رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل الخامس 5 بقلم دنيا ثروت

رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل الخامس 5 بقلم دنيا ثروت

رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل الخامس 5 هى رواية من كتابة دنيا ثروت رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل الخامس 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل الخامس 5 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل الخامس 5

رواية اوتار عاشقه ليث وماسه بقلم دنيا ثروت

رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل الخامس 5

بتحبس نفسها وتبلع ريقها : اي اللي انت ب.. تقوله ده
ليث بيقرب منها بتتغير لهجته: بقولك الجواز أزاي ياماسه
ماسه بتبعد لورا : أنت عريان ألبسسسسس
ليث بعصبيه بعد مالبس: أديني لبسته هاتي الهديه بقااا 
ماسه بخوف وفكرت في حل : أي رايك ننزل اعملك حلو 
ليث : هيييه هيييه يلا 
ماسه : خليك هنا هنزل اعمل وأطلع 
ليث بيشد ايدها ويجذبها ليه : تنزلي وشعرك باين 
ماسه بصت لعيونه بخوف وهي مش عارفه واقفه قدام مين واحد عاقل ولا مجنو'ن ولا مييين 
ماسه قلبها ارتعش بصت في عيونه : قصدك اي 
بيسيبها ويرجع لورا بيتكلم بطفوله وهو بيلعب في شعره المبلول: قصدي شعرك حلو نازله بيه كدا عادي 
ماسه بضحك بتحاول تطمن قلبها : طيب انزل انا بقا 
بتنزل بندخل المطبخ تبدأ تعمل بودينج 
دويدار بيدخلها بزعيق : أنا مش بقالي ساعه بنده علي خلقتكو ولا اي عملتو مش بتسمعو 
ماسه وهي متعصبه بترمي الطبق علي الارض : أنت ايي اييي مين انت اللي فوق مين انا اتباعت أمتي ولي عشان اي جاوووب جاووب 
دويدار بزعيق اكبر : أخرسييي صوتك العالي مسمعهوش في بيتي دورك هنا خدامه لجوزك وبس وأه جيت اقولكو ان حجزت ليكو سفريه حلوه بيكمل بضحك شهر عسل بقا وكدا 
ماسه : أزاي لا هطلع مع المجنون ده أزاي لا. 
بيسيبها ويبص عليها بقرف ويدخل الاوضة 
بتعمل البودينج وتحطه في التلاجة بتطلع تلاقيه حاضن نفسه ونايم 
بتقف وهي بتفكر : أنت مين وحكايتك أي حصل اي في حياتك عشان تبقي كدا 
بعد ساعتين فضلت قاعده بتحاول تخطط تخرج بتسمع صوته وهو بيحلم ويرتعش : بابا لا متمو'تش بابا لا لا لااا بيقوم من النوم بزعيق وهي كانت ماسكه ايديه : أنت كويس 
بيشد أيدها بعصبيه : أبعدي أيدك 
ماسه : أنت اي مبتتفهمش أجي جنبك تبعد أكلمك بهدوء تزعق عايز اي بقا زهقتت
بيضحك هيستيري  بيقدم ايده ليها': أنا أسمي ليث وأنتي؟ 
ماسه بإستغراب : ماسه 
محمد كان قاعد في الشارع دموعه بتنزل : كان نفسي متمو' تيش وتسيبيني لوحدي بنتك مشيت وهي مش مصدقاني وانتى كمان مشيتي وسيبتيني وسيبتي البيت لأخوكي كمان 
صالح :أمضي عايز اخد الفلوس يلااا 
المشتري بيمضي وهو مرعوب.. 
ماسه : عارف بسفريه بكره؟ 
ليث بضحك : هييييه هنسافر هيييه هيييه بيتنطط علي السرير 
بينزل من علي السرير ويهزها جامد ماسه بزعيق : أهددديييي
بيزقها علي الحيطه ودماغها بتنز'ف بيغمي عليها...! 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات