رواية منزل عمار الفصل السابع 7 بقلم نور محمد

رواية منزل عمار الفصل السابع 7 بقلم نور محمد

رواية منزل عمار الفصل السابع 7 هى رواية من كتابة نور محمد رواية منزل عمار الفصل السابع 7 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية منزل عمار الفصل السابع 7 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية منزل عمار الفصل السابع 7

رواية منزل عمار بقلم نور محمد

رواية منزل عمار الفصل السابع 7

وصل عامر ودفع الباب بقوه وبص قدامه برعب وزهول وهنا كانت الصدمه الحقيقه بجد 
تسمر عامر في مكانه من الصدمه ومعاذ وصل خلفه ووقف بصدمه وزهول لما لقى حسين مرمي قدامه على الارض وسا*يح في د'مه 
عامر بصدمه ورعب: اياد انت عملت ايه؟! 
اياد بص على عامر بدموع وخوف وجرى عليه وهو بيترعش من الرعب وقال: مش انا يابابا ده عمار اللي عور عمو حسين كده مش انا صدقني 
عامر اخد ابنه بسرعه لحضنه بصدمه بعد ماشاف حالته
وقال بحنيه مفرطه:اهدي ياحبيبي بابا معاك اهدي متخفش انا معاك يااياد
ومعاذ قرب من حسين بخوف وقاس نبضه لقاه ميت فقال: حسين ما'ت ياعامر ولازم تبلغ الشرطه فورا 
عامر سمعه وكان في دنيا تاني وهو مش فاهم حاجه وفعلا بعد وقت اجت الشرطه واخدت جـ'ثه حسين وشمعت المكان لبدأ التحقيق وطبعا اخد عامر واياد معاه لانه الوحيد الشاهد على الجر'يمه دي بقلم نور محمد
وفي مركز الشرطه اياد كان متعلق في رقبه عامر ابوه من شده خوفه وعامر بيحاول يهديه شويه: اياد خلاص اهدي ياحبيبي انا معاك مش هسيبك ابدا اهدي ياقلبي 
اياد بخوف ورهبه من المكان: بابا انا والله ماعملت حاجه عمار اللي عور عمو حسين كده علشان هو حاول يخطفني من البيت 
عامر بصدمه: حاول يخطفك ازاي يابني احكيلى 
اياد بدأ يحكلي كل اللي حصل معاك في الغرفه من وقت خروج عامر ومعاذ قدام الظابط وعامر ابوه وكمل: وبعدها انا ناديت على عمار علشان يلحقني منه ولما عمو حسين كتم صوتي شوفت عمار دفعه بعيد عني وانا غبت عن الوعي من الخوف وصحيت لقيت عمو حسين متعور كده قدامي 
الظابط بصدمه: ومين عمار ده يااستاذ عامر؟!
عامر بتردد: ده ده ابن صاحب البيت اللي انا عايش فيه يافندم بس هو مات زمان في البيت
الظابط بحده: يعني عاوز تفهمني انت اللي عمل الجر'يمه دي شبح وبعدين احنا كشفنا على الجـ'ثه وعرفنا انها ما'تت بسبب طـ'عنه سكينه حاده بس سلا'ح الجريمه اختفي من المكان كله ولسه بندور عليه بقلم الكاتبه نور محمد
عامر بخوف: صدقني يافندم دي الحقيقه وحتي اسئل معاذ صاحبي كان معايا واحنا خارج البيت في وقت وقوع الجريمه ومستحيل طفل عنده اربع سنين يقـ'تل شخص بالغ زي الشيخ حسين يافندم 
الظابط تهند وقال: تمام تقدر تاخد ابنك وتمشي دلوقتي ياستاذ عامر واحنا بعد مانخلص تحقيق هنعرف الحقيقه كلها وهنبلغ حضرتك
عامر بفرحه: شكرا يافندم على تفهمك عن ازنك 
عامر شال ابنه بسرعه وخرج من المكان ولقى معاذ قدامه اللي جرى عليه بلهفه وقال: عامر طمني حصل معاك ايه جوه؟
عامر ببسمه: اهدي يامعاذ الظابط سابني انا وابني لان مفيش دليل عليا متقلقش 
معاذ براحه: تمام الحمد لله طيب تعال معايا انا لقيت ليك شقه اجار حلوه تقعد فيا انت وابنك لغايه مايخلص التحقيق في بيتك 
عامر بتعب: شكرا يامعاذ تعبتك معايا ياصاحبي 
معاذ ببسمه:متقولش كده ياعامر انت زي اخويا ياله بينا شكل اياد تعبان هو كمان 
عامر:تمام ياله بينا 
وفعلا معاذ وصل عامر وابنه لشقته الجديده وسابه ورجع بيته هو كمان علشان يرتاح وبعد وقت 
عامر بتعب:ياله ياحبيبي خلص اكلك علشان تاخد علاجك وتنام 
اياد بحزن:حاضر يابابا طيب احنا هنفضل هنا ومش هنرجع بيتنا القديم تاني 
عامر ببسمه:لا ياحبيبي الشرطه تخلص تحقيق وهنرجع تاني متقلقش 
اياد بفرحه:بجد يابابا طيب الحمد لله..بدأ اياد ياكل وبعدها بص على عامر بتردد وقال:بابا انا عاوز اقولك على سر بس متقولش لحد عنه 
عامر بتعجب:سر ايه يااياد قول ياحبيبي متخفيش ؟
اياد بحزن:عمار في مره قالي يابابا ان ماما جميله موقعتش لوحدها في البسين وفيه شخص غرقها فيه لغايه ما ما'تت
عامر بصدمه:انت بتقول ايه قصدك جميله مراتي اتقتـ'لت وفي شخص دخل بيتي وغر*قها كمان في البسين 
اياد بدموع:ايوه يابابا عمار قالي ان شاف واحد لابس قناع اسود قرب من ماما جميله ورمها في البسين وغر'قها فيه لغايه ما ما"تت 
عامر بصدمه وحده: اييه.. وانت ليه مقولتيش الكلام ده قبل كده يااياد وخبيته عني ليه؟ بقلم الكاتبه نور محمد
اياد بخوف ودموع:كونت خايف تكذبني وعمار قالي مقولش لحد السر ده علشان ماما تفضل معايا انا اسف يابابا
عامر شاف خوف اياد منه فتهند بضيق من نفسه وقرب منه وقال:انا اسف يابني خوفتك مني خلاص اهدي انا مصدقك اهدي انت بس ياحبيبي
اياد هدى في حضن ابوه وفجأه سمع عامر صوت الباب فبعد عن اياد وقال:انا هخرج اشوف مين وانت خلص الاكل ده كله ياحبيبي ماشي 
اياد ببسمه:حاضر يابابا
خرج عامر علشان يشوف مين وفتح الباب من هنا وتسمر مكانه بصدمه وزهول كبير
عامر بصدمه وهو لا يصدق عينيه:جميله انتي انتي هنا قدامي ازاي؟!
جميله ببسمه:عامل ايه ياعامر ممكن ادخل جوه عاوزه اقولك الحقيقه كلها 
عامر الصدمه اثرت عليه بس تهند بتوتر وعدم فهم وقال:تمام ادخلي ياجميله 
وعلى الناحيه الاخرى في منزل معاذ 
معاذ بضيق:وبعدين معاك ياحمايا قولتلك مش هسيبه يعني مش هسيبه 
حماه بحزن:كفايه يابني جنان بقى انت بتعمل مع عامر صاحبك كده ليه؟
معاذ بجنون:علشان هو سبب كل تعاستي ياحمايا حرمني من اغلى شخصين في حياتي علشان كده انا اتفقت مع حسين وطلبت منه يمثل انه شيخ قدام عامر علشان يخطف ابنه وبعدها اخلص عليه بس الغبي معرفش حصل معاه ايه ومين قتـ'له بس انا مش هسيبه قبل ماحرق قلبه على ابنه زي ما قتلت مراته وحرمته منها كمان
حماه بصدمه: يعني انت اللي قتـ'لت مراته جميله وكمان عاوز تقـ'تل ابنه ليه يابني ده عامر صديق طفولتك ليه كل الكره ده في قلبك ليه؟!
معاذ بدموع وغضب:انا هقولك ليه ياحمايا وهحكيلك الحقيقه اللي خبتها عنك من سنين
حماه بصدمه وزهول:حقيقه ايه يامعاذ انا مش فاهم حاجه؟!
معاذ بدموع وحزن كبير:بنتك ياحمايا وبنتي مما'توش في حادث طبيعي البيت مولعـ'تش بيهم كده من نفسه عامر اللي كان السبب في مو'تهم وحسرتي عليهم ياحمايا 
حماه بصدمه وزهول كبير:
يتبع...بقلمي نور محمد

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات