رواية خيانة بأسم الانتقام الفصل السادس 6 بقلم نور محمد

رواية خيانة بأسم الانتقام الفصل السادس 6 بقلم نور محمد

رواية خيانة بأسم الانتقام الفصل السادس 6 هى رواية من كتابة نور محمد رواية خيانة بأسم الانتقام الفصل السادس 6 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية خيانة بأسم الانتقام الفصل السادس 6 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية خيانة بأسم الانتقام الفصل السادس 6

رواية خيانة بأسم الانتقام بقلم نور محمد

رواية خيانة بأسم الانتقام الفصل السادس 6

خمس دقايق الاقيكي في العنوان ده يامريم حالا او انا هشرف بنفسي في قصر الحديدي وهفضحك هناك ياقلبي تمام
مريم قرأت الرساله ووقع الفون من ايدها برعب وهيثم نادي عليها بحده وقال: مين كان بيرن على فونك ياهند؟!! 
مريم بلعت ريقها بخوف وقربت من هيثم وقالت:مفيش ياقلبي نام انت علشان تعبان وانا
قاطعها هيثم بتعب وقال:لا انا عاوزك ياهند محتاجك اوي ياقلبي 
مريم توترت اوي منه وبصت على الرساله تاني بخوف وجمعت قوتها ودفعت هيثم بقوه وقع على السرير خطب رأسه بقوه وفقد وعيه ومريم تنفست براحه وسابته وغيرت هدومها بسرعه وطلعت من القصر كله 
وبعد وقت وصلت مريم للعنوان المطلوب قدام شقه متواضعه في حاره شعبيه وخبط الباب بتوتر وخوف ففتح لها شاب طويل وعريض ولا يرتدي سوى بنطلون بس اول ماشافها قدامه ابتسم بشده وقال:مريم اخيرا جيتي ياقلبي وحشتيني اوي
مريم بتوتر:عاوز ايه مني يااحمد؟
احمد بخبث:ادخلي جوه الاول وانا هقولك ياقلبي ياله
مريم بلعت ريقها قدامه بس دخلت وهي متوتره اوي واحمد قفل الباب خلفها بسرعه وجرى حضنها بشتياق وقال:وحشتيني اوي اوي يامريم انا كونت هموت هنا بدونك ياروحي 
مريم بعدت عنه بهدووء وقالت:لو سمحت يااحمد انا وحده مجوزه دلوقتي وميصحش اللي بتعمله ده
احمد بضيق:عارف انك مجوزه وعارف كمان اجوزتي هيثم الحديدي ليه وضحيتي بحبي وقلبي انا يابت عمي 
مريم بحزن:احمد لو سمحت خلاص احنا مبقاش ننفع لبعض تاني روح شوف حالك يابن عمي وربنا يكرمك ببنت الحلال
احمد بغضب:اشوف حالي بعد كل السنين اللي حبتها ليكي يامريم اشوف حالي دلوقتي بعيد عنك انتي نسيتي كل حاجه كانت بينا بكل سهوله كده
مريم بدموع:لا منستش حاجه يااحمد بس انا مجبوره ولازم اعمل كده واخد حق اختي منهم زي مااخدها حازم الحديدي مننا وهرب بيها وبعدها جده قتلها علشان اسم عيلته ضحي بحبها ليه وسكت كمان عن حقها ودلوقتي انا هنتقم منهم كلهم وهاخد حق اختي بأي تمن كمان 
احمد قرب منها وحضنها بشفقه قال:اهدي ياحبيبتي خلاص انا حاسس بالنار اللي جوه قلبك بس انا قلبي كمان بتاكله النار من بعدك والغيره عليكي كل ماافكر انه ممكن يقرب يلمسك ببقى عاوز اروح اقتله 
مريم بدموع:احمد انا بحبك ومحبتش حد تاني غيرك بس انا مجبوره ابعد عنك دلوقتي 
احمد دفن وجهه في رقبتها بهيام وقال:وانا بحبك اوي كمان خليكي معايا هنا شويه نفسي اشبع من قربك يامريم
مريم قلبها بقى يدق بقوه من لمسته لها لانها بتحبه اوي ومقدرتش تبعد عنه فقالت:حاضر انا هفضل معاك هناك نص ساعه بس ولازم ارجع هناك تاني بسرعه
احمد غمرته الفرحه وشالها بسرعه وقال:شكرا ياقلبي انا بحبك بحبك اوي يامريم
مريم نست الدنيا من قربه وكلامه لها وبقت في دنيا تاني واحمد اخدها ودخل غرفه النوم وو
وعلى الجهه التانيه هند بصت على كبايه اللبن ببسمه ورفعتها علشان تشربها بس وقفت فجأه على صوت الباب فخرجت تشوف مين 
هند ببسمه: اهلا ياحماتي اتفضلي 
سلوي دخلت وهند قفلت الباب وقربت منها وقالت: خير ياحماتي في حاجه 
سلوي بصت على كبايه اللبن بتعجب وقالت: ايه ده ياهند اول مره اشوفك بتشربي لبن يابتي 
هند بعدم فهم: قصدك ايه ياحماتي مش كبايه اللبن دي منك 
سلوي بصدمه: مني ازاي انا مقولتش لحد يبعت لبن ليكي ياهند لاني عارفه انك مش بتحبيه
هند بصدمه: اييه امال مين اللي بعت نعمه بالبن ده ياحماتي 
سلوي: نعمه اللي جابته ليكي يبقى حد من البيت امرها تعمل كده ياهند
هند بتفكير: اكيد مفيش غيرها العقربه مريم بس هتروح مني فين وديني لكشفها قدام هيثم وباقي العيله بكره
سلوى بقلق: تمام اهدي يابتي ده غلط على الحمل وكمان جوزك هيثم فين ياهند
هند: معرفش قال عنده شغل ولسه مرجعش ياحماتي 
سلوي: عنده شغل لساعه11باليل ازاي هيثم مش بيتأخر كده في شغله 
هند بقلق: يبقى اكيد العقربه مريم عملتله حاجه انا هطلع اشوفه فورا 
 وفي نفس الوقت في غرفه حازم 
يوسف بطفوله:بابا انا عاوز اكلم ماما هي وحشتني اوي 
حازم ببسمه:حاضر ياقلب بابا هرن عليها نكلمها سوى تمام
يوسف بفرحه:تمام يابابا
حازم رن على مراته وهي فتحت بسرعه وقالت:حازم وحشتني اوي انت ويوسف كمان هو جنبك من كده ياحبيبي 
حازم بحب:وانتي كمان وحشتيني اوي يانسمه وخلاص هانت ياقلبي وكل حاجه هتبقى تمام واه يوسف جنبي وعاوز يكلمك 
حازم حد الفون على ازن يوسف وقال:ماما عاوزه تكلمك ياحبيبي 
يوسف بفرحه:ماما وحشتيني اوي انتي ليه مأجتيش معانا هنا 
نسمه بحب:قلب ماما وانت وحشتني اوي ومعلش مقدرتش اجي معاك ياحبيبي بس قريب هاجي اشوفك واقعد معاك كمان 
يوسف بطفوله:وانا هستناكي ياماما بس متتأخريش عليا
نسمه:حاضر ياحبيبي هات بابا بقى 
يوسف عطى الفون لحازم اللي قال:ها ياقلبي اطمني دلوقتي كل حاجه هنا تمام وقريب هبعت اجيبك القصر هات خلاص 
نسمه بحب:ماشي ياحازم و خد بالك من نفسك ومن ابننا كمان ياحبيبي 
حازم بحب:حاضر ياحبيتي متقلقيش في عنيا ياله سلام دلوقتي وخدي بالك من نفسك كويس 
نسمه:حاضر سلام 
قفل حازم مع نسمه مراته ودخلت بنت جميله اوي قالت:حازم بيه انا هنام هنا او عند الخدم بره
حازم ببرود:لا هتنامي هنا على الكنبه اللي هناك دي علشان محدش يشك في حاجه 
البنت بهدووء:حاضر ياحازم بيه 
وتوجهت للكنبه بهدووء ونامت عليها وبعد منتصف الليل صحيت وبص على حازم لقته في سابع نومه وهو حاضن ابنه بقوه
وقفت وطلعت البلكونه وهي بتتسحب وقفلت الباب خلفها ورنت على شخص تاني بسرعه وقالت:ايوه يابيه سمعته بيكلمها من شويه كده
وسمعته شويه وكملت:لا يابيه مقدرش اعمل كده لانه مش بيسيب ابنه يوسف ابدا هقتله ازاي وهو دايما معاه
سكتت وسمعته وكملت:حاضر يابيه هعرف مكان مراته فين الاول وبعده هنفذ في ابنه و
قبل ماتنطق حرف تاني لقت حازم مسك ايدها اللي فيها الفون وقال بهمس:هششش مش عاوز اسمع نفسك احسن ارميكي من البلكونه هنا يابت الـ**** ووووو
يتبع...لقلمي نور محمد

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات