رواية طفلة غيرت شيطان زين وسجده الفصل الثامن 8 بقلم بسمله حسن

رواية طفلة غيرت شيطان زين وسجده الفصل الثامن 8 بقلم بسمله حسن

رواية طفلة غيرت شيطان زين وسجده الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة بسمله حسن رواية طفلة غيرت شيطان زين وسجده الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية طفلة غيرت شيطان زين وسجده الفصل الثامن 8حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية طفلة غيرت شيطان زين وسجده الفصل الثامن 8

رواية طفلة غيرت شيطان زين وسجده بقلم بسمله حسن

رواية طفلة غيرت شيطان زين وسجده الفصل الثامن 8

قامت من علي الارض بس فجأه بتبص قصادها لقت باب مقفول
بقلم بسمله حسن
 بمساعدة منه سيد 
سجده بفضول: باب اي ده و ليه موجود بعيد اوي كده اكيد في حاجه وانا لازم اعرفها
دخلت الاوضه و اتصدمت من الي شافتو
*************
اسيل لي السكرتيره: لو سمحت يا قمر انا جايه علشان الانترفيو كنتم طالبين سكرتيره 
مياده السكرتيره فضلت تبص لي اسيل علي لبسها انها كانت لابسه فستان نبيتي و مسيبه شعرها علي ضهرها و مش حاطه اي ميكب خالص غير ملمع الشفايف و كانت جميله من غير اي حاجه    
 مياده بقرف: اها اقعدي استني دورك لمه اندهلك 
اسيل بصت عليها بقرف و راحت مشيت وقفت بعيد 
اسيل بعوجه بوق: جتك نيله وانا الي بجبر بخاطرها و اقولها يا قمر وهي عامله زي عفريت العلبه بي الرموش الي مركباها معرفش مين المتخلف صاحب الشركه الي بيشغل اشكال تسد النفس زي دي 
كل ده و اسيل كانت بتتكلم مع نفسها متعرفش مين الي واقف وراها
جه شاب من وراها: مش ممكن تكون دي المواصفات المطلوبه للشركه حسن المظهر 
اسيل اتفزعت و بصت وراها شافت خالد 
اسيل: انت بتعمل اي هنا 
خالد بثقه حط ايده في جيبه: انا المتخلف صاحب الشركه الي انتي واقفه فيها دلوقتي 
اسيل بعياط مزيف: رحت في داهيه يا ابو صلاح 
انا لو حلفت لك اني مكنتش اعرف انك المتخلف صاحب الشركه مكنتش اتكلمت عليك 
بقلم بسمله حسن
 بمساعدة منه سيد 
خالد بعصبيه علشان غلطت في تاني: و بعدين بقا ما خلاص منا قولتلك انو انا صاحب الزفته دي كل شويه تغلطي 
اسيل: مخلاص يا عم عرفت انك صاحب المخروبه دي 
و اقولك علي حاجه انا سايباهالك وماشيه
اسيل جت تمشي خالد مسك ايديها 
خالد: اي خايفه تكوني مش قد الشغل بتاعنا 
اسيل زقته بعيد عنها و اتكلمت بعصبيه: اياك ثم اياك تلمسني تاني وانا مبخفش علي فكره و قد الشغل عشر مرات 
خالد بسخريه: نبقا نشوف اعملي حسابك انك هتكوني السكرتيره الخاصه بيا و سابها و مشي 
  خالد سابها و مشي و الموظفين كلهم بصو بي صدمه لي اسيل 
اسيل بزعيق: في اي كلكم بصلي ليه 
احمد الموظف: اصل استاذ خالد مش بيشغل معاه سكرتيره ست كل الي بيشتغل معاه رجاله
مياده: اكيد شافها راجل انت مش شايف عامله ازاي في نفسها دي بجد بيئه اوي 
اسيل جابت اخرها من مياده و قربت منها و عنيها بطق شرار: 
مين دي الي بيئه
مياده بخوف من شكلها و بترجع لي ورا: انتي بتقربي ليه ابعدي يا بيئه انتي 
اسيل رفعت كم الفستان و مسكت مياده من شعرها: تعالي يا حبيبتي وانا اعرفك مين الي بيئه و نزلت فيها ضرب و شد من شعرها 
بقلم بسمله حسن
 بمساعدة منه سيد 
و كل الموظفين عمالين يحوشو بس اسيل كانت ماسكه فيها جامد 
و نزلت فيها ضرب 
اسيل بعصبيه: بقا انا بيئه يا عفريت العلبه انتي يابت ده انتي مفكيش حاجه حلوه كل الي عندك تركيب 
خرج خالد من المكتب لما سمع دوشه و اتصدم لما شاف اسيل منيمه مياده في الارض و نازله فيها ضرب 
في نفس الوقت جه زين الشركه و شاف الي حصل 
زين بصوت عالي هز الشركه كلها: بسسسس 
اسيل عضت مياده و بعد كده ثابتها 
زين لي اسيل: انتي هنا في شركه محترمه مش جايه من بيتكم
اسيل برفعة حاجب: و مين الباشا الي داخل رافع صدره دا
زين ببتسامه شيطا"نيه: انا الشيطان 
اسيل خافت و رجعت لي ورا: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم يالا انصرف 
خالد شاف كده وتأكد انو زين هيموت اسيل  
خالد ادخل: معلش يا زين امسح فيا انا هي متعرفش انت مين 
زين بصلها بي غضب: اسكت انت مسمعش صوتك 
و رجع بص علي مياده: انتي مرفوده و كمل كلامه لي اسيل 
وانتي هتشتغلي معايا و هتشوفي الشيطان هيعمل فيكي اي
اسيل خافت و استخبط ورا ضهر خالد 
خالد بصوت واطي لي اسيل : جايه تتحامي فيا  قصاد الشيطان فكراني هضربه
اسيل بخوف شديد: ايو تضربه انت عندك عضلات 
خالد لسه هيتكلم زين قاطعه في الكلام 
بكره الساعه 8 تكوني واقفة قصاد المكتب 8 و خمسه لو اتأخرتي يبقا اقري الفاتحه علي نفسك 
 و كمل بأمر: كل واحد علي مكتبه مش عايز اشوف حد قدامي 
الموظفين كلهم جريو علي مكتبهم خوفا من زين  
بقلم بسمله حسن
 بمساعدة منه سيد
 زين دخل المكتب و خالد وراه 
زين بعصبيه لي خالد: الي حصل ده ما يتكررش تاني هنا شركه مش واقفين في شارع و لو مش عارف تدير الشركه قولي وانا اشوف حد تاني يدير مكانك 
خالد: اهدى يا زين انت من امتا بتتكلم معايا كده 
زين قعد علي الكرسي: مخنوق مخنوق اوي يا خالد 
خالد بهدوء:  اتغير يا زين و ارجع لي ربنا و بطل تمشي في السكه دي 
زين بغضب: انا مش هتغير و هتغير علشان مين امي سابتني وانا صغير معرفش عنها حاجه و ابويا 
ضحك بسخرية: الي مفروض ابويا كنت بشوفو لما بيجيب ستات معاه البيت قصاد عيني و كان بيعمل كل حاجه قذره قصادي حته مفكرش اني طفل برئ لا كان بيفهمني انو الستات اتخلقت علشان مزاجنا وبعد دا كلو عايزني اتغير
خالد قرب منو و حط ايده علي كتفه: اتغير علشان نفسك اتغير علشان يكون ليك اسره و اولاد 
مش ممكن البنت الي اتجوزتها تغيرك 
بقلم بسمله حسن
 بمساعدة منه سيد
 زين سرح في سجده و عيونها الي عامله زي القطط و قد اي هي طفله 
خالد سابه و خرج و زين قعد مكانه و فاتح الاب توب وحاول يشوف سجده في كاميرات البيت لاكن ملقهاش ولا حته في الجنينه زين اتجنن و افتكر انو سجده هربت و اتصل بي كوثر 
زين بجنون: فين سجده 
كوثر بخوف: في الجنينه يا باشا 
زين بغضب: مش في الزفت روحي شوفيها
و قفل في وش كوثر و اتصل بي البودي جارد: عايزكم تدوروا على سجده و وعلى الله حد يعمل لها حاجه 
و قفل في وشهم و خرج جري يركب العربية 
سجده اتصدمت لما شافت كل الالات الحا"د و الاوضه جاهزه كل انواع التعذ"يب 
جايه تخرج سمعت صوت بتبص جنبها
شافت نمر 
سجده بصدمه و خوف مش قادره تتحرك و النمر بيقرب منها و هي مش قادره تمشي من الخوف 
قرب منها اكتر وووووووو

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات