رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل السابع 7 بقلم دنيا ثروت

رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل السابع 7 بقلم دنيا ثروت

رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل السابع 7 هى رواية من كتابة دنيا ثروت رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل السابع 7 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل السابع 7 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل السابع 7

رواية اوتار عاشقه ليث وماسه بقلم دنيا ثروت

رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل السابع 7

الاوضة كانت بتو'لع من كل مكان
بتصرخ وصوتها مبحوح :ليث ليييث لييييث مفيش صووت
الامن كسر الباب وخرجت كانت بتمنعهم بإيدها وتنده بصوت عالي :لييييث
بيخرجوه من الاوضة وهو مغمي عليه بينقلوهم المستشفي.
ادوله أكسجين علطول وهي كمان عشان كان ناقص في جسمها.
بعد 3 ساعات.. بيفتح عينه ليفحص المكان بعينه بيصو'ت بصر'يخ :خرجونييي مشونييي من هنااا بيقوم ويفك كل حاجه عليه بنفس الصوت العالي الممرضين اتجمعو عليه.
ماسه أول مافاقت راحت عشان تطمن عليه لاقيت الكل متجمع قربت عليه وبعدتهم كلهم حضنته بهدوء: متخافش انا جمبك متخافش
كان بيعافر الأول ولكن في الاخر استسلم لحضنها زي الطفل.
هديته يحد مانام علي السرير.
دويدار :ضحكتني والله يعني حر'ق الأوضه هههه 
= هما كدا هيرجعو
دويدار:إياك تخليهم يرجعو ده إحنا لسه في البدايه ههه
قفل معاه التلفون قعد على الكرسي بضحك وإنبساط :كام شهر وتمشي من هنا وأرتاح منك
محمد شاف الرساله اتصدم حس حد بيراقبه بص حواليه رساله اتبعتت تاني : بنتك بتشرب الم'ر صالح مش هيقولك مكانها إمشي من عنده هيأ'ذيك
محمد فضل يرن علي الرقم كان مغلق فضل يبعت رسايل مبتوصلش بيبص للسما : سلمت أمري ليك يارب.. بيمشي وهو مش عارف يروح فين ولا يجي منين واحد بموتوسكل بيرمي عليه ورقه ويمشي بيمسك الورقه بيلاقي...!
ماسه قاعده قدامه وماسكه إيده بتفكير : حصل اي في حياتك لكل الصدمات دي
بيفوق وكان هيتفزع أدرك إنها جنبها بص في عينها بكل طفوله وبراءه : ينفع نمشي ياماسه
ماسه بالفعل اخدته ورجعو الفندق بالفعل ادوهم اوضه جديده دخلت وقعدتعلي السرير بتعب : كل حاجه اتحر'قت هدومنا وكل حاجه
بيقعد جنبها بعياط : وألعابي كمان
ماسه بهدوء :هجبلك غيرهم..أهدي وبطل عياط كملت بوجع وهي ماسكه دماغها
دخل اخد مرهم وشاش مسك دماغها
ماسه بإستغراب : أنت بتعمل اي
ليث بجديه : ششش هغير علي الجر'ح
ماسه بتبعد ايده وتكمل هي: هكمل انا
بعد ماخلصت ليث برجاء : ممكن ننزل البحر 
ماسه بتبص للفراغ : هننزل كدا!! منظرهم كانت هدومهم كلها شبه محرو'قه
ليث بص علي هدومه وزعل : طيب احنا ممكن نشتري عادي 
ماسه بتمسك أيده : هو مينفعش نرجع ونتصل بدويدار ده 
ليث بخو'ف ور'عب من اسمه : لا لا دويدار لا ياماسه وبينكمش في نفسه ويبدأ يعيط 
ماسه بتكسر كل حاجه علي الترابيزة  بإنهيار : كله عياا'ط في اي في اييي انت مجنو'ن انا لازم امشي وارتاح منك ومن الراجل اللي هناك ده 
ليث بيقوم بي'خنقها بشده من رقبتها بيتكلم بجنان : هتمشي من هنا فعلا بس مقتو'له....! 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات