض واظن انت دفعت التمن غالي دلوقتي... 
زكريا
انت عايز توصل لايه يا عمار، انا حتي لو هسامحك انا مش هرجع  اشتغل معاك تاني.. 
عمار 
وانا مش عايزك معايا انجح لوحدك اشتغل مع جميله خليك معاها وساعدها من ناحيه تشتغل ومن ناحيه هكون مطمن عليها.. 
زكريا
تمام ما تقولهاش حاجه وانا هروحلها بكره واتكلم معاها، واطمن عليها انا هكون معاها خطوه بخطوه.... 
ابتسم عمار وقاله
اتفقنا وفي اي وقت تحتاجني هتلاقيني زي ما لقيتك.. 
_ ابتسم زكريا بهدوء وطلع فووق وكان المنشاوي قاعد زي عادته في الصاله.. 
زكريا
تصبح علي خير يا منشاوي.. 
المنشاوي
استني اخوك كان عايزك في ايه؟.. 
زكريا بخبث
ابقي اسأله وهو لو كان عايزك تعرف كان هيقول قدامك... 
المنشاوي
بقي بينكم اسرار دلوقتي من يومكم اللي داخل بينكم خارج يا ولاد المنشاوي، بس المهم انت صفيت من ناحيته ولا لا؟.. 
راح زكريا وقعد جنبيه وقال بهدوء
اللي بيتمني حد يسامحه لما هيتحط في نفس الموقف هيسامح، تعرف يا بابا جهاد دي رغم انها صغيره وفرق السن بيني وبينها كبير بس اتعلمت منها حاجات كتير، زي اخواتها مثلا يعني اللي حصل معايا من عمار ما يجيش حاجه في اللي اخواتها عملوه فيها وهي مسمحاهم وكمان بتخاف عليهم وعمرها ما جات غلطت في حد فيهم قدامي او قدام حد، وانا بعد كل اللي شافته مني قدرت تسامحني وتكمل معايا اهو حتي لو هتعب معاها في الاول شويه بس هي فعلا قلبها طيب وعلاقتها بربنا دي اكتر حاجه مخلياني متمسك بيها، دي في عز ما كانت متدمره كانت بتصلي وعلي طول ماسكه المصحف بتاعها، جهاد احلي حاجه حصلت في العمر كله يا بابا... 
ابتسم المنشاوي ورد عليه
احمد ربنا عليها دي نعمه من عند ربنا، ومن كرم ربنا ليك انه رزقك بزوجه زيها قدرت تاخد بأيدك من اللي انت كنت فيه.. 
_ابتسم زكريا وقام دخل اوضته لقاها قااعده علي السرير وماسكه طبق فيه طعميه وبتاكل بهدوء وهي مثبته الموبيل علي المخده وبتتفرج علي مسلسل تركي، زادت ابتسامته وراح قعد جنبيها وقال... 
زكريا
للدرجه دي بتحبي الطعميه؟.. 
جهاد 
والله ما كنت باكلها خالص غير قليل اووي، بس مش عارفه ايه اللي حصل النهارده ده.. 
زكريا 
براحتك ولو عايزه تاني عمار ما راحش بعيد نخليه يبعتلنا.. 
_ما ردتش عليه وركزت في المسلسل تاني، وهو قاام غير هدومه وقعد جنبيها وقال.. 
زكريا
انا عايز انام.. 
جهاد 
فاضل عشر دقايق والحلقه تخلص معلش.. 
_مسك موبيله وفضل يقلب فيه، وبعد ما خلص المسلسل قفلت الموبيل وبصتله وقالت.. 
جهاد 
مين دارين اللي مروان لما جاب سيرتها انت ادايقت؟..
زكريا 
ما ادايقتش عادي يعني.. 
جهاد 
هي مين طيب؟.. 
زكريا
كانت خطيبتي.. 
جهاد 
وسيبتها ليه؟.. 
زكريا
لا هي اللي سابتني مش انا اللي سيبتها.. 
جهاد
مروان قال انك انت اللي سيبتها.. 
زكريا بضيق
انا بعدت عنها شويه كنت تعبان جداً وطلبت منها اكون لوحدي، طلبت منها كده وكنت مستنيها تبقي جنبي برضو وما تسبنيش لوحدي بس ما حصلش هي بعدت ولما جيت اكلمها بعد فتره قالتلي انها مش هتقدر تكمل معايا او حتي نبدأ من جديد وهي متعوده علي حياتها اللي فوق وطبعا انا كنت سايب الشغل مع عمار والكل شايفني فاشل ومش نافع في حاجه.. 
جهاد 
وانت كنت بتحبها؟.. 
زكريا
اكيد كنت بحبها بصي هي كانت كويسه وطيبه ومش وحشه بالعكس جميله اووي لدرجة اني اول ما شوفتها طلبت منها الجواز.. 
جهاد بضيق
امممم طيب تصبح علي خير.. 
زكريا بخبث
استني طيب اكملك الحكايه.. 
جهاد بحده
لا دي حكايه رخمه اصلا ودمها تقيل ما حبيتهاااش.. 
حضنها بهدوء وقال
بس انتي حاجه تانيه انتي ما كنتيش اعجاب وبس،انتي جننتيني وما طلعتيش من دماغي ولا قلبي من اول مره شوفتك فيها... 
جهاد بتوتر وكسوف 
طيب انا مش هعرف انام كده... 
زكريا بهدوء
اتعودي بعد. كده مش هتنامي غير كده.... 
_وتاني يوم الصبح.. 
في فيلا صغيره شويه بس راقيه جداً كان هناك يوسف ومعاه دارين اللي بتتفرج عليها بهدوء وقالتله.. 
دارين
حلوه دي وجميله انا هاخدها.. 
يوسف
قصدك انا اللي هشتريها... 
دارين
ما تقلقش انا هقول لبابي ان انا اللي هشتريها، وبعدين ما فيش داعي تكلف نفسك احنا متفقين وكل حاجه تمام.. 
يوسف بجديه
ده حقك يا دارين وكمان المؤخر انا هدفعه برضو والشبكه اللي تحتاجيها انا هجيبهالك، البيت بقي ده لازم يكون موجود وانا اللي اجيبه كمان لانك هتعيشي فين وانتي بتربي ابني او بنتي.. 
دارين بتوتر
ايوه فاهمه.. 
يوسف
في ايه مالك؟.. 
دارين بقلق
هو انا لو رجعت في كلامي فيها حاجه؟. 
يوسف
بس يا سكر  بلاش لعب عيال.. 
دارين بضيق
بكلمك بجد يعني احنا هنتجوز هنعيش ازاي مع بعض حتي لو فتره قليله الموضوع مخوفني ومش قادره اتقبله.... 
ابتسم بهدوء ورد عليها وقال
لما هيجي وقتها هتبقي كل حاجه تمام،  بكره كتب الكتاب والفرح وزي ما اتفقنا كل حاجه هتتم... 
دارين بحزن
لا مش عايزاها تتم كده، انا عايزه اعمل فرح.. 
يوسف بنفاذ صبر 
وبعدين بقي هو في ايه يا دارين لو بتتلككي عشان نلغي الموضوع بجد، تمام خلاص نلغيه.. 
دارين بتزتر
ممكن تفهمني انا دي اول مره اتجوز وصحابي ومعارفي عايزين يحضرو فرحي وانا لابسه ديرس عادي ليه؟.. 
اتملت عيونها دموع وقالت
حابه اعمل فرح حتي لو بسيط انا نفسي البس الفستان الابيض وارقص وتبقي عندنا ذكريات لليوم ده عشان ابسط حاجه لما البيبي اللي هنجيبه يسأل عن التفاصيل دي انا وقتها عايزه اعرف ارد عليه.. 
يوسف اتنهد بضيق وقال
تمام بس مش هتكون في صور هتنزل في اي مكان  عشان بطه، ولو انتي حابه تنزلي حاجه اعمليلها بلوك من كل حاجه الاول.. 
دارين بضيق
حاضر يا يوسف خلاص انا البيت عجبني همشي عشان اروح شغلي وانت خلص كل حاجه.. 
يوسف
تمام ولو  احتاجتي حاجه كلميني.. 
_ مشيت دارين وهو فضل واقف مع صاحب البيت لحد ما كلمته بطه فراح وقف بره البيت ورد عليها وقال.. 
يوسف
ايوه يا حبيبتي معاكي؟.. 
بطه 
انت فين؟.. 
يوسف
في الشغل في حاجه ولا ايه؟.. 
بطه 
لا بس بطمن عليك، اا انا كنت حابه اغير جو فهروح مع ماما الحاره اقعد كام يوم معاها وقولت اقولك.. 
يوسف
ماشي هبعتلك السواق وانا هبقي اجيلكم علي هناك.. 
بطه 
لا لا ما تجيش انا حابه اكون لوحدي هناك معلش.. 
يوسف بضيق
هو في ايه يا بطه، الموضوع انك مش عايزه تغيري جو انتي عايزه تبعدي عني.. 
بطه بهدوء
لا خالص بس محتاجه اقعد مع نفسي شويه وهرجع الجامعه هشوف الدراسه اللي فاتتني دي وانت اهتم شويه بدارين.. 
يوسف بحده 
لا ما يخصكيش الموضوع ده في حاجه وامك عايزه تمشي براحتها وانتي ما فيش طلوع من البيت يا بطه وده اخر كلام عندي.. 
_قال كلامه وقفل في وشها ورجع كمل اتفاقه مع الراجل صاحب البيت... 
_وتاني يوم الصبح في بيت جميله... 
كانت قاعده في اوضتها وبتكلم شهد وفيروز في الفون ومتوتره جداً وقالتلهم... 
جميله
حرفياً احنا تلات مواكيس واحده فسخت خطوبتها بعد كام ساعه من خطوبتها والتانيه سايبه بيتها وولادها وهتطلق قريب وانا يوم ما يجي يخطبني نبقي متخانقين ايه العك ده.. 
فيروز
سيبك مننا دلوقتي وقوليلي اختك عملت ايه؟.. 
شهد 
اهي اختها دي احنا نجيبها ونقعدها ونقعد قدامها احنا التلاته ونتعلم منها.. 
جميله بسخريه
انتي بتقولي فيها ده الواد مروان امبارح اتنفخ في الطلبات اللي ماما طلبتها وانا توقعت هيرفض واحد في سنه يتقيد بالحاجات دي ليه دلوقتي، وقامت البت قالبه خلقتها عليه في ثانيه الواد قال موافق... 
ضحكو هما الاتنين وسألتها شهد
هو انتو كده خلاص هتعلنو انهم متجوزين.. 
جميله
لا بصو يوم الخميس الجاي هنعمل حفله كبيره وهنعلن خطوبتهم وكتب كتابهم بس، ده اللي اتفقنا عليه امبارح طبعا انتو هتيجو.. 
شهد بضيق
بصي هو صعب جدا عليا اولا لان العرض بتاع الشركه يوم الخميس، ثانياـ عشان يونس هيكون موجود وانا مش عايزه اشوفه.. 
فيروز
وانا الخازوق بتاعي اكيد هيكون موجود وانا لو شوفته هاكله اصلا فمش هقدر.. 
جميله بغيظ
اقفلي منك ليها قال صحاب قال وانتو مش راضين تشاركوني فرحتي بأختي.. 
_قفلت الفون ودخلت عندها ايتن وقعدت جنبيها وقالت بقلق.. 
ايتن
هو انتي مش رايحه الشغل النهارده؟.. 
جميله
لا رايحه الاستاذ عبدايم في انتظاري اللي بينام وانا بكلمه ده مجايب خالك.. 
ايتن
لا ما احنا مش هنحتاجه تاني هو اصل بصي مروان قالي انه بعت عمه يساعدك في الشغل.  
جميله بأهتمام
لا ثواني مش فاهمه عمه مين، انا ما اعرفلوش غير عم واحد الواد الغلس اللي اتخانقت معاه لما كنت شغاله في شركة عمار.. 
ايتن
ايوه هو ده زكريا المنشاوي قالي دماغه حلوه وهيفيدك والراجل موافق يشتغل عندك ويساعدك... 
جميله بقلق
الموضوع كبير يا ايتن وانا غلبااانه ماليش في الحاجات دي، انا كنت فاكره اني هقعد علي مكتب وهاخد فلوس وادي اوامر وبس، طلعت ليله كبيره.. 
ايتن 
ما هو ان شاء الله زكريا هيساعدك ده كان زيه زي عمو عمار كده يعني بيفهم في البيزنس اووي.. 
جميله 
ربنا يستر انا هقوم اغير هدومي واروح، ماما فين صح؟.. 
ايتن
قاعده تحت جابت شغالتين جداد ومطلعه عينهم.. 
جميله بثقه
ايوه بقي خلوني احس اني غنيه وحاجه كبيره.. 
ايتن بسخريه
والله ولا باين عليكي حاجه ده انتي حتي لما اهو بقيتي مديره لسه بتروحي الشركه بالبنطلون الجينز والبلوزه.. 
جميله 
اومال البس ايه يعني؟.. 
ايتن 
هبقي اكلم فيروز تفضي نفسها وتروح معاكي تنقيلك حاجات زي اللي بتلبسها، قوليلي صح هي زعلت عشان ما روحناش خطوبتها امبارح ولا عادي؟.. 
جميله
لا عادي هي اصلا فسخت خطوبتها امبارح برضو.. 
ايتن بصدمه
اييييه؟!... 
ــــــــــ بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ــــــــ
_ وصلت جميله الشركه بتاعتها واول ما دخلت خدت بالها من الموظفين اللي بيبصولها بسخريه من لبسها وهيئتها اللي لسه بسيطه زي ما هي، تجاهلت كل ده وطلعت مكتبها فوق واتصدمت لما لقيت زكريا قااعد مكانها وبيتكلم في الفون.. 
زكريا
تمام يا عماد وابقي خدلها معاك طعميه عشان بتتوحم عليها من امبارح.. 
_ قال كده وقفل معاه وهو مبتسم وبص لجميله وقال بجديه.. 
زكريا
التأخير ده ما ينفعش بعد كده، لازم تيجي في معاد معين والموظفين كله يبقو عارفين معادك فاهمه.. 
جميله بحده
انت ايه اللي مقعدك مكاني هو حد قالك هتيجي تمسكها مكاني.. 
زكريا بغضب
وعيب يبقي صوتك عالي بالشكل ده ونزلي ايدك من نصك كده انتي مديره مش رقاصه... 
اتوترت من نبرته ووقفت كويس وقالتله
ااا انت جاي هنا تساعدني مش تتأمر فيا.. 
وقف زكريا قدامها وقال
انا كده بساعدك يا جميله تعالي اقعدي مكانك يلاا.. 
جميله 
حاضر.. 
_ راحت وقعدت علي المكتب وزكريا قعد قدامها وقال بهدوء... 
زكريا
اولا انا جاي هنا عشان اساعدك وواضح ان الشركه دي كانت هتخرب علي ايدك بس انا معاكي اهو وهخليكي اشطر business woman في مصر كلها اتفقنا.. 
جميله بهدوء
اتفقنا وشكرا انك سمعت كلام مروان وجيت.. 
زكريا بجديه
لا هو مش مروان اللي قالي علي فكره، انا اللي طلب مني اجيلك واساعدك واخد بالي منك عمار.. 
ابتسمت جميله وقالت
انت بتتكلم جد عمار اللي قالك تساعدني.. 
زكريا
ايوه والله بس تقريباً هو ما كانش عايزك تعرفي شكلك مزعلاه.. 
جميله 
لا والله مش مزعلاه بص انا هفهمك هو زعلان عشان انا سمعت كلام ماما و.. 
قاطعها زكريا بجديه وقال
في ايه يا سكر انتي هتصاحبيني ولا ايه، انا مالي زعلان ولا متنيل انا جاي لهنا لهدف معين هخلصه وامشي وخلصنا.. 
جميله بغيظ
وانت تطول تصاحبني يالا، انا ما كنتش هحكيلك حاجه... 
زكريا 
المهم عشان نسلك مع بعض يبقي في نظام في الشغل المواعيد تتظبط وتكون عندك عربيه بسواق ويجيبك ويوديكي، ولما تقعدي علي المكتب ده تفردي ضهرك بلاش القعده دي انتي مديره.. 
جميله 
ايه علاقة دي بـ دي انا عايزه اتعلم الشغل.. 
زكريا 
دي حاجات بتكمل بعضها، وكمان انا لما جيت ودخلت مكتبك ما لقيتش حد يمنعني فياريت تنبعي وتنبيه شديد ان ممنوع اي حد يدخل مكتبك وانتي مش موجوده، الموظفين تشوفك تحترمك يخافو يبصولك بنظره مش كويسه.. 
جميله بتأثر
معاك حق هما مستقلين بيا بجد، بس مش بحب ازعل حد حتي لو هو زعلني.. 
زكريا بسخريه
يا سلام اومال مزعله عمار ليه؟.. 
جميله بخبث
وانت مالك انت هتصاحبني ولا ايه؟... 
ضحك بهدوء وقالها
طيب ايه رئيك نعمل deal  سوا؟.. 
جميله
هو ايه الاول؟.. 
زكريا
لا البت حويطه اووي، بصي انا هساعدك تصلحي علاقتك بعمار وتبقي الدنيا تمام بينكم، وفي المقال اللي اقوله يتنفذ بالحرف... 
جميله بحزن
اصلا هو المفروض انه خطبني من ماما امبارح، بس مش عارفه هو عايز ايه وازاي لسه زعلان وطلب يتجوزني.. 
زكريا بهدوء
يا ستي انتي امشي ورايا وانا هظبطك في الشغل ومع عمار اشطا.. 
جميله بحماس
اشطا اتفقنا، نبدأ بقي شغل.. 
زكريا 
تمام كلمي السكرتيره خليها تيجي بقي وتخلي النص متر اللي اسمه عبد الدايم ده يمشي ده جاي ينقل اخبارك لخالك علي فكره... 
جميله بسخريه
عادي مش فارقه يمشي ومش هتصدم انا بقي عندي مناعه من خوازيق القرايب.. 
_ ضحك بهدوء وهي كلمت السكرتيره اللي دخلت وقالت بهدوء وهي بتبص لزكريا.. 
ايه
تحت امرك يا انسه جميله؟.. 
زكريا
جميله هانم ودلوقتي حالا تخرجي تنظمي اجتماع مهم مع كل الادارين اللي هنا ساعه ويكون الكل جاهز، وبكره الصبح العمال كلهم يكونو موجودين ممنوع الاسبوع ده اي اجازه لاي حد مفهوم.. 
ايه 
مفهوم بس هو حضرتك مين عشان اعرف انا بتعامل مع مين؟.. 
بص زكريا لجميله اللي قالت 
اا في مقام اخويا ويعتبر المدير معايا الفتره دي هنا، اسمه زكريا المنشاوي.. 
ايه بصدمه
معقول حضرتك زكريا المنشاوي اا.. 
قاطعها بثقه وقال
شوفي شغلك يلاا وابعتيلي مدير الحسابات بسرعه.. 
ايه بأحترام
حاضر تحت امر حضرتك.. 
جات تمشي بس جميله قالت
ايه ابعتيلنا اتنين موز باللبن بسرعه.. 
بصلها زكريا وقال بحده 
موز باللبن ايه انا لسه كنت بتكلم في ايه يا لكمه تاخدك.. 
جميله بقلق
نن نجيب موز من غير لبن طيب ولا نجيب لبن من غير موز، ما تبرقليش كده لو سمحت.. 
زكريا بجديه
اطلبي اتنين قهوه يا ايه وساده.. 
جميله 
ليه احنا في عزا يا ابني وانا ما بحبش القهوه.. 
زكريا بغيظ
هاتيلها موز باللبن جايب بنت اختي معايا انا... 
جميله ابتسمت باتساع
سندوتشين جبنه معاكي وانتي جايه يا ايه عشان ما فطرتش.. 
بصلها زكريا بعصبيه فقالت بسرعه
خلاص يا ايه مش عايزه حاجه روحي شوفي شغلك.. 
طلعت ايه وزكريا قالها بحده
مش هكرر كلامي مرتين انتي هنا مديره فتتعاملي بطريقه راقيه بلاش عشوائيه.. 
جميله بحده 
طيب ما تزعقش طيب.. 
زكريا
تبقي تفهمي اللي هقوله وهنخلص هنا وهتروحي تجيبي هدوم من مكان نضيف وتختاري عربيه كويسه وكل ده من فلوسك وتنضفي شويه.. 
جميله بنفاذ صبر
اللهم طولك ياا روح طيب انت هتقعد فين بقي، كان في مكتب حسين ابن عمي اقعد فيه.. 
زكريا
هنا انا هفضل طول اليوم هنا معاكي عشان ننجز تمام.. 
جميله 
انا فهمت عمار بعتك ليا ليه راكيد عشان ينتقم مني... 
_وفي بيت المنشاوي.. 
كانت جهاد قااعده مع عماد في الصاله وهي بتاكل بنفس مفتوحه اوووي، وهو ضحك غصب عنه علي شكلها وقال... 
عماد
فضحتينا قدام عيلة المنشاوي ما لقتيش غير الطعميه يا جهاد؟... 
جهاد 
والله غصب عني انت متخيل انا طول الليل حاطه الطبق جنبي واصحي اكل وانام تاني.. 
ابتسم عماد وقال
بالهنا والشفا يا ستي، المهم زكريا قالي انك هايزاني خير؟.. 
مسكت ايده بهدوء وقالت
انا مش زعلانه منك يا عماد.. 
ابتسم بدموع وقال
كنت عارف انك هتسامحيني عشان انتي طيبه يا جهاد... 
جهاد 
لا انا لسه ما سامحتكش انا مش زعلانه منك بس، الخلاصه يعني انت في حاجه صغيره لو عملتها انا هسامحك.. 
عماد 
هي ايه وانا مستعد اعملها دلوقتي حالاً.. 
جهاد بجديه
تدخل مصحه وتتعالج... 
عماد بحزن رد عليها وقال
انتي عارفه انا كنت عايزك تسامحيني بس عشان لما اموت ما تكونيش زعلانه والاقي حد زيك يزعل عليا ويحبني ويدعيلي... 
جهاد بسرعه قالت
لا لا بعد الشر عليك انت هتتعالج وهتبقي زي الفل والله.. 
عماد بضيق
انا مش عايز اتعالج يا جهاد، عايزاني ابقي كويس لمين انا لوحدي.. 
جهاد بدموع
ليا انا... انا محتجالك جنبي.. 
عماد بهدوء
انتي عندك زكريا هو مش هيسيبك وهيعرف يحميكي وتبقي معاه في امان، هيعرف يعوضك عن الحاجات اللي انا ما عرفتش اقدمهالك.. 
جهاد 
لا لا زكريا ولا مليون واحد زيه هيعرفو يعوضو مكانك عندي، انت اخويا انت اكتر حد انا اخصه وهيفرق معاه زعلي.. 
نولت دموعها وقالت
عارف انت لما وقفت قدام مجدي عشاني وخوفت عليا واتحبست معايا وكنت مستعد تضحي بحياتك عشاني انا ما كنتش خايفه اووي زي الاول، وجودك كان مطمني عشان ما كنتش لوحدي، وبرضو دلوقتي انا محتجالك ابسط حاجه لو اتخانقت مع زكريا هروح فين، انا ماليش حد غيرك اتعالج عشاني وبدل ما نبيع ممتلكات بابا ونصرف فلوسها، لا انت اشتغل مكانه وكبر الحاجات دي ولو مجدي خرج وحب يشتغل معاك وانا ابعد عنكم انا موافقه وخلي شيماء تاخد الفلوس اللي عايزاها عشان تعالج بنتها.. 
عماد بسخريه
الدنيا مش بالبساطه دي مجدي وجهاد مش ملايكه دول متربين علي الكره والطمع مالهمش خير في اخواتهم ولا في حد، وانا سكتي ما فيهاش رجوع انا ضعيف فوق ما تتخيلي يا جهاد، افتكري انا عملت فيكي ايه زمان عشان انا جبان وضعيف جدا وما استهلش وقفتك جنبي دي والله.. 
جهاد ببكاء
اتغير عشاني ونبدأ من جديد، تخيل طيب كده تتعالج وتشتغل وبعدين تحب وتتجوز وتبقي اب وتبقي عندك عيله تعوض حياتك اللي عدت دي بعيله جميله وناس تحبك وتخاف عليك وتخاف عليهم، عشان خاطري حاول.. 
عماد بدموع
لا مش هقدر انا اسف.. 
_قال كلامه ومشي وخرج في الوقت ده المنشاوي من البلكونه وجهاد حضنته بسرعه وفضلت تعيط، فطبطب عليها بحنان وقال.. 
المنشاوي
لا لا دي السكه اللي هو فيها دي وي الحرب اوعي تيأسي او تستسلمي خليكي وراه، كلميه مره واتنين وعشره لحد ما يقتنع... 
جهاد ببكاء
مش هيسمع مني يا بابا... 
المنشاوي بهدوء
لا هيسمع يا حبيبة بابا اطمني وخليكي واثقه في ربنا، انا بعد ما ربنا استجاب ليا ورجعلي زكريا تاني من غير ما يتأذي ولا يروح مني بقيت مش بقول علي حاجه مستحيل، ربنا فعلا قادر علي كل شئ يا بنتي.  
_وبالليل في حارة الصاوي، وفي بيت حامد وقف يوسف قدام البيت بعربيته وقبل ما ينزل جاتله رساله علي الموبيل وكانت من دراين واول ما فتحها كانت اكتر من صوره لفساتين افراح وبعدها بعتتله رساله صوتيه بتقوله فيها.... 
دارين
عارفه انها حركه رخمه مني بس انا ما عنديش صحاب مقربين ولا حد ممكن اخد رأيه في الموضوع ده غيرك، هاا ايه احلي واحد.. 
_ابتسم بأتساع وفتح الصور وبعد ما شاف الفساتين رد عليها وقاال.. 
يوسف
هو كله يا مقفول وقصير يا اما مفتوح من فوق وطويل، بصي انتي اصلا مش هينفع تلبسي ولا واحد فيهم تمام.. 
استني تسمع رسالته وردت عليه وقالت
لا لا انا اكتر حاجه بتدايقني حد يتحكم في لبسي وشكراً علي ذوقك بصراحه.. 
يوسف بهدوء
طيب اختاري واحد يكون محترم وابن ناس وانا هقولك حلو، بس دول لا انتي مش هتتجوزي واحد بقرون يا دارين.. 
_استني ترد عليه بس هي سمعت الرساله وقفلت نت خالص، فنزل من العربيه وطلع فوق وخبط علي الباب وبعد لحظات فتحتله بطه وهي لابسه حجابها وقالت.... 
بطه
يا ابني انا مش قولتلك ما تجيش.. 
دخل وقفل الباب وقال بحده
وانا قولتلك ما تخرجيش من البيت من امتي ما بتسمعيش كلامي يا بطه.. 
بطه بضيق
انا فيا اللي مكفيني يا يوسف انت مش جيت خلاص تعالي هجهزلك العشا انت وامي.... 
مسك ايدها وقال بحده 
انتي ليه بتهربي مني، لو مش عايزاني اتجوز قولي بس بلاش الحركات دي.. 
بطه بهدوء
لا والله مش قصدي كده بالعكس انا اكتر واه هكون مرتاحه في جوازتك دي وانا متأكده وواثقه فيك انك بتحبني وعارفه ايه سبب الجوازه دي، بس انا تعبانه بجد ونفسيتي وحشه عشان العمليه البي حصلت واني شيلت الرحم دي حاجه مش ساهله يا يوسف.. 
حضنها بهدوء وقال
لا ساهله مدام مع بعض هتكون كل حاجه ساهله.. 
بعدت عنه وقالت
ايوه طبعاً تعالي بقي ادخل عند ماما لحد ما اجهزلك العشا.. 
يوسف
انتي لسه قايمه من عمليه صعبه علي الحركه دي اقعدي وهطلب اكل جاهز.. 
بطه بسخريه
قلبك ابيض يا يوسف هو انا من امتي بطبخ ده اكل جاهز انا طلبته ويدوب هحطه في اطباق وجايه.. 
ضحك بهدوء وقالها
ايه حاجه منك حلوه يا ستي.. 
_ وراح قعد مع مامتها وهي دخلت المطبخ وبدأت تجهز في الاكل وعيونها مليانه دموع.. 
_ تفتكرو سكوت بطه ه ورااه ايه... خير ولا شر؟؟.. 
_وفي الوقت ده في مطغم راقي جداً... 
كان يونس قااعد هناك ومعاه ماجي اللي كانت متوتره وقالتله.. 
ماجي
صدقني يا يونس بيه انا معذوره في اللي عملته، شاهي مش شاطره ولا حاجه زيد معجب بيها وعشان كده خلاها تاخد مكاني وانا كنت عايزك توقفها وتخليها تسيب الشغل وانا ارجع مكاني.  
يونس بجمود
انا واثق في مراتي كويس وواثق ان شغلها كان احسن منك عشان كده المدير بتاعك اختارها من غير ما تروحله اليخت او بيته زي ما انتي بتعملي.. 
بصت ماجي لارض بأحراج وهو كمل كلامه وقال
انا طلبت اقابلك لان هدفنا واحد، انا مش عايز شهد تنجح في شغلها وعايزها تدمر لدرجة ان ما فيش شركه تقبل بيها ولا بشغلها تاني هتعرفي تعملي كده؟... 
ماجي بصدمه
ااا انا مش عارفه الموضوع مش ساهل.  
_طلع دفتر الشبكات بتاعه وكتبلها شيك وحطه قدامها وقال بنبره واثقه مليانه غضب.... 
يونس
اظن مبلغ زي ده هيخليكي تقدري.  
ماجي وهي بتبص للمبلغ بصدمه وقالت
ايوه طبعا هقدر، اوعدك انها هتندم علي اليوم اللي فكرت تشتغل فيه، تحب اقولك هعمل ايه؟.. 
ابتسم يونس بحقد وقال
ياريت... 
"لا تبتعدي حبيبتي فأنا بدونك بلا قلب وبلا رحمه، كنت مسالم وهادئ لانكِ بجانبي، والان ابتعدتي فتحملي النتيجه" 🙂
ـــــــــــــــــــــــ
_ بداخل مول كبير وفي قسم الملابس النسائيه، طلعت جميله من البروفا وهي لابسه جيبه لتحت الركبه ضيقه شويه وبلوزه قصيره نسبياً وجزمه بكعب عالي وقالت لزكريا اللي واقف قدامها... 
جميله
آن.. آن... آن ايه رئيك؟.. 
ابتسم بهدوء وقالها
حلو كفايه كده ولا هتشتري حاجه تاني؟.. 
جميله
ايوه طبعا الفستان اللي هروح بيه عند عايده زي ما اتفقنا.. 
زكريا 
تمام يلا طيب اختاري بس حاجه جريئه شويه عايزينه يولع كده وتستفزيه.. 
جميله بحماس
ماشي حلو الاسود ده ايه رئيك.. 
زكريا
هو كده ده جرئ الله يعينك يا اخويا، خديه حلو وخلاص.... 
_ ضحكت جميله بهدوء واخدت الفستان وراحت تقيسه، وهو وقف قدام فستان لونه رمادي واسع بشكل شيك وبأكمام طويله وافتكر جهاد وابتسم بهدوء وقال للعامله... 
زكريا
لو سمحتي عايز ده واعمليلي فاتوره ليه لوحده.. 
_وقفت ورااه جميله وهي لابسه الفستان اللي اختارته وقالت..... 
جميله
الله ده حلو اووي هتشتريه ليا.. 
زكريا 
ليييه كني من باقي اهلي انا جايبه لمراتي، بس تصدقي الفستان ده حلو اووي عليكي.. 
جميله بثقه
هه اقل حاجه عندي المهم انت متجوز بجد، اومال مش لابس دبله يعني.. 
زكريا 
معاكي حق لازم البس دبله وهي كمان.. 
جميله 
هي كمان مش لابسه دبله، انتو متجوزين عرفي ولا ايه ده انا هموت واتجوز عشان الدبله تنور كده في ايدي.. 
زكريا
اخلصي بس وتعالي حاسبي علي الحاجه بتاعتك دي عشةن الحق اوصلك الكوافير قبل ما اروح.. 
جميله
ولازمته ايه الكوافير ما انا شعري حلو اهو وكمان حاطه كريم مرطب من الغالي منور بشرتي.. 
زكريا بغيظ
حب فيكي ايه عمار ده شاف ستات بعدد شعر راسك، شاف فيكي ايه مميز عشان بحبك.. 
جميله بثقه وثبات 
شاف فيا اللي مستحيل هو وغييره يلاقوه في واحده ست.. 
زكريا بسخريه
الهبل صح؟.. 
جميله بغيظ
لم نفسك انا مش هسكتلك كتير يا رخممم.. 
_ وراحو حاسبو علي الحاجات اللي جابوها وركبت جميله عربيتها الجديده ومشيت ورا زكريا لحد ما وصلها قدام كوافير راقي جداً ومشي... 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات