رواية حب لا يعرف المستحيل الفصل الخامس 5 بقلم نشوه عادل

رواية حب لا يعرف المستحيل الفصل الخامس 5 بقلم نشوه عادل

رواية حب لا يعرف المستحيل الفصل الخامس 5 هى رواية من كتابة نشوه عادل رواية حب لا يعرف المستحيل الفصل الخامس 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حب لا يعرف المستحيل الفصل الخامس 5 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حب لا يعرف المستحيل الفصل الخامس 5

رواية حب لا يعرف المستحيل بقلم نشوه عادل

رواية حب لا يعرف المستحيل الفصل الخامس 5

-عندى مشوارين مهمين كان لازم اعملهم من زمان وعشان هاخد وقت عشان فيه سفر لازم انزل دلوقتى 
ريتال باستغراب: سفر؟! 
أيمن وهو يقبل رأسها: متخافيش هكون عندك بليل بس ده شغل مهم اوى لو احتاجتى اى حاجة رنى ع مروة 
نزل أيمن واول مكان راح عليه هو بيت اهله هو عارف انهم بيصحوا من بدرى خبط ع الباب وفتح ليه امه 
منال بفرحة: أيمن وحشتنى اوى ي قلب امك كده اهون عليك كل ده تغيب عنى 
أيمن وهو بيبوس أيدها: حقك عليا ي ست الكل انا حاولت كتير اوصلك وانتى عارفة مين اللى منعنى عنكم 
منال: ابوك مستنى اليوم ده من زمان ومستنى رجوعك اكتر منى 
أيمن: طب هو فين؟!
منال: جوة ف الاوضة بيقرأ ف المصحف 
خبط أيمن ع الباب وجه الرد من جوه ..السعيد: ادخل ي أيمن 
دخل ايمن وباس ايد والده وقاله: عرفت منين انه انا سمعت صوتى اكيد ي حاج
ابتسم السعيد وقال: لا بس خبطتك مميزة عرفتك منها وانت عامل ايه واخبارك واحوالك
أيمن: الحمدلله ف نعمه مش ناقصنى غير رضاكم ووجودكم حواليا 
السعيد: انا عارف انى قسيت عليك وعرفت انت ليه مكنتش عاوز تتجوز بنت عمك ممدوح حكالى ع كل حاجة 
أيمن: حصل خير ي حاج وصدقنى انت لو عرفت ريتال مراتى كويس هتحبها وهتعرف انى اختارت صح 
السعيد: انا عارف ومتأكد من انها محترمة انا تاجر وليا نظرة ف الناس بس عز عليا تكسر كلمتى ادام اخويا وكمان تتجوزها بعد ما روحنا وطلبنها واخوها رفض 
أيمن: هى ملهاش ذنب ف عاداتهم وتقاليدهم الغلط وكفاية انها سابت كل ده عشانى انا واختارتنى انا 
السعيد: ربنا يهديكم لبعض ويخلف عليك الخلف الصالح ي ابنى 
أيمن: الحمدلله قريب هتبقى جدو كلها ٣ شهور والباشا يشرف 
السعيد بفرحة: اللهم لك الحمد ان شاء الله هجى زيارة انا وامك واخواتك عشان نعتذرلها ونطيب بخاطرها 
أيمن: يعنى راضى عليا ي حاج؟!
السعيد: طول عمرى قلبى وربى راضيين عليك ي ابنى 
قبل أيمن يد ابيه وزغرطت منال من فرحتها وجم اخوات أيمن سلموا عليه وبعدها استأذن عشان يروح ع مشواره التانى والاصعب وهو لاهل ريتال فى اسيوط 
وصل أيمن ع اسيوط وراح ع البيت وخبط وفتحت ليه اخت ريتال : ايه ده هو انت ايه اللى جابك اهنه
أيمن: عاوز اقابل استاذ محمود او استاذ مصطفى
ريتاج: ي مرى امشى من اهنه ي ولد الحلال مصطفى لو شافك هيصور جت*يل 
ولكن قبل ما أيمن يرد كان مصطفى هاجم عليه وبيضربه وحاول محمود يبعده بكل قوته لحد ما قدر يبعده عنه ...مصطفى: هج*تلك انت والفا*** اللى هربت معاك هغسل عارى بيدى 
محمود: اهدى ي مصطفى ميصحش اكده الراجل ف ارضنا وبلدنا وغريب خلينا نسمعه 
مصطفى: نسمع ايه انت كمان انا هجت*له
محمود: جولتلك اهدى واجعد اومال ...خير ي استاذ ايه جابك؟!
أيمن: جيت احط النقط ع الحروف وافهم استاذ مصطفى ان ريتال واحدة محترمة وشريفة 
مصطفى: والله وهى لو محترمة كانت هربت واتجوزتك بالسر؟!
أيمن: وهى هربت ليه وانا اتجوزتها بدون علمك ليه مش عشان لما دخلت البيت من بابه انت قفلته بوشى وقولتلى انها لابن عمها 
مصطفى: ايوة ريتال من صغرها وهى ع اسم ولد عمها 
أيمن: ليه ادخلت ف القدر ولا ده ف شرع مين انك تفرض عليها تتجوزه 
مصطفى: ف شرعى انى ودى عاويدنا البت لولد عمها او خالها مش لغريب
أيمن: هاتلى أية من القرآن او نص من حديث للرسول صل الله عليه وسلم بيقول اللى انت بتقوله ده كل الهرى ده عادات انتم اللى حطتوها بنفسكم لا دين ولا شرع قالها 
مصطفى: جصر الكلام البت فين؟!
أيمن: هقولك هى فين بس لما احس انى قاعد ادام راجل ناضج وفاهم الشيطان مش مسيطر عليه 
محمود: ممكن افهم انت جاى ليه دلوك؟!
خرج أيمن ورقة واعطاها لمحمود: دى قسيمة جوازى من ريتال ف نفس اليوم كتبت عليها اقسم بالله مالمستها الا ف الحلال والقسيمة معاك اهى مش مزورة قسيمة ع ايد مأذون شرعى يعنى جواز رسمى لا ورقتين انا اللى كتبتهم ولا عند محامى ...خرج فونه وقال: اشهرت جوازى وعملت ليها فرح عشان أساس الجواز الاشهار والدنيا كلها عارفة انها ع اسمى والنهاردة انا هنا عشان اوضح كل حاجة وعشان ريتال محتاجة لامها وليكم عشان انا مهما حاولت اعوضها مقدرتش وخصوصاً انها قربت تولد كمان كلها تلات شهور ي استاذ مصطفى الغلط مش منى راجع حساباتك انت راجل متعلم وعارف ربنا انا جيبتلك القسيمة اهو اخرج وحطها ف عين التخين وعرفهم ان اختك محترمة وشريفة ع كل حال انا كده عملت اللى عليا وخلصت ضميرى ده رقم تليفونى يوم ما ترحب باختك وتتغلب ع شيطانك هتلاقى بابى مفتوحلك سلام عليكم
مشى ايمن وقال مصطفى: هجت*له واجت*لها 
محمود: بذيداك عاد ي مصطفى انت ايه مبتتعلمش ابدا ما ع يدك شوفت ولد عمك اللى كنت هترميله اختك مرته مكملتش معاه شهرين واطلجت لو كانت اختك كنت سيبتها ع ذمته جال ايه معندناش طلاج ليه انت مين عشان تتحكم اكده 
مصطفى: انى اخوها الكبير
محمود: الكبير كبير بعجله وحكمته مش بسنه ي ولد ابوى ايه ي اخى امك الغلبانة دى مصعبتش عليك وهى بتموت وتشوف بتها وتضمها ولو لمرة واحدة حاسس انى شايف ابوك فيك نفس جبروته وجسوته
مصطفى: اتحشم ي محمود وحاسب ع كلامك انا ساكتلك من بدرى 
محمود: انت مش عارف ترد لانك خابر زين انى بجول الحجيجة انى هاخد امى واختى واروح لاختى عشان اشرفها جدام جوزها وعيلته عشان يعرفوا انها مش لوحدها وليها عزوة وسند وانت بكيفك مصمم تفضل ع رأيك يبجى متاجيش عن اذنك ي اخوى ي كبير
تعدى الايام وعلاقة ريتال بأهل أيمن تاخد مسار جديد وتتفاجئ بأيمن داخل بأمها ومحمود وريتاج وطبعا مصطفى يفضل ع رأيه وف نظره هى ميتة .....تمم أيمن جوازه من سلوى وبعد ٦ شهور طلقها وممدوح رفض يرجع سامية اللى متغيرتش وفشلت خطتها انها توقع بين ريتال وأيمن واهلها

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات