رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل التاسع 9 بقلم دنيا ثروت

رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل التاسع 9 بقلم دنيا ثروت

رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل التاسع 9 هى رواية من كتابة دنيا ثروت رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل التاسع 9 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل التاسع 9 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل التاسع 9

رواية اوتار عاشقه ليث وماسه بقلم دنيا ثروت

رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل التاسع 9

يامدام ده غير عاقل الفندق كله أكد إنه هو
ماسه : وأنا بقول لحضرتك إن جوزي ميعملش كدا ده حبيبي ونور عيوني
=بس.!!
ماسه : مفيش بس.. حضرتك ممكن تطلعه وتجيبه هنا لأن مشتكتش عليه وميهمنيش كلام الفندق وعن اذنك عايزة استريح 
=تمام
بعد عده ساعات بيدخل عليها ليث ويجري عليها يمسك ايدها بعياط : أنتي أنتي كويسه ياماسه؟
ماسه بتعب بتشد ايدها بتفضل متردش.
ليث: هتخاصميني يعني بيقعد علي الارض وينكمش ويعيط
ماسه بزهق: خلاص قوم قوم ياليث
بيقوم ويجري عليها ويمسح دمو'عه : هنروح البحر صح
ماسه : صح ان شاء الله
بتلبس هدومها وبيخرجو من المستشفي بيرجعو الفندق وكل العاملين عينهم عليهم.
بيخبط في طفل : مش شايف قدامك
الطفل خاف ومشي.
ماسه بتمسكه من دراعه : معلشي ياحبيبي معلشي
بيطلعو الاوضة وبتقفل الباب بتقعد على السرير وهي تعبانه جدا.
ليث : هننزل امتي ياماسه.
ماسه بتمسكه من ايده بحنيه وهدوء : اي رايك نلعب في الاوضة شويه وبكره ننزل عشان ماسه تعبانه.
ليث : طيب ماثي.
ماسه : يلا هدخل اخد دوش وأنت العب شويه بالفون.
محمد كان بيشتغل ويرتب الاوض دخلت عليه ست شبه عاريه قطعت هدومها 
محمد :احترمي نفسك البسي استغفر الله 
الست بصويت : ألحقوووني بيتحر'ش بيا ألحقوني ياناس ألحقووووني 
الفندق بيتلم عليهم والامن بيودوه القسم 
محمد :والله يابيه ماعملت حاجه 
الظابط : ماشاء الله سوابق بتاعتك حلوه. 
محمد : أبوس أيدك يابيه انا ملمستهاش 
الست بمياصه: يابيه الراجل ده كان هيلمسني 
صاحب الفندق بيكلمها في ودانها : خدي كام قرش ونحلها ودي 
الست :خلاص يابيه الراجل برضو مهما كان زي ابويا تلاقيه الشيطا'ن وزه ولا حاجه 
خرجت من القسم واخدت الفلوس اتصلت بالتلفلون:عملت اللي قولتلي عليه اظن مكافأتي جاهزة هههييييهههي
خرج من القسم مش عارف يروح فين ولا يجي منين هيبات في الشارع ولا يعمل اي 
حد بيرمي الرساله في وشه : لو قتل'ته مش هتبات في الشارع..! 
دويدار  وهو بيحط رجل علي رجل في المكتب : كلها أيام وأنول اللي عايزة 
المحامي : البت دي لازم تتظبط كل شويه عشان متبوظش شغلنا كله 
دويدار : أمرها سهل أوي.. بعد مانخلص منه هنخلص منها سهله 
بتخرج من الحمام كان ماسك الموبايل لفتت انتباهه بشعرها الحرير 
ليث بيسيب الفون ويقرب عليها كانت بترجع لورا يحد ماأنفاسه تقاربت مع أنفاسها أتكلم بصوت رجولي وعشق:أي رأيك نتمم جوازنا...! 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات