رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل السادس 6 بقلم دنيا ثروت

رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل السادس 6 بقلم دنيا ثروت

رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل السادس 6 هى رواية من كتابة دنيا ثروت رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل السادس 6 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل السادس 6 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل السادس 6

رواية اوتار عاشقه ليث وماسه بقلم دنيا ثروت

رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل السادس 6

بيقرب عليها بضحك : أنتي مو'تي ولا اي
بينزل تحت وهو بيضحك وبيتنطط  بصوت عالي : قتل'تها قتل'تها هيييه
دويدار بيخرج من الاوضة : أنت بتعمل اي هنا
ليث بضحك ماسك ايديه بيتنطط : قتل'تها قتل'تها هيه هييييه هيييه
دويدار بيسيب ايده ويطلع فوق بسرعه بيلاقيها فاقده الوعي ودماغها بتنز'ف بيتصل : تعالي بسرعه.. اللي عملنا ليه حساب حصل
بيدخل ليث وهو بيتنطط وماسك لعبه بيكلمها : مو'تناها مو'تاها هيييه هيييه
بيجي الدكتور بيضمد الجرح كويس ويكتب علي مسكنات : أديها المسكن ده علي فترات وإن شاء الله هتتحسن هو سطحي 
بعد مابيمشي دويدار بيروح لليث : يلا خليك معاها.. دي مراتك برضو وبيضحك بخبث ويخرج 
بينزل تحت يتصل بالمحامي : كانت هتجبلنا مصيبه البلوه دي 
عصبته خلته يضر'بها كانت هتمو'ت 
المحامي : متخافش يابيه بعدين  كلها ايام ونخلص وانا هخلي خالها يجي يديها علقتين يفهموها 
بيصحي الصبح ويبص عليها بيحاول يفهم هي قد اي ملاك 
بيلعب في شعرها زي الطفل : قومي بقا عايز العب معاكي 
بتفتح عينها بتعب وصداع شديد بيتنطط في الاوضة : هيييه هيييه فاقت ماسه فاقت ماسه فاقت هيييه هيييه 
ماسه بهدوء بتحاول تتعدل علي السرير : ليث أهدي عشان خاطري 
بيسكت وينزل ماسه بتفتكر أنه زعل : ياربي بقا أنا زهقت 
كانت لسه تقوم وتنزل لاقيته دخل ومعاه طبق : شوفي جبتلك أي ياماسه 
ماسه بصت علي ايده لاقيت البودينج اللي كانت عاملاه : علفكره بقا طعمه حلو لازم تدوقيه 
ماسه بتعب : مش قادره ياليث والله بصت على عينه كانت هتتغير من الرعب والخوف : هات. ها. ت اخدته وبدأت تأكل  : واااو طعمه روعه 
بيطلع شنط السفر ويلم الهدوم علطول من غير ترتيب 
ماسه : أنت بتعمل اي 
ليث : بلم الهدوم هنسافر هييييه 
ماسه : لا لا اكيد اتلغت شايف انا تعبانه ازاي 
دويدار بيدخل : ولت اتلغت ولا حاجة وجهزي نفسك ساعتين والطيارة هتطلع 
ماسه كانت هتنطق ليث حط معلقه في بوقها : كلي كلي طعمه حلو اووي 
ماسه كانت مصدومة وتعبانه عندها صداع شديد كان بيحط الهدوم بهمجيه 
جهز الشنط وقفلها مسك ايدها ونزلو وهي كل ده هتمو'ت من التعب خافت اكتر لما افتكرت ان هيبقو لوحدهم 
ركبو الطياره ووصلو الفندق 
محمد راح لبيت صالح بيخبط بشده : بنتي فين بنتي فييين 
نعيمه مرات صالح جوا : حرام عليك ياصالح قوله حرام عليك دي اختك 
بيضر' بها بالقلم : يتفلقو كلهم انتي عايزاني أقوله عشان أدخل السجن 
محمد بيخبط عليه بشدههه بتتبعتله رساله علي الموبايل :عايز تعرف مكان بنتك متسألش خالها 
وصلت الفندق كانت تعبانه غمضت عينها من التعب 
ليث بيهزها من دراعها : قومي بقا مفيش نوم بتتفطع وتحاول تتكلم بهدوء :طيب غير الهدوم وانا هاجي وراك 
بيغير هدومه وتغمض عينها بعد 5 دقايق بتكح كحه شديده بتشم ريحة غا'ز قوي تفتح عينها تلاقي الاوضة بتو'لع..... 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات