رواية طفلة غيرت شيطان زين وسجده الفصل التاسع 9 بقلم بسمله حسن

رواية طفلة غيرت شيطان زين وسجده الفصل التاسع 9 بقلم بسمله حسن

رواية طفلة غيرت شيطان زين وسجده الفصل التاسع 9 هى رواية من كتابة بسمله حسن رواية طفلة غيرت شيطان زين وسجده الفصل التاسع 9 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية طفلة غيرت شيطان زين وسجده الفصل التاسع 9 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية طفلة غيرت شيطان زين وسجده الفصل التاسع 9

رواية طفلة غيرت شيطان زين وسجده بقلم بسمله حسن

رواية طفلة غيرت شيطان زين وسجده الفصل التاسع 9

سجده من الصدمه مش قادره تتحرك و النمر بيقرب منها و هي واقفه فجأه دخل بودى جارد و شد سجده لي بره و النمر كان هيخرج قفل عليه الباب بسرعه
البودي جارد: انتي كويسه يا مدام 
سجده بصت عليه و رجعت تبص علي الباب و حست انها هيغم عليها من الخوف 
بعدت عنو و حست بدوخه رجعت لي ورا و كانت هتقع البودي جارد مسكها و قرب منها عشان متوقعش
في نفس الوقت جه زين و شاف الوضع كده راح جري علي سجده خدها منو و شالها و دخل بيها الفيلا 
بقلم بسمله حسن 
بمساعدة منه سيد 
زين حط سجده  بكل رقه علي الكنبه و قلعها النقاب 
سجده بصدمه: انا كنت هموت 
زين بهدوء: شششش بس اهدي انتي كويسه. 
سجده حضنته وقعدت تعيط في حضنه: انا كنت هموت انهارده و ديني عند سليم ابوس ايدك 
زين اول لما سجده لمسته حس بشعور غريب اول مره يحسه مع بنت 
بدأ يبص عليها بشهوه و كان هيقرب منها علي اخر لحظه سجده زقته بي عصبيه: 
اياك تلمسني تاني انت فاهم 
زين بغضب: لا مش فاهم انتي مراتي وانا لحد دلوقتي ماسك نفسي  علشان انتي صغير عليا 
وبص علي جسمها بوقا" حه 
سجده بصتله بقهر و ثابته و طلعت  
زين ادايق من نفسو و خرج برا البيت راح البا"ر و فضل يشرب بي شرا"سه 
و سجده في الاوضه عماله تصلي و تدعي ربنا انو يخرجها من البلاء الي هي فيه 
زين كان سكر خالص و مش حاسس بي حاجه و نام مكانو 
الجرسون  بهدوء: زين باشا فوق 
زين فضل نايم مش حاسس بي حاجه 
الجرسون اتصل بي خالد 
ايوه يا فندم استاذ زين سكران و   نايم في البا"ر مش راضي يقوم 
خالد قام من علي السرير: 
خلي بالك منو وانا عشر دقايق و هكون عندك
بقلم بسمله حسن
 بمساعدة منه سيد 
خالد فضل يلف حولين نفسه و راح لبس و نزل جري ركب العربيه و راح عند زين في البا"ر 
خالد انتهد بيأس و قرب منو و بداء يهز في علشان يصحا لكن زين كان نايم نوم عميق جدا
خالد لي الجرسون: ممكن تشيلو معايا لحد العربيه 
الجرسون بهدوء: تحت امرك يا باشا 
و فعلا سندو زين لحد العربيه و ركبو و مشيو 
خالد بص لي زين بحزن بسبب الي بيعمله 
هتفضل لحد امتا كده يا زين هتفضل تعمل ذنوب لحد امتا يا صحبي انا خايف عليك 
و ساق و راح لحد الفيلا و امر الحراس انهم يشيلو زين لحد فوق 
في نفس الوقت سجده حاسه انو في حد بره
لبست النقاب بسرعه و خرجت من الاوضه شافت الحراس وهما شايلين زين  وواخدينه علي الاوضه 
سجده بقلق: انتم شايلينو كده ليه هو كويس 
خالد جه من وراها: متخافيش هو كويس بس تقل في الشرب شويه 
سجده بدموع: يارب انا مليش غيرك ساعدني اخرج من هنا 
و كانت هترجع تاني الاوضه خالد و قفها
لو سمحت يا مدام 
سجده بهدوء: اسمي سجده و ياريت متقولش مدام دي تاني 
خالد: احمم انا اسف لو ضيقتك بس ممكن اسالك سؤال لو مش هدايقك 
سجده: اتفضل انا سامعاك
خالد: انتي اتجوزتي زين ليه 
ببقلم بسمله حسن
 بمساعدة منه سيد
 سجده بسخرية: معلش اصلي كنت بموت في التراب الي بيمشي عليه علشان كده اتجوزتو ما اكيد قدري وقعني في البلوه اللي انا فيها دي
خالد: انتي الي هترجعي زين بتاع زمان
سجده بذهول: انا هرجعو وانا اصلا مش طايقاه 
خالد: علشان الي حصله محدش يستحمله
سجده بفضول: ايوه اي الي حصل بقا 
خالد كان هيتكلم بس افتكر انو زين حاطط كاميرات
مش هنا يا سجده زين حاطط كاميرات في كل حته انتي مش بتخرجي
سجده بحزن: لا مش بخرج  
خالد: طيب حاولي تخرجي بي اي طريقه علشان اتكلم معاكي 
وطلع الكارت بتاعو 
ده الكرت بتاعي لو خرجتي في اي وقت اتصلي بيا و انا هجيلك علي طول 
سجده خد منو الكرت: تمام ماشي بس انا عايزه اهرب من هنا 
خالد: لما اقابلك هبقا احكيلك و ساعتها القرار قرارك انك تساعديه او تسيبيه  و تمشي 
قال كلامه و سابها و مشي 
سجده دخلت اوضة زين و لقيته بيخرف في الكلام وهو نايم
بقلم بسمله حسن
 بمساعدة منه سيد
 زين بنوم: ليه عملتوا فيا كده انا كنت بحبكم ليه سبتوني لي وهي اكتر واحده عارفه انو محتاجها في كل وقت راحت  سبتني ليه انا بكرها و هو كمان 
فضل يعرق جامد
 سجده حطت ايدها علي راسه لقته حرارتو مرتفعه جداً 
 سجده بخوف: يالهوي ده سخن اوي اروح اصحي دادا كوثر  لا لا حرام اسبها تنام 
سجده نزلت المطبخ تدور علي حاجه تعمل بيها الكمادات و فعلا لقت و طلعت عند زين و بدأت تعمل الكمادات و زين بيخرف في الكلام و فضلو علي الحال ده لحد الصبح 
زين بيحاول يفتح عينو بس حاسس انو في تقل علي دراعه
بيبص لقا سجده نايمه علي دراعه و جنبها كمادات حاول يتعدل بس سجده صحيت 
سجده اول لما قامت حطت ايدها علي راسه شافت انو الحراره نزلت 
سجده انتهدت بصوت عالي: الحمدلله حرارة نزلت 
زين: ليه 
بقلم بسمله حسن
 بمساعدة منه سيد 
سجده باستغراب: هو اي ليه مش فاهمه 
زين: ليه فضلتي جنبي طول الليل و عملتي كمادات مش كنت بتقولي مش عايزاني المسك كان سهل جداً تسيبيني كدا 
سجده:اكيد انا معملتش كدا عشان سواد عيونك اول حاجه انا عملت واجبي تاني حاجه لو حد مكاني كان هيعمل كده علشان دي انسانيه 
سجده كانت هتخرج زين وقفها
زين:********
سجده بصدمه: انت بتقول اي 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات