رواية مصير طفلتي البريئة من الفصل الاول للاخير بقلم ملك ايمن

رواية مصير طفلتي البريئة من الفصل الاول للاخير بقلم ملك ايمن

رواية مصير طفلتي البريئة من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة ملك ايمن رواية مصير طفلتي البريئة من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية مصير طفلتي البريئة من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية مصير طفلتي البريئة من الفصل الاول للاخير
رواية مصير طفلتي البريئة بقلم ملك ايمن

رواية مصير طفلتي البريئة من الفصل الاول للاخير

في احد المناطق الشعبيه توجود تلك الطفله بريئه اخدها الزمن بسبب سزاجتها
تمارا: ماما انا راحه الدرس
جني: ماشي ياروحي وخدي بالك من نفسك
تمارا: حاضر ونزلت تلك الطفله تتنطط ع السلم فهي مزالت طفله 
في بيت من اكبر عائلات تلك المنطقه يوجود بها ذالك الرجل واولاده السبع عيله موسي
صلاح: صباح الخير يارجاله 
محمد: صباح النور يابا
مصطفى:صباح النور يابا 
وكذالك جميع اولاده وبنته 
امل:اي يامصطفي مش ناوي تتجوز ولا ايه:(عمتو)
مصطفى:لما الاقي بنت الحلال ياعمتي
صلاح:شد حيلك ياولدي كل اخواتك اتحوزو مفضلش غير انت سعيد ولد عمك
مصطفى بص لاختو فهي تعشق سعيد وهو كذالك
مصطفى:ربنا يسهل انا رايح المكتب يابا 
صلاح:مع السلامه
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
ماشي بيتمم ع الاراض ووقف عند صوت تلك الطفله
تمارا:وسع كده ابعد عني ياماما اااااااه
مصطفى:في اي ابعد عنها
الشاب:م مصطفى ا انا ولله
مصطفي:امشي من هنا وانا ليا كلام تاني مع ابوك وفر الولد
نظرت الي تلك الطفله فهي فاتنه جدا نفض تلك الفكره من راسو وسالها بحده
مصطفى:انتي بت مين هنا
تمارا:احنا السكان الجداد
مصطفى:عندك كام سنه
تمارا:١٦
مصطفى:في نفسو يعني انسه اوف 
تمارا:هوا انت اسمك ايه انا تمارا 
مصطفى:احم تعالي عشان اوصلك 
تمارا ببرائه:حاضر 
كانت ماشيه جنبو مش باينه كانو ابوها ابتسم ع طريقه مشيها فهي تلعب وهيا ماشيه 
تمارا:انت اسمك اي
مصطفى:اسمي مصطفى  يلا اطلعي فوق وتنزليش لوحدك تاني ياقطه ولدغها في خدها
تمارا:شكرا انت حلو اوي
مصطفى:تصنع الجمود:عيب كده مش اي حد تقوليلو كده
تمارا:بس انت اول حد اقولو كده وع فكره لما بتبرق عيونك بيبقو حلوين مخوفتنيش وطلعت تتنطط
مصطفى:مجنونه بس حلوه اي ده فوف يازفت دي عيله وراح شغلو ووقف حرس ع باب بيتها عشان لو جت تخرج
عدت الايام وتفكيرو لسه فهيا يوشفها وهيا رايحه الدرس وهيا راجعه وفي يوم الي غير مصير تلك الطلفله وعرف انها والدها متوفي
الحارس:ايواه ياباشا في شويه رجاله طلعو عندهم معرفش هما مين 
مصطفى:متخلهمش يخرجو من عندك انا جاي فورا
سعد:اي يابني رايح فين 
مصطفى:تعال معايا 
وصل بيتها وطلع الباب كان مفتوح دخل
مصطفى:في اي مين دول اول ما شافتو جريت استخبت وراه ومسكت في قميصو 
يافتاه ما الذي تفعليه انا لا استطيع مقاومتك يافاتنه
عمران:دي بت اخوي وعاخدها يعني هخدها
مصطفى:تخدها تروح فين تمارا مش هتمشي من هنا
امل:سيبنا في حالنا يامهران سايق عليك النبي 
عمران:لع يلا يابت مشي جدامي
تمارا بعياط:لالا ونبي يامصطفي متخلهوش ياخدني
مصطفى:هشش مش هياخدك اهدي
عمران:وبصفتك مين بقا عتمنعني
مصطفى:بصفتي خطيبها تجمد الدم في عروق كل الي واقف واولهم تمارا وسعيد
سعيد مزهول اي يابن عمي معقول وقعت في حب طفله 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سعيد مزهول اي يابن عمي معقول وقعت في حب طفله
عمران: ومن ميتا البنته بتتجوز بدون علمنا
جني: وهيا لسه في الصدمه: عمران ده خطيبها وهيتجوزو قريب سيبعا وامشي
مصطفى: زي ماسمعت ياكش  تفهم بقا يلا بره
عمران: هنشوف ومن غير سلام
خرج عمران والرجاله الي معاه 
جني: الف شكر يابني كويس انك جيت انا مش عارفه عرفو مكنا منين بس
مصطفي: ممكن افهم في اي انا ابن كبير المنطقه واي حاجه بتحصل لازم اعرفها مين ده
تمارا ببرائه: عمي
مصطفى  لسه هيتكلم شافها بشعرها وبجامه نص كم وافتكر ان سعد. موجود
مصطفى: ادخلي اللبسي حاجه بسرعه
تمارا بخوف: حاضر يالهوي شعري وطلعت تجري ع الاوضه بتاعتها
جني: اافضل يابني 
مصطفى: يزيد فضلك يامي ممكن افهم في اي
جني: ده عمها مهران بعد ما جوزي توفي عمران عايزها لابنو وده مش حبا فيها لا ده عايز ورثها هوا وابنو وحوش وانا مامنش عليها معاه واهو عمالين نهرب من مكان لمكان وبردو عرف مكنا وهنمشي.و..... 
مصطفى: انا طالب ايد تمارا 
سعد: ننننععععمم
مصطفى: اخرس انت
جني: بس تمارا لسه صغيره
مصطفى: هكتب عرفي ولما تتم السن هكتب رسمي
جني: طب ادينا فرصه نفكر يابني
مصطفى: ع مهلك ياامي و سمعو صوت في الشارع نزلو جري شاف واخد بيتعرض لاختو 
وطبعا الاخ والحبيب قامو بلواجب ضربو الواد علقه محترمه وده كلو تحت نظر تمارا التي خافت بشده من مصطفي 
((خوفتها ياناصح)) 
خد اختو ومشي وصل لبيتو والعيله كلها اتجمعت عشان الغدا
مرام(بنت عمتو وعايزه تتحوزو)) مصطفى  اي الي في ليدك ده
مصطفى: مفيش ابا انا عايزك في موضوع كده
صلاح: خير يابني
مصطفى: لو امكن في المكتب وامي تكون معانا 
اميره: خير يابني
صلاح قومو  يلا وخدهم دخل المكتب سعد منتظر زعيق صلاح وصويت اميره 
في المكتب
صلاح: خير في اي
مصطفى: مش انت عاوز تجوزني يابا 
(امو مشلوله)) 
اميره: اي هوا في واحده  ولا اي
مصطفى: ايواه يامي
صلاح: بت مين دي
مصطفى: دول سكان حداد ياحج والبت محترمه جدا والدها متوفي 
صلاح: خلاص نروح نتقدم لها
مصطفى: بس في حاجه ياحج
صلاح: في اي
مصطفى: البت عندها ١٦ سنه يعني هكتب رسمي
اميره: يالهوي دي لسه صغيره يابني
صلاح: مصطفى طلع امك وتعال
مصطفى: حاضر ياحج خرج امو ورجع تاني لابوه
صلاح: ليه عاوز تتجوز طفله
مصطفى: عشان عمها وحكا كل حاجه لابوه 
صلاح: واحنا مالنا بيها 
مصطفى: بتوتر ا انا متعودتش اسيب وليه في زنقه يابا
صلاح ابتسم لانو فهم واخيرا ان ابنو حب وقال مفيش مشكله ادام البت بالغه وتقدر تخلف
صلاح: شوفلنا معاد مع امها
مصطفى: بجد ياحج 
صلاح: وانا بهزر في حاجه زي دي 
مصطفى ربنا يخليك لينا ياحج اللحق انا بقا سلام وخرج خد سعد وراح ع بيتها 
دق دق دق 
جني:مين
مصطفى: ده انا يا امي مصطفى 
جني: اهلا يابني خير اتفضل
مصطفى:  انا جيت عشان اعرف رايك 
جني: موافقه يابني 
جني خارجه من الاوضه عامله شعرها قطتين ولابسه بجامه ميكي 
تمارا: مام.... عاااااا انت جاي تصربني صح
مصطفى: واصربك لي لا طبعا
جني: تعالي ياتمارا ده خلاص هيكون جوزك
تمارا: لالا انا خايفه منو 
مصطفى: ممكن تسبينا شويه يا امي 
جني: حاضر تعالي ياسعد خدت سعد سابتهم قام وقف قدامها 
مصطفى بحنيه: خايفه مني لي مش انتي قلتي اني مش بخوفك
تمارا: لا انت كنت بتضرب الراجل في الشارع
مصطفى: عشان الراجل ده بيضايق اختي
تمارا: يعني مش هتضربني
مصطفى: لا متخافيش
تمارا: حاضر 
مصطفى: بصي بقا انا بكره هجيب اهلي واجي اتقدم عارفه لو شفتك بشعرك هعمل فيكي اي
تمارا: هلبس فستان
مصطفى: طويل وبكم والطرحه
تمار: لا
مصطفى: بكره نشوف واتعدل كده انتي دلوقتي بتتجوزي
تمارا: حاضر
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تمارا: حاضر
مصطفى: شطوره يلا اشوفك بكره
تمارا: مستنياك
خرج مصطفى واخد سعد معاه 
سعد: انت اتجوزتها لي ومتقوليش صعبت عليا
مصطفى: مش عارف انا بس مش  عاوزها لحد غيري
سعد: واخيرا وقعت يابن عمي
مصطفى: شكلي كده
سعد: بصراحه شكلها ميدلش ع سنها
مصطفى: تحب اقول لمريم
سعد: لالا سيبنا في حالنا
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
تمارا: ماما انا مش عارفه اللبس اي بكره
جني: اللبسي اي حاجه ياروحي 
تمارا: مهوا مصطفى قالي حاجه مقفوله
جني: تعالي ياتمارا عايزه اتكلم معاكي
تمارا: نعم ياماما
جني: انتي اظن انك فاهمه يعني اي جواز الجواز يابنتي مش لعبه ده راجل وسؤليه وبيت يعني لازم تعقلي 
تمارا: انا فاهمه ياماما متقلقيش 
جني: انتي لي وافقتي ع مصطفى  بتحبيه
تمارا بخجل: بس بقا ياماما 
جني: ربنا يهدي سركو ياحبيبتي قومي بقا ننزل انا وانتي نشتري فستان 
تمارا: اشطا يلا وقامت لبست هيا وامها ونزلو
الحارس: حضرتكم رايحين فين
جني: وانت مين بقا
الحارس: انا تبع مصطفى باشا 
تمارا: رايحين نشتري حجات الخطوبه 
الخارس: طب ممكن خمس دقايق الو ايواه نزلين يشترو حجات للخطوبه 
مصطفي........ 
الحارس: مصطفي جاي وبيقولكو استنو بعد نص ساعه وصل مصطفى 
مصطفى؛ اي يا امي رايحين فين
تمارا: هشتري فستان
مصطفى: طب لو توافقي يا امي اخد تمارا وولله هنشتري وهرجعها فورا
جني: انا مسلمه بنتي للراجل روحو يلا 
مصطفي خد تمارا وركب العربيه 
تمارا: الو ايوا ياحبيبي عامل اي وحشتني مووووت
الدم غلي في دم مصطفى مين ده عشان تقولو ياحبيبي ووحشتني 
مصطفى بغضب يحاول يتحكم فيه: كنتي بتكلمي مين
تمارا: ده سمير
مصطفى بزعيق: ايواه مين عم زفت ده 
تمارا بخوف: ده ده ابن خالي و والمحامي الي م ماسك قضيه الورث
مصطفى: ايواه يعني عشان ابن خالك تقوليلو حبيبي وانا اااي هاااا
تمارا: ا..... انا...... ا... اس.... اسفه ممش ههتتكرر وولله 
مصطفى: حاول يتحكم في غضبو شافها بتعيط 
مصطفى في نفسو غبي خوفتها منك تاني ياغبي
قرب منها حاول يمسك ايديها سحبتها بخوف منو 
مصطفى: انا اسف ولله غصب عني اهدي متخافيش مني 
تمارا: ان انت..... هه... هتضربني... ز زي عمي.... هااااااااااا
قرب منها خدها في حضنو وابتدا يهديها 
مصطفى: هششش ولله مش هضربك متخفيش مش انا جوزك حبيبك هه 
تمارا بعد ما هديت ومزالت ماسكه فيه زي العيله لا عيا فعلا عيله 
تمارا: انا اسفه مش هتتكرر تاني
مصطفى: ياحبيبتي افهميني انا بغير عليكي من نفسي ولازم تعرفي ان انتي مينفعش تتكلمي بطريقه دي مع حد غيري فاهمه
تمارا: فاهمه انا عاوزه الفستان
مصطفى هههه طيب يلا ياروحي 
🖋️🖋️ببقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
في بيت العمري
صلاح: اميره فينو ولدك
اميره: معرفش 
صلاح: سعد
سعد: امرني ياحج
صلاح: فين مصطفى 
سعد: في المكتب بيراجع الميزانيه ياحج
صلاح: امممم طيب الكل يسمع كتب كتاب مريم هيكون مع مصطفى انشاء الله
سعد بارتباك: مريم ع مين ياحح
صلاح: ع ولدي حبيبي طوعي انت يابني قام سعد من مكانه حضنو 
سعد: ربنا يخليك ليا ياحج يارب ولا  يحرمنا منك
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
تمارا:هااااا اي رايك في ده
مصطفى:ضيق
تمارا:ده تامن واحد الله
مصطفى:وطي صوتك يابت
تمارا:انا تعبت ونبي
مصطفى:طب قيسي ده كده
تمارا:بس ده بتاع محجبات
مصطفى:منتي هتتحجبي
تمارا:بجد طب هاااات ودخلت قاستو عحبها بس مفرجتهوش عليها حبت تعملو مفجاء 
مصطفى:اي فين الفستان
تمارا:مفجاءه
مصطفى:لو طلع ضيق
تمارا:لالا ولله مش ضيق 
مصطفى طيب يلا 
ياوب ركبو العربيه وواحده خبتط ع ازاز شباك مصطفى
مصطفى:نعم رمتلو ورقه ومشيت تمارا خدت الورقه وفتحتها
تمارا:الحيوانه 
مصطفى:خدي هنا يابنت المجنونه راحه فين
وطلع بلعربيه
تمارا:مش شايف قليله الادب دي
مصطفى:خلاص سيبك منها 
تمارا:افرض راجل الي عملها معايا فرمل بلعربيه فجأة 
مصطفى:دنا اقتلو 
تمارا:شوفت ارجع بقا خليني اقتلها 
مصطفى:ولله انا حتي مشوفت شكلها اهدي
تمارا:بجد 
مصطفى:اه ولله نرجع بقا عشان اشوفها
تمارا:تشوف اي بقا كده 
مصطفى:ودي اسمها غيره
تمارا:اسمها الي اسمها بقا المهم مصطفى لتمارا وتمارا لمصطفي فاهم
مصطفى:فاهم ياسطا
تمارا: نينينيني رخم رود ع التلفون
مصطفى: ا اه 
 وصلها البيت ورجع هوا 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
تمارا: ماما انا جيت 
جني: اتاخرتو لي 
تمارا: ع ما شفنا الفستان استني هقيسو واوريكي
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
مصطفى: اسلام عليكم
الجميع: وعليكم السلام
صلاح: كنت فين 
مصطفى: كنت في المكتب ياحج
سعد: كتب كتابي ع مريم معاك😁
مصطفى: الف مليون مبروك 
صلاح: يلا كلو ينام عشان ورانا بكره مشوار
في صباح يوم جديد..
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في صباح يوم جديد يستيقظ بطلنا بحماس غير عادي دخل خد دش وخرج فهو يجلس بمفرده في شقته جهز وصلي فرضو ونزل 
مصطفى: صباح الخير
للجميع: صباح النور
امل: مالك كده فرحان يعني
مصطفى: وازعل لي يعني
صلاح: ربنا يفرحك دايما ياولدي 
اميره: مش تقومو بقا يلا امل انتي هناك مكاني
امل بخبث: امال ياحبيبتي 
مصطفى: وانتي يا امي 
اميره: لا يابني اشوفها بعدين 
مصطفى: ايواه بس
صلاح: خلاص ياولدي يلا بينا
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
تمارا: ماما اي رايك
جني: حبيبتي ربنا يحميكي يارب
سمير (ابن خالها): واخيرا هجوزك يا اوزعه 
تمارا: 🤭
دق دق دق
تمارا:ماما دول هما 
جني:روح افتح ياسمير  وانتي تعالي 
سمير فتح الباب الكل استغرب لان مصطفى قايل انهم لوحدهم
سمير:اهلا اهلا اتفضلو 
الكل دخل قعد ومستنين يعرفو مين ده
سمير:احم انا سمير ابن خال تمارا
صلاح:اهلا اهلا ياولدي
جني وهيا خارجه من الاوضه:اهلا اهلا نورتونا ولله
امل:اكيد لازم ننورك
صلاح:بحده امل اهلا ياحجه بصي بقا عشان منطولش انا جاي هنا طالب ايد بتك تمارا لمصطفي ابني 
جني:وانا ملقيش لابنتي احسن من مصطفي
مرام:فين العروسه ياطنط 
جني:ايواه اهي جايه كل ده وسمير مركز مع مرام بس 
خرجت تلك كتلت اللطافه بداخلها يافتاه ارهقتني دائما اغض النظر لكن لماذا احمل الذنوب ولا استطيع بعد نظري عنك احببتك بكل شئ فيكي ياصغيرتي كانت لابسه فستان طويل مقفول بلون السماوي بلون عيونها  وخمار  ابيض 
صلاح؛اهلا اهلا بعروستنا بسم الله مشاء الله قمر عرفت تختاى يامصطفي
ابتسمت بخجل وقعده بين مريم ومرام لما شافت نظره الحب في عين مصطفى تجاه تمارا قررت تبعد ولكن ده بردو راي امل ولا لا
مرام:انا مرام بنت عمت مصطفى
تمارا:اتشرفت بيكي
مريم:وانا مريم اختو 
تمارا:عرفاكي شفتك مره
قعدو اتفقو ع كتب الكتاب ع اخر الاسبوع  سمير مزال مركز مع مرام ومصطفى افتكرو مركز مع تمارا صلاح لاحظ نظره الغضب في غيون ولادو قررر ينقذ الموقف 
صلاح:وانت بقا ياسمير بتشتغل اي
سمير:انا محامي 
صلاح:ربنا يوفقك ياولدي 
ملاك (ام سعد):مستنينك بقا عشان تتفرجو ع الشقه لو فيها حاجه محتاجه تتغير وعشان اقعد انا وتمارا شويه ولا اي رايك ياتوتو
تمارا: الي ماما تشوفو ياطنط
جني:انشاء الله بكره نيجي
صلاح:يلا بينا يارجاله 
ملاك:طب مش تسيبو العرسان شويه
مصطفى في نفسو:الله عليكي ياعمتي
صلاح:خمس دجايج وتكون تحت يامصطفي
مصطفى:حاضر يابا
اول ما الكل خرج قام مصطفي قعد جنبها
مصطفى:وحشتيني
تمارا:منت كنت مؤدب قدام بابا صلاح
مصطفى:ايواه يعني والدي متذمد اوي تؤ بقولك وحشتيني
تمارا:مصطفى احترم نفسك
مصطفى:يالهوي ع مصطفى وسنينه السوده وكان بيقرب فجاه سمع صوت ابوه بيزعق بره خرج بسرعه شاف عمها عمران وكان راجل معاه من الشرطه داراها ولا ضهرو
مصطفى:خير في اي
عمران:انا جبت الشرطه دي بت اخوي وعخدها
صلاح:دي تبجا مرت مصطفى صلاح فاهم يعني ايه
الظابط:نعم مراتو
مصطفى:ايواه ودلوجتي نزلين نكتب الكتاب
تمارا بهمس:مصطفى هوا ابوك شارب حاجه
مصطفى:هششش لو سمعك هيشلوحك
الظابط؛انا مقدرش اعملك حاجه ياحج عمران البنت بتتجوز يعني ليها حضانه نفسها بعد ازنكم واسفين ع الازعاج
عمران:انا بنت صلاح قرب منو مسكه من الجلابيه
صلاح:عارف لو هوبت هنه تاتي عيحصل في ايه هدفنك مكانك
خرج عمران من البيت 
صلاح:يلا يامصطفي هات عروستك وتعالي هننزل نكتب دلوقتي واخر الاسبوع الفرح 
جني:ايواه بس لسه مجهزناش حجتها
صلاح:كل حاجه جاهزه ياحجه يلا ياولدي بقا عشان لو رجع تاني هيخدها ويمشي يلا والدي
مصطفى:حاضر يابا ياا تمارا يلا
سعد:طب وانا ياحج
صلاح:هنكتب دلوقتي 
ملاك:لولولولولولي💃
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جني: معلش ياحج عيزاك انت ومصطفى شويه ع انفراد
صلاح: ومالو يلا 
دخلو المكتب تحت استغراب الكل 
صلاح: خير ياحجه في حاجه
جني: احنا هنكتب رسمي 
مصطفى: منقدرش يامي تمارا لسه مجبتش السن القانوني
صلاح: احنا مش متفجين ياحجه
جني: هينفع في حاجه عيزاكو تعرفوها قبل الكتاب 
مصطفى: خير يا امي
جني............. 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
بعد نص ساعه من الحدال خرجت جني ومصطفى  وصلاح وع وشهم استغراب كبير
تمارا: في اي يا ماما
جني: مفيش حاجه ياقلب امك 
سعد ميل ع مصطفى  وسالو
سعد: اي يلا مالك متنحلها كده لي
مصطفى: هاا لا ابدا مفيش
صلاح: يلا ياجماعه هنطلب الماذون في البيت عشان الحجه اميره تحضرو
تمارا: اميرة مين
مصطفي وهوا مزال تحت الصدمه ولكن بيحاول يكون طبيعي: دي امي ياتمارا 
تمارا: ا اي ده امال دي مين
مصطفي: عمتي ملاك ام سعد
تمارا: اهاااا ماشي
ونزلو كلهم اتجهو نحيه بيت موسي والخبر اتزاع والزغريط ااتشغلت واميره صممت الكتاب ميتكتبش غير بفرح كبير  اجلو كتب الكتاب لتاني يوم عشان التجهزات الكل بيلف حوالين نفسو في الي بيجهز البيت وفي الي بيلفو عشان لبس العريس والعروسه وفي الي مشرف للاكل الكل بلا استثناء 
تمارا في اوضتها هيا والبنات قعدين في شقه ملاك
تمارا: هما لي استعجلو كده
مرام: مش عارفه غريبه اوي
مريم: المهظ عندنا فرح يلا يابنات وشغلت الاغاني ونزلو رقص كلهم
🖋️🖋️ببقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
عند العريس
سعد: هوا تمارا شافت الشقه 
مصطفى: لا
محمد اهو: ياراجل اي كفجاءه هيا اطلع فرجها ع الشقه لسه فاضل ساعه
مصطفى: خلي البنات تفرجهالها
سعد: طب اطلع انا ومريم نعدلهالك
مصطفي: ولاااا ملكش دعوه بشقتي هه
جمال اخو الاكبر: اي ياشباب بتعملو اي
مصطفى: جمال بالله خدهم انا مش طايقهم 
جمال: ههههه تعالو عندنا شغل وانت يا مصطفى انزل لابوك الحج عاوزك
مصطفي: حاضر 
نزلو الرجاله تشرف ع حجات الفرح  وكل راجل منهم مركز في شغلو فهو فرح شقيقهم 
((حلوه العزوه سند وضهر ربي احفظ لي سندي ابي انا وكل من قال امين)) 
دق دق دق 
صلاح كان يجلس ع مكتبه يطلع ع اوراق الشغل 
مصطفى: طلبتني ياحج 
صلاح: تعال ياولدي 
دخل مصطفى ثم اغلق الباب خلفه وجلس امام والده
صلاح: مالك اكده مهوم ليه 
مصطفى: لا ابدا ياحج مفيش حاجه 
صلاح: عليا انا من ساعت حديث ام تمارا وانت متغير مالك اكده 
مصطفى: خايف تسيبني بعدين يابا مرعوب 
صلاح: معجول جت الي وجعتك يابن صلاح ولله براوه عليها البت ديه
مصطفى: وقعت وانهي واقعه يابا 
صلاح: يابني ارمي حمولك ع ربك يابني وكلو هيعدي متجلجش
مصطفى: يارب ياحج اماال فين ست الكل
صلاح: هتلاقيها في اوضتها ولا حاجه
مصطفى: طب بعد اذنك اروحلها
صلاح: روح ياولدي
خرج مصطفى راح  اوضت امو يستشرها يعمل اي فهي منبع حنان له
((سبحان الله)) 
دق دق دق 
اميره كانت نايمه ع السرير برضا عن حال ابنها....ادخل
مصطفى؛صاحيه ياست الكل 
اميره بمرح:لا نايمه تدخلي تعالي
مصطفى دخل نام ع رجليها وحكي لها كل حاجه
اميره:يابني في حد عندو رب يخاف من حاجه وبعدين دي حاجه تفرحك يابني اهو يلا يلا ياحبيبي واغزي الشطان كده وقوم اجهز ومتنكدش عليك وع عروستك يلا
قام باس راسها وايديها
مصطفى:ربنا يخليكي ليا ياامي ومتحرمش منك انا رايح بقا
وجه وقت كتب الكتاب.. 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وجه وقت كتب الكتاب والكل جهز والعروسه جهزت نفسها ومريم كمان 
صلاح:متطلعو ياولاد تشوفو العرايس اتاخرو يامصطفي
مصطفى:ها ايواه نعم يابا
اميره:اطلع يابني هات عروستك عشان سعد هوا كمان يطلع
مصطفى:حاضر ياامي 
وطلع مصطفى ع شقه ملاك 
دق دق دق
ملاك فتحت الباب
ملاك:نعم عايز اي 
مصطفى باستغراب:اي ياعمتي عروستي فين
ملاك:هي مش نزلت يابني دي نازله من نص ساعه
مصطفى بخوف يكون عمها خدها:ازاي يعني وكان نازل ووقف ع ضحك عمتو
ملاك:ههههه يخرب عقلك ياواد
بقلمي ملك ايمن✍🏻
مصطفى:اوووووف حرام عليكي ياعمتي دمي هرب مني
ملاك:ولله ووقعت ياواد تعالا يلا ادخل دخل مصطفى ووقف لقاها مدياله ضهرها
مصطفى:تمارا لفي يلا
ملاك:يلا ياتيمو 
لفت تمارا كانت ايه من الجمال فستان منفوش وتحجيبه ملاك واقف قدامو 
ملاك: ولا ياختاااااي بحلقت امال هتعمل اي كتك وكسه
مصطفي: اصلها حاجه حلوه اوي ياعمتي
ملاك: طب يلا ياعنيه خدها وانزل ياخويا 
قدم منها مسك ايديها باسها وباس دمغها وخدها ونزل 
صلاح: اهو العرسان دول جهم يلا يا س.... فين الواد
مصطفى: طلع  ياحج  اصلو مستعجل
سلمت تمارا ع امها وامو وقعدو مستنين سعد ينزل
بقلمي ملك ايمن✍🏻
دق دق دق
ملاك:ياا اهلا
 سعد عروستي ياما ونبي هيا فين يامريم
ملاك:جرا ايه ياواد اهدي
سعد:ياما طب مالك واقفه في وشب ليه حسي بيا يحس بيكي ربنا انا صابر سنين وسعي بقا يام سعد
ملاك:صعبت عليا ادخل
بقلمي ملك ايمن✍🏻
دخل سعد وقف من شده جمالها فهي فتاه ذو بشره بيضاء شعر احمر عيون عسلي  جري عليها حضنها قعد فتره حضنها
ملاك:احم احم مخلاص ياواد 
سعد:اووووه مش مسدق نفسي معقول دلةقتي انتي معايا
مريم:معاك بس ابعد، شويه ع ما نكتب الكتاب
خدها ونزل ضوت الزغريط المكان فا اولاد الحاج صلاح يتجوزو الكل كان فرحان 
صلاح:يلا يامصطفي اكتب انت الاول
الماذون بارك عليكما وجمع بينكما في خير
بقلمي ملك ايمن✍🏻
ملاك:لولولولولولولولي
قام وقف قرب منها باس دمغها وحضنها 
صلاح:يلا يا اي ده لحقت تيجي
سعد:يلا ياحج ونبي قول ياشيخنا يلا
الشيخ:بارك عليكما وجمع بينكما في خير
قام حضنها ع طول اليوم عدي ع الكل بفرح والكل فرحان الا مصطفى ع قد ماهوا فرحان ع قد مهو خايف 
بقلمي ملك ايمن✍🏻
صلاح قرب من مصطفي:ها ياولدي مش هتطلعو ولا اي
مصطفى:شويه يابا
بعد ساعه 
اميره:بصت لمصطفى يلا ياستات 
ملاك؛لولولولولوللي ((هيا مصدر الزغاريط هنا))
طلع كل واحد شقتو وفي الي هتعدي ع جنه وفي جحيم
مصطفى:ادخلي ياعروسه
مصطفى بصي بقا يابنت الناس انا اتجوزتك بس عشان صعبانه عليا لكن حب وجواز والقرف ده لا
تمارا..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مصطفى: بصي بقا يابنت. الناس انا اتجوزتك بس عشان صعبانه عليا لكن حب وجواز والقرف ده لا 
تمارا: م... مصطفي.. انت بتقول اي.. انت بتهزر صح
مصطفي: لا طبعا مش بهزر وبعدين انتي فاكره اني حبيتك انتي عيله صغيره فهمه يعني اي صغيره  وسابها ودخل الاوضه انهارت تلك الصغيره ع تعامله معها  ونامت تلك الصغيره من كتر العياط ع الارض
عند مصطفى 
ازاي اعمل كده لي سمعت كلامها لي يارب انا بحبها انا بعمل كده بس عشنها ولله بحبها ونام  هو الاخر من كتر الفكير وياتري اي رد فعلها 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
في صباح يوم جديد يحمل الكثير من الاحداث
صحي مصطفي قام خد دش وصلي فرضو وخرج شافها نايمه ع الارض ومزالت بفستنها قلبو وجعو اوي ع منظرها واتمني لو كان ده كلو محصلش 
دق دق دق
مصطفي جري شالها دخلها الاوضه بتاعته 
مصطفي:تمارا ياتمارا فوقي يابنتي
تمارا:ااه جسمي وجعني
مصطفي:من النوم ع الارض قومي اهلنا بره انا هخرجلهم وانتي اللبسي
تمارا بصتلو بعتاب وزعل وقالت حاضر
خرج فتحلهم الباب وسلم عليهم
جني:امال فين تمارا
مصطفي:هشوفها واحي دخل الاوضه شافها لابسه ترينج اسود في بينك
مصطفي:انتي ناويه تخرجي كده
تمارا:وهوا في حد غريب
مصطفي بغيره:سعد وجمال ومحمد واخواتي كلهم بره هتخرحي ازاي كده
تمارا:مش انت مش بتحبني غيرام لي بقا
مصطفي:تماراااا غيري واخرجي يلا وسابها وخرج فعلا غيرت هدومها ولبست عبايه استقبال بيضه وطرحه بيضه وخرجت
تمارا:صباح الخير
جني:يااهلا بلعروسه يااهلا
تمارا:ازيك ياماما وبدموع وحشتيني وحضنتها 
جني بصت لمصطفى الي نزل وشو في الارض
صلاح:مالك يابتي بس في عروسه تعيط يوم صبحيتها 
اميره:تعالي معايا ياتمارا 
قامت تمارا شدت ااكرسي ودخلتها الاوضه 
مصطفى خاف تقول لامو هتزعل منو جدا 
اميره:في اي ياحبيبتي مصطفى عملك حاجه
تمارا عيطت واترمت في حضن اميره 
اميره:هشش قولي بس عملك اي 
حكت تمارا كل حاجه ل اميره
اميره بغضب:ازاي ده وبصوت عالي مصطفى تعالا
دخل مصطفى اول مادخل شاف صغيرته وباين عليها انها كانت بتعيط
مصطفى:خير يا امي في حاجه
اميره:ادخل واقفل الباب 
دخل مصطفى فا هو مش عارف يعمل اي
اميره:انت عملت اي مع مراتك امبارح
مصطفى:هكون عملت اي يا امي
اميره:تمارا حكتلي كل حاجه انت مش ابني مش ابن صلاح واميره الي يعمل كده لما انت مش عوزها اتجوزتها لي هه بنات الناس لعبه في ايديك متنطق يابن بطني اخص ع دي تربيه اخص عليك يامصطفي
تمارا:ماما ممكن تهدي 
اميره:خرجيني من هنا يابنتي مش طايقه اشوفو
غمض مصطفى عنيه بحزن 
الكل نزل ودخلت تمارا بعد ما ودعتهم
مصطفى:انتي ازاي تحكي لامي هااااا
تمارا:هي الي قصرت عشان تعرف غصب عني 
مصطفى:افرضي حصلها حاجه هه دي ست مريضه انتي اي متخلفه
تمارا:طلقني 
مصطفى:نعم 
تمارا:زي ما سمعت انت مش طايقني خلاص نبعد كفايه كده
مصطفى:لا مفيش طلاق وقت ما احب هطلقك
تمارا:بس
مصطفى بزعيق:مبسش اسكتي بقااااا
تمارا اغم عليها فهي تعاني فوبيه الاصوات العاليه
جري عليها بخوف 
مصطفى:تمارا انا اسف قومي بعد فتره فاقت تمارا وابتدت تتجاهل مصطفى تماما  وده تعبو بعدها عنو وامها مش ناويه توجهها وفي يوم قلب موازين حياتهم 
دخل مصطفى اابيت شافها واقفه  قدامو  بغضب
مصطفى:في اي
تمارا:انت كنت فين
مصطفى فرح انها اخيرا كلمتو:وانت امالك 
رفعت التلفون في وشو صورتو هوا ووحده حضناه
مصطفى:دي زميله مالك ومالها وازاي جتلك الصوره دي
تمارا:انت خاين مش راجل انت لو راجل مكنتش خنتني يامصطفي بس زي منت اترميت في حضن واحده غيري فا انا كمان هترمي في حضن راجل غيرك 
الغيره عمتو للحظه ازاي تقول كده لجوزها ونزل ف قيها ضرب وهيا مستحملتش اغم عليها من كتر الضرب مفقش غير وهيا جثه هامده بين ايديه 
مصطفى:تمارا اتحركي بلاش الحركات دي  تمارا ونبي فوقي وقعد جنبها ع الارض حضنها ونبي قومي ولله مش بخونك مقدرش ابص لغيرك ولله انا اسف ع طريقتي معاكي فوقي وحياتي عندك شالها ونزل بيها راح ع المستشفى والكل وراه بعد ما شفوه نازل  شايلها
الدكتور:دي متعرضه لضرب لازم اعمل بلاغ
مصطفى:ه هيا فاقت انطق
الدكتور:ايواه تقدرو تدخلو دخل مصطفى وابوه وقف مع الدكتور يهديه عشان مبعملش بلاغ
دخل مصطفى قعد ع الكرسي جنبها ومسك ايديها باسها بحنيه
جني:اي الي حصل
مصطفى:انا هحكيلها كل حاجه مجرد ماتفوق 
جني:ايواه يابني هيا شالت فوق طاقتها 
ابتدت تفوق اه انا فين 
مصطفى:حبيبتي انتي كويسه 
تمارا:اي الي حصل في اي
مصطفى كان هيتكلم قاطعه دهول ابوه بغضب ودخل ضرب مصطفى بلقلم 
صلاح:انا ابني راجل ميستقواش ع ست والي يضرب مراته مش راجل فاهم مشوفش وشك هنا انت مش ضربتها امشي وهتطلقها
مصطفى:انت بتقول اي يابا ده مش هيحصل
تمارا:عمي ممكن تهده مش عشاني يابابا تعمل كده
مصطفى بابا ممكن تقعد في حاجه عايز اقولها وبعد كده الي انتو عيزينو هنعملو
صلاح:مش عايز اشوف وشك اطلع بره
تمارا:بابا لوسمحت اظن من حقي اعرق اي سبب الي بيعملو ده
مصطفى تمارا امك يوم كتب الكتاب قالتلي..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مصطفى: تمارا امك يوم كتب الكتاب قالتلي 
فلاااااش بااااااك
مصطفى: خير ياامي في اي
جني: تمارا عندها ٢١ سنه
مصطفى  وصلاح في صوت واحد: نعممم
جني: ايواه بنتي كانت من اكبر سيدات الاعمال في مصر لحد موت والدها
مصطفى: وازاي بتقول انها عندها١٦ سنه
جني: بعد موت والدها ولانها بنت وحيده اعممها طالبو الورث لكن عرفو بعدها ان جوزي كتب كل حاجه باسم تمارا بيع وشيرا اصبح مش هيطولو حاجه من الورث غير لما تمارا تموت وده فعلا الي حاولو يعملوه بطريقه غير مباشره 
صلاح: الي هوا ازاي
جني: كانو بيدولها برشام في الاكل والشرب  يعتبر بيموت بس براحه لكن تمارا من صغرها وهيا مبيحوقش الحجات دي فيها فا البرشام عمل مفعول بطريقه تانيه وهيا انو فقدها الذاكره رجعها لورا خمس سنين واصبحت بنت ١٦ سنه وهيا اساسا ٢١ 
صلاح: والمطلوب
جني: المطلوب من مصطفى  يكرها فيه عشان يوم ماترجع لها الذاكره هوا ميتكسرش 
مصطفى: انتي بتقولي ايه عيزاني اكرها فيا ده مش ممكن
جني: اسمع يابني تمارا في اسسها بنت شديده جدا الي برا دي مش في عقلها والدكتور قال لازم يعدي ع الدوا ده سنه وخلاص فاضل شهر وترجع لطبيعتها تاني 
صلاح: وبعد ماترجع لها الذاكره 
جني: ده هي الي هتقررو 
مصطفى؛ ولي مسجنتيش عممها 
جني: مفيش دليل في ايدي والا كنت عملت كده دلوقتي هما اه مسكين املكها لكن دي ملكها هيا وبس ملهمش حق التصرف فيها عشان كده عمران عايز يحوزها لابنو 
مصطفى: حاضر هعمل الي انتي عيزاه
صلاح: طبب يلا ياجماعه
بااااااااااك
تمارا حطت ايديها ع  دمغها 
تمارا: يعني اي كل ده كان مجرد لعبه وياتري بقا حبك ليا لعبه يامصطفي 
مصطفى  قرب منها بسرعه ومسك ايديها.... ولله العظيم بحبك الي كنت بعملو معاكي ده كلو بس بطلب منهم ولله بحبك
تمارا: لي مقلتليش من الاول  مش يمكن اكون بحبك
مصطفى: تمارا انتي مش واعيه مجرد ماترجعي لحياتك هتفهمي ان ده كلو كان وهم
جني: ادي لنفسك فرصه تانيه ياتمارا
صلاح:هااا ياجماعه مش عيزين حد يعرف حاجه تمارا الكل بره قلقان واميره في البيت ع نار يلا عشان تتطمن
تمارا:انا كويسه يابابا وعايزه اروح
دق دق دق
دخل الدكتور بابتسامه لطيفه وكشف عليها
الدكتور:لالالا دحنا بقينا عال اوي 
تمارا:يعني هخرج
الدكتور:لا هنعلقلك محلول هيخلص الصبح وبعد كده تمشي حمدله علي السلامه
مصطفى:روحو انتو وانا هقعد معاها
جني:وانا هقعد معاها
تمارا:انا عايزه مصطفى بس
مصطفى:خلاص يامي بكره هنيجي انشاء الله
مشي الكل راح ع البيت وفضل مصطفى مع تمارا
تمارا:ديشا
مصطفى:نعم
تمارا:انا جحااانه
مصطفى:وحاي اااه وعايزه تكلي اي
تمارا:اممم كريب
مصطفى:هنا في المستشفى
تمارا:اهااااا مليش فيه بقا ومدت بوزها بزعل
مصطفى:خلاص هكلمهم يجيبو
طلب الاكل وكلو وكل واحد قاعد بيفكر
تمارا:مصطفى
مصطفى:اممم
تمارا:هوا بعد مترجع الذاكره هتسيبني
مصطفى:انتي الي هتقرري ده ياتمارا
تمارا:طب تعالي اقعد جنبي
مصطفى:انا هنا مرتاح
تمارا:اهئ اهئ اهئ انت مش بتحبتي اعااااااااا 
قام قعد جنبها ومسك ايديها بحنيه 
مصطفى:يارتني كنت مش بحبك كنت ارتحت من الخوف ده
تمارا:خايف من اي
مصطفى:خايف اتعلق بيكي وبعد كده تمشي
تمارا:امشي اروح فين حضنتو وقالت...انا هنا قعده ع قلبك مش همشي
شدها لحضنه اكتر وقال....ياريت تفضلي قاعده ع قلبي كده ياريت ونامو الاتنين من كتر الفكير
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
وصلو كلهم اميره كانت قاعده ع باب البيت فهي اعتبرت تمارا زي مريم وحبيتها جدا 
اميره: فين فين تمارا هيا كويسه
صلاح: اهدي بااحجه هيا كويسه وبكره الصبح هتكون هنا
اميره: طب كانت مالها كده
جني: من قله الاكل ياحجه 
اميره: لما تجيلي بس وانا هعلقها  عشان مبتكلش
🖋️🖋️ببقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
في صباح يوم جديد يحمل الكثير من السعاده 
مصطفى  صحي قاعد بيافرج عليها وهيا نايمه زي الملايكه ازاي دي عندها ٢١ سنه لالا دي طفله انفها الصغير عيونها الضيقه كل شي فيها يوحي لطفله
داعب خدها براحه حتي تفوق
مصطفى: يلا ياروحي اصحي بقا
تمارا: عايزه انام شويه ونبي
مصطفي: يلا ياحبيبتي نروح وبعدين نامي هناك هه يلا
تمارا: اوف حاضر 
لامت عدلت نفسها وكانت هتمشي داخت تاني
مصطفى: تمارا انتي كويسه
تمارا: ااه بس دخت شويه 
مصطفى  هوب شالها
تمارا: مصطفى  عيب كده الناس بتتفرج علينا 
مصطفى: هوا انا شاقطك من جامعه الدول يابت انتي مراتي
تمارا: بردو مكسوفه
مصطفى: وانا مش هنزلك دفنت وشها في رقبتو بخجل كل المستشفى  بتتفرج عليها
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
وصلو القصر ونزل شالها ودخل بيها
صلاح: هه جهم اهم
الكل جري عليهم يطمنو عليها 
سعد: طب اي يسطا انت شارب لبن كتير ولا اي
مصطفى بعدم فهم:لا لي
سعد:اصلك شايلها من اول ما دخلت
تمارا بتزق فيه عشان ينزلها رفعها تاني
مصطفى:اسرح يلا ملكش دعوه ملكوتي ونبي اي حاجه بقا كده من ايديكي الحلوين دول عشان تمارا تاكل
ملاك:من عيوني
اميره:بقا كده ياتمارا دنا قلبي كان هيقف يابنتي
تمارا ومزالت ع درعات مصطفى....معلش ياماما حقك عليا
اميره:ماشي بس تاكلي حلو بقا يلا يامصطفي اطلع بمراتك عشان ترتاح
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
طلع بيها ع الاوضه نيمها ع السرير وقلعها الكتش وقعد جنبهت
مصطفى:اوعي تنامي بقا غير لما تاكلي
تمارا:مش جعانه
مصطفى:لا هتكلي والا ولله اندهلك اميره
تمارا..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مصطفى: لا هتكلي والا ولله اندهلك اميره تاكلك
تمارا: لالا خلاص هاكل 
مصطفى: يلا هااام افتحي بوقك
تمارا: انا هاكل لوحدي 
مصطفى: لا يلا انا هاكل بنوتي الحلوه يلا 
واكلها مصطفى  وهي كانت سعيده جدا لتغير مصطفى  بنسبلها
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
اميره: هوا في اي حساك مخبي عليا حاجه
صلاح: لا ابدا وهخبي اي يعني
اميره: ياحج دنا حفظاك قولي ياخويا مالك يمكن نحلها سواا
حكي صلاح كل حاجه فعو لم يتعود ع الكذب ابدا 
اميره: ياحبيبي يابني ده كلو ومحدش حاسس بيه وانت ياصلاح لي تقبل
صلاح: اهدي بس يااميره البنت مش في وعيها يعني ممكن تكون مش بتحب مصطفى 
اميره: لا انت غلط 
صلاح: طب اعمل ايه دبريني 
اميره  بخبث: تساعدني 
صلاح باستغراب: اساعدك في ايه
اميره: نقربهم من بعض لازم يحبو بعض 
صلاح: هوا الحب غصب ولا اي
اميره: لا مش غصب كل مافي الامر بس هنقربهم من بعض 
صلاح: طب عندك فكره
اميره: اهااا هتساعدني 
صلاح: خير اي الفكره 
اميره.......... 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
جمال: هوا مصطفى  ومراته مش هينزلو ولا اي
تمارا من ع السلم: لالا ياابيه احنا جايين
جمال: يابنتي ابيه اي بس حرام عليكي
تمارا: اسفه مش بعرف غير كده
صلاح: خلاص ومالو يابني تقول الي هيا عيزاه
مصطفى: معلش يا ابي.... قصدي ياجمال 
جمال: لوكانت جابت دكر بط كان نفعنا عنك😒
سما (مرات جمال): بس ياجمال الله
اميره:سما معلش يابنتي تعالي معايا دخليني الحمام
مريم:اطلعك انا ياماما
اميره:لا انا عاوزه سما 
زعلت مريم وفكرت انها ممكن تكون عملت حاجه زعلت اميره منها لانها علي طول هيا الي بتساعدها سما اخدت اميره الحمام 
سما:تعالي يا امي
اميره:استني اجي فين
سما:هدخلك الحمام
اميره:انا مش عاوزه الحمام انا عايزه منك خدمه
سما:خير يا امي
اميره:الواد ابن عمك اسلام  
سما:مالو يااما
اميره:عايزاكي تجبيه هنا قعد فتره 
سما:بس اخر مره الرجاله رفضو عشان في ستات تانيه 
اميره:اسمعي بليل تطلعيلي انتي والولاد كلهم بحارمهم بس مصطفى وتمارا لا فاهمه
سما:ياما انتي وغوشتيني
اميره:يلا بس ومتبينيش حاجه
🖋️🖋️ببقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
مريم بدموع:انا زعلت ماما في ايه
مصطفى:مش لازم تكون زعلانه منك يامريم 
جمال:اي ياميمو مش انتي وسما واحد بردو ولا اي
مريم:ايواه طبعا بس دي اول مرع ترفص مسعدتي
سعد:اهدي ياروحي بس مفيش حاجه لو في ماما الحجه كانت قالتلك
امال:مكبرين الحكايه ليه يعني
هيا بكره هتخف مهي ع طول مش
ملاك:امال اكتمي بوقك وحطي جزمه قديمه فيه 
صلاح:مش عاوز كلام كتير وانتي يا امال حسابك معايا بعدين
امال:وانا مالي ياخويا مش بقول الحقيقه
مصطفى بغضب:مش الحقيقه دي الي انتي السبب فيها ولا اي
ملاك بتحاول تنقذ الموضوع:خلاص يامصطفي اسكتو بقا 
سكت مصطفى بغضب شديد وبص ع تمارا كانت منكمشه ع نفسها كانو كان بيزعق لها هيا
مصطفى:مالك ياتمارا انتي كويسة في حاجه تعباكي
تمارا:لا انا هطلع انام بعد ازنكم وسابتهم وطلعت ع طول
جمال:شكلها خافت
مريم:ايواه هيا حكتلي قبل كده عندها فوبيا من الصوت العالي وانت زعقت جامد يامصطفي
صلاح:اطلع يابني طيب بخاطر مراتك
سعد:هيص بقا هه😉
مصطفى:بس يابابا
اميره:اي ده فين تمارا
مصطفى:طلعت تنام يا امي
اميره:وانت قاعد بتعمل ايه
مصطفى:نعم
اميره:امشي حصل مراتك مشوفش وشك هنا من غيرها 
مصطفى:هوا في اي
سما:ااي مفيش يامصطفي بس عشان متكونش لوحدها
مصطفى حاضر وقام يطلع وقف كلمه امو
اميره:ااه صحيح اسلام ابن عم اميره جاي بكره
مصطفى:نااااااعم ده مستحيل
صلاح:لي بس يامصطفي 
مصطفى:في ان مرتات اخواتي هوا غريب عنهم وكمان مراتي 
محمد:احنا مش اتكلمنا قبل كده يا امي متزعليش مني ياسما بس
سما:لا ابدا دي امي الي عرضت كده بس خلاص
اميره:انا قلت هيجي يعني هيجي وخلص الكلام الله
اتعصب مصطفى دطلع ع الاوضه فهو يكره اسلام لانه بياخد حريته في الكلام مع اي ح. وهوا مش عاوز ده يحصل
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
اميره:يلا يا ولاد كلكم ع اوضتي
جمال:في اي يامي
سما:يلا بس ياجيمي
سعد:حلو جيمي يبقا في مصيبه
ملاحظه امال طلعت شقتها........
اميره:طب يلا يا مصيبتي انت 
وطلعو كلهم ع غرفه النوم بتاعت اميره والكل مستغرب
🖋️🖋️ببقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
دخل مصطفى الاوضه شافها متكومه ع نفسها في السرير وبتعيط قرب منها بلهفه 
مصطفى:تمارا مالك ياحبيبي خفتي لي بس
تمارا:انا....ا....عن....عندي فوبيه من الصوت العالي
مصطفى:مهو انا مكنتش بزعقلك انتي ياروحي
تمارا:بس انا خوفت منك 
قرب منهة وحضنها وفث سرو...ازاي دي فتاه في العشرينات العقل والقلب مش قادر يستوعب وافتكر انو هيطلقها خلال شهر مجرد ماترجع لها الزاكره بعد عنها وقال بجمود
مصطفى:خلاص متخفيش ويلا نامي
تمارا:مش هتنام جنبي
مصطفى:لا مش جيلي نوم يلا نامي
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
جمال:ياليله طين ده كلو واحنا مش دريانين
محمد:وانتي ناويه ع ايه ياما
اميره بصت لسما بمكر وابتسمت وحكت لهم الي في دمغها
سعد:احي بلاوي لالا الا مصطفى بالله يقتلنا ولله
صلاح:انتي متاكده ياحجه
اميره:ايواه ها هتسعدوني
جمال:انا معاكي ياما
محمد:وانا وكذالك احمد وسميره مجدي و محمود و فهد ومراتاتهم كلهم الا سعد الكل بصلو
سعد:بتبصولي كده لي انا لسه مدخلتش دنيا 
اميره:معانا ولا علينا
سعد:ونبي هينفخني
ملاك:مهو ياحلو مفيش جواز ليك لو مصطفى طلق
سعد:انا بقول اكون معاكو وامري لله
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في صباح يوم جديد يحمل الكثير من الفرح للجميع
مصطفى: يلا ياروحي قومي بقا
تمارا: شويه بس ونبي 
مصطفى: لا يلا عشان نفطر وتغدي علاجك يلا
تمارا: حاضر اهو صحيت قامت اخدت دش وصلت فردها  وهو كذالك ونزلو 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
الكل ع السفره 
تمارا: صباح الخيررر
الحميع صباح النور 
مصطفى: امال فين سما مش باينه
تمارا: ايواه صح هي فين يا ابيه
جمال: يادي النيله عليا وعلي ابيه في يوم واحد يابنتي جمال اسمي جمال
مصطفى:مهوا انت كبير لازم تحترمك
محمد:ايواه امال
جمال:كتكم القرف في خلاقكم
صلاح:خلاص بقا ويلا كلو
دق دقدق
اميره:قومي ياتمارا افتحي
مصطفى:امال فين الخدم
اميره:مشغولين في المطبخ يلا يابنتي 
تمارا:حاضر يامامي
وراحت تفتح الباب 
اسلام:صلاه النبي احسن مين القمر
تمارا:انت الي جاي هنا يعني انت الي مين
اسلام:انا اسلام ابن عم سما وانتي بقا ياقمر
تمارا:انا 
مصطفى:مراتي يا اسلام دي مراتي
اسلام:اووووه معقول اتجوزت بس اي قمر
تمارا:شكرا  ياابيه
اسلام:لالالا ابيه اي قوليلي ياسولم
تمارا:هههههه حاضر 
مصطفى بغيره:تمارا تعالي عايزك
اسلام:واو اسمك جميل يا تيمو
صلاح:في اي اهلا اهلا تغالا يااسلام اتفضل دخل اسلام سلم ع الكل وقعدو كلهم في التراس
اسلام:انتي كام سنه بقا ياتمارا
تمارا:ان
مصطفى:تمارا تعالي وشدها طلع بيها الاوضه
اسلام:اي هوا في اي 
جمال قام قعد جنبو
اسلام:اي يسطا عليا الطلاق مقربت من سما
جمال:اهمد ياض هنتفق معاك
اسلام:في اي
اميره:بص احنا بصراحه وحكت كل حاجه لاسلام 
اسلام:والمطلوب
سعد:تخليه يغير منك عشان يعترف بحبو ليها
اسلام:ده الي هوا ازاي
مريم:يعني تهزر معاها تتقرب منها
جمال:بس بحذر لمس هنفخ امك
سما:هااااا فهمت يااسلام
اسلام:مبلاش انا ونبي مصطفى ايده تقيله
سعد:انت هتقولي 
صلاح:ماقلقش يابني كل ده لمصلحتو
اسلام:طب في حاجه انتو نسينها
اميره:اي هيا
اسلام:افرضو اعترف وكل حاجه تمام وبعد ماهي رجعت لها الذاكره سابتو
سما بخبث:لا مهي دي بقا ع مرام
مرام:نعم مالها مرام بقااا ياست الكل
اميره:انتي بردو هتخلي تمارا تغير ع مصطفى منك
اسلام:ياصلاه النبي احسن 
جمال:هاا فهمت ياراس العجل انت
اسلام:فهمت ياريس
جمال بص لمرام وكان هيتكلم
مرام:فهمت من غير شتيمه يابيه 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
تمارا:في اي يامصطفي ايدي بتوجعني سيب 
مصطفى:اسلام مشوفش ظلك جنبو فاهمه
تمارا:مش ده قريبكو بردو
مصطفى:سمعتي انا قلت اااااي من غير نقاااش
تمارا بدموع:حاضر 
مصطفى:هتعيطي لي دلوقتي
تمارا:صوتك عالي
مصطفى:طيب خلاص متعيطيش بس انا خايف عليكي هو بيتعامل بحريه وانا مش عاوز ده
تمارا:لي بتغير عليا
مصطفى بارتباك:لا طبعاوهغير لي كل الحكايه انك مراتي وانا مرداش ده ع نفسي
تمارا:طيب ممكن ننزل
مصطفى:دخلي شعرك من الطرحه مشفهوش بره هقصهولك
تمارا:حاضر ونزلو كان الكل بيتهامس وسكتو اول ماشافوهم
مصطفى بشك:سكتو لي كده
جمال:لا ابدا كنا بنتكلم عادي
مصطفى:اه ماشي
اسلام:عيون الجميل مدمعه لي
تمارا بصت لمصطفي بمعني اعمل اي 
مصطفى:لا ابدا هتعيط وهي معايا
اسلام:اهاا 
مصطفى:انا هسافر بكره نازل القاهره يابابا
صلاح:اااه عشان المشاكل الي هناك طيب يابني ربنا معاك
مصطفى كان هيتكلم بس بص ع تمارا كانت مغمضه عنيها وملامحها باين عليها الانزعاج كانت تتذكر القليل من الماضي بحسب كلمه القاهره 
مصطفى:تمارا انتي كويسه
تمارا:شركه معمار
مصطفى:شركه اي
تمارا:هااا انا شوفت شركه لما قلت القاهره 
مصطفى فهم انها بدات في مرحه استرجاع الذاكره الخوف اتملك منو 
مصطفى:تعالي نطلع عشان ترتاحي شويه
تمارا:مش عاوزه اطلع زهقانه
اسلام:ايواه سيبها لسه متعرفناش ع بعض
مصطفى بغيره:لا هتطلع يلا 
اسلام:انا مش متفائل
سعد:ولا انا
اميره:يلا الكل ع اشغاله بقا وانتي يامرام تعالي جه دورك
🖋️🖋️ببقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
تمارا:لي طلعنا انا زهقانه من الاوضه
مصطفى:شركه اي 
تمارا:لما قلت القاهره تخيلت شركه مكتوب عليها المعماري 
مصطفى:و...
دق دق دق
مصطفى قام فتح بابا الاوضه دخلت مرام بدلع ع غير العاده ومعاها صنيه اكل 
مصطفى:خير يامرام في حاجه
مرام بدلع:احم اصلك.مكلتش حلو قلت اطلعلك تاكل
تمارا:ونبي
مصطفى:اااا طيب شكرا تقدري تخرجي انتي
مرام:صاصا ممكن اخد ازازه الرفيوم دي
تمارا:دي بتاعت مصطفى
مرام:عارفه هااا ياصاصا
مصطفى:اا هت هتعملي بيها اي دي رجالي
مرام:انا هحتفظ بيها اصلي بحب البرفيوم بتاعك اوي اوي
تمارا:لا مش هتخديها دي بتاعت جوزي ويلا بقا اطلعي براا
مصطفى:تماااارا 
مرام:انا اسفه وخرجت 
مصطفى:اي الي عملتيه ده
تمارا:عملت اي انا كان ممكن انتف شعرها وع فكره البرفيوم ده هتغيرو
مصطفى:وده لي بقا 
تمارا:كده ماليش فيه هه 
مصطفى:متعصبه لي
تمارا بدموع:عشان انت هتحبها اكتر مني 
قرب منها و حضنها وابتسم ع غيرتها عليه 
مصطفى:انا مش بحبها متخفيش مفيش غيرك
تمارا:يعني هتغير البرفيوم
مصطفى:هههه انتي مش عاجبك
تمارا:لا انا بحبو اوي وبحب اخضن عشان اشمو
مصطفى:طب وغيزاني اغيرو لي
تمارا:عشان محدش يشمو غيري انا عشان انت بتاعي انا وبس فاهم 
يافتاه كفي فحصون قلبي ضعيفه معكي ارحميني
مصطفى:احم يلا روحي نامى
تمارا:هتنام معايا
مصطفى:اا انا
تمارا:بلاش  تتهرب  عايزه انام في حضنك 
مصطفى:بس
تمارا:ونبي ونبي
مصطفى:حاضر تعالي وحضنها يستنشق عبيررها الذي يشتاق له كل دقيقه لمسات تلك الانثه جديره بتحطيمي كليا
تمارا:مصطفى 
مصطفى:عيونو
تمارا:انت بتبعد عني لي قولي وتخبيش عليا ونبي
مصطفى:ع عشان 
تمارا:عشان اي 
مصطفى:عشان قلبي مش معاكي 
صعقه نزلت تلك الكلمه ع مسامعها صعقه قامت من حضنو والدموع في غنيها
تمارا:مش معايا
مصطفى:ايواه انا بحب واحده تانيه
تمارا:طب لي لي اتجوزتني لي عشمتني بحبك اتكلم ساكت لي
مصطفى:شفقه قلت احميكي من اهلك
تمارا:انا بكرهك فاهم يعني اي بكرهك وهتندم يامصطفي ولله هتندم وقامت دخلت الحمام تحاول تكتم صوت شهقتها  اغمض عيونه بتعب فهذه الكذبه قويه ولكن لازم يبعدها عنو باي طريقه غبي وتفكيره غبي 
قام نزل تحت وهيا خرجت وقفت قدام المرايا 
تمارا:هتندم ولله العظيم هندمك 
غيرت ولبست ترينج وعملت شعرها ديل حصان ونزلت 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
مصطفى شافها كده الدم غلي في عروقه اخواته لما شافوها كده نزلو عينيهم في الارض 
مصطفى:اي الي انتي لبساه ده
تمارا:اي مش شايف دي طريقه لبسي 
قام مصطفى شدها دخلها المطبخ 
مصطفى:انتي متخلفه ازاي تلبسي كده هه اخواتي كلهم هنا
تمارا:ايدك كده انت ملكش كلمه عليا مش قلبك مش ليا
الم نزل ع وشها كان كفيل يسكتها عن التفهات الي بتقولها منخيرها نزفت وكذالك فمها خرجت وهيا بتعيط ع بره رايحه ع امها  وهيا بتجري مش شايفه من دموعها خبطتها عربيه وقعت مغشيه عليها
مصطفى:تمارا طلعت
اميره:انت رايح فين اللحق مراتك خرجت بتجري 
خرج مصطفى واخواته يدورو عليها شافو لامه ناس كتير راحولهم يمكن تكون واقفه هناك ولكن شاف المنظر الي موتو الف مره في الثانيه
مصطفى:اسعاااف بسرعه  
جت الاسعاف نقلتها ع المستشفي توقف قلبها اكثر من مره في عربيه الاسعاف  وصلو ودخلوها بسرعه اوضه العمليات 
صلاح:اي الي حصل يامصطفي 
مصطفى:انا انا السبب انا الي موتها انا السبب في ده كلو
جمال:اهدي يامصطفي وقول حصل اي 
حكي مصطفى كل حاجه واول ماخلص نزل اللم ع وشو فوقو 
صلاح:سبق وقلتهالك وبكررها تاني انت مش راجل فاهم الي يعمل كده في مراتو مش راجل البت الي حوع دي بين الحياه والموت بسببك ولو حصلها حاجه بردو بسببك اشرب من الي انت عملتو 
قعد مصطفى ع الارض شويه وصلت ملاك والبنات واسلام وامها قعده جوه اربع يعات
خرج الدكتور وع وجهه التعب
مصطفى:طمني هيا كويسه مش كده
الدكتور:الحمد لله عدا ع خير بس كان في نزيف في الدماغ صعب انو كان يقف ودلوقتي ادعولها تعدي الاربعه وعشرين ساعه دول ع خير هتدخل عنايه مركزه
اتنقلت تمارا العنايه المركزه ومصطفى وقام ع الازاز بيبص عليها بالم
جمال:يجماعه هي مش هتفوق غير بكره ملوش لزوم وجدكم هنا وبعدبن ماما لوحدها يلا روحو
صلاح:ايواع يلا الكل مشي وفضل مصطفى ومريم وسعد 
سعد:اهدي يامصطفي هتكون كويسه بس اهدي
مصطفى:انا السبب انا السبب
مريم:اهدي ياحبيبي وصلي ع النبي كده اهدي  
حركه غريبه الممرضات بنجري دكاتره متوتر قام مصطفى.قف قدام الازاز شاف جسمهة وهوا بيتنفض من الصدمات الكهربائيه مش مسدق صغيرته تموت
مصطفى:لالا وحياتي عندك قومي متسبنيش مش هقدر من غيرك حقك عليا ونبي قومي ياتماراااااا قومي يلا كل ماده الكهربا بتذيد ولكن القلب يرفض العوده مره اخره  دخل مصطفى الاوضه ومسك ايديها ونبي قاومي عشاني لسه قدمنا كتير ونبي تيت تيت تيت لقد عاد 
((لقد عاد قلبي نابضا لاجلك))
الدكتور:اتفضل هيا هتتنقل اوضه عاديه وتقدر تشوفها 
اتنقلت تمارا غرفه عاديه 
دخل مصطفى وسعد ومريم منتظرينها تفوق 
حلم تذكرت به كل شئ صرعات بداخلها لحد موت ابوها
تمارا:بابااااااا
مصطفى:تمارا انتي كويسه ياروحي
مريم:حمدله ع السلامه ياروحي
تمارا:انتو مين..
صدمه..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تمارا: انتو مين وانا بعمل اي هنا 
الكل واقف بزهول ومصطفى  فهم انها رجعت لها الذاكره
مريم: مصطفى  هو في اي
مصطفى: رجع لها الذاكره يعد انده الدكتور بسرعه
تمارا: ممكن افهم انتو مين وفين ماما 
مصطفى: ممكن تهدي طيب 
تمارا: انت هتسايرني اخلص اااه
فقده الوعي  دخل الدكتور وخرج الكل وكشف عليها وخرج
مصطفى: هااا اي الاخبار
الدكتور: هي الانسه كانت فاقده الذاكره
مصطفى: اولا مدام ثانيا ايواه 
الدكتور: طب الحمد لله هيه استرجعت الذاكره وفتره وهتفتكر الباقي
مريم: الحمد لله 
سعد: حمدله ع السلامه ياديشا
مصطفى: كلم الجماعه هي عايزه امها 
سعد كلم الكل وده كلو مصطفى  مدخلش الكل وصل والكل فرحان لها ولكن مصطفى  في عالم تاني ياتري هتعمل اي وهتسيبني ولا لا
صلاح: هااا ياولدي خير
مصطفى: الذاكره رجعت ومش فاكره حد مننا غير ماما جني هي عيزاكي 
جني دخلت
جني؛ حبيبتي حمدله ع السلامه
تمارا: ماما كنتي فين ومين الي معايا دول  انا مش فاهمه حاجه وفي حجات عماله تيجي في دماغي وتروح
جني انا هحكيلك وحكت كل حاجه لتمارا الي فعلا افتكرت حتي فتره عيشها مع مصطفى  
تمارا: ماما ممكن تدخليهم
جني: حاضر وخرجت  ندهت لهم ودخلو
صلاح: حمدله ع السلامه 
تمارا: الله يسلمك يابابا صلاح
جمال: اي افتكرتينا
تمارا: امال يااااجمال انتو تتنسو بردو ماما اميره عامله اي
جمال:واخيررررراااا عرفت اسمي
تمارا: اه مهو خلاص بقا وبصت لمصطفي الي واقف ع الباب ومش بيتكلم
جني:ده مصطفي ياتمارا جوزك
تمارا:فكرااااه طبعا مش ده الي ضربني بردو وده يتنسي
سعد:طب يكون في شويه دم هه يلا خرج الكل وفضل مصطفى 
تمارا: متقرب هوا انا هكلك
مصطفى  : لا ابدا بس بحاول اتعود عليكي وانتي كده
تمارا: كده ازاي
مصطفى: يعني اول ماعرفتك كنتي طفله جميله بريئه بتقول مشعرها باندفاع قوي غير دلوقتي انسه فاهمه وناضجه فكراني ياتمارا
تمارا: الا فكراك هوا انت تقل ايدك ده يتنسي
مصطفى:قلبك اسود اوي يابت
تمارا:امال ولسه حسابك معايا  ممكن تدخل امي
دخل الكل تاني
جني:هاا يابنتي ناويه ع اي
تمارا:هاخد حقي انا وبابا عندك حل تاني
جني:يابنتي كفايه 
دق دق دق
مصطفى:اتفضل 
دخل عمام تمارا وهما بيتدعو البرائه
عمران:كيفك يابت اخوي
تمارا:ياهلا ياهلا بلاوس**خ
محسن:تمارا عيب اكده 
تمارا:انت بذات متتكلمش يادلدول
عمران:هتندمي ولو مش فيكي هتكون في اغلي ماعندك 
تمارا بغضب لاول مره عائله مصطفى تشهده:وربي وربك ان مسيت حد من نحيتي حسابك هيتقل اكتر وانا فاضل تكه وانسي صله الرحم الي مابينا
محسن:ي...يلا ياخوي دي اتهفت يلا 
وخرج عمران ومحسن لفت نظرها للي واقفين الكل مزهول هيا دي الي بتخاف من الصوت العالي
تمارا:في اي مالكم
سعد:اي ياعم ده يخرب بيت جبروتك
تمارا:انت شفت حاجه 
عد شهر وتمارا خرجت من المستشفي ورجعت لحياتها الطبيعيه ومصطفى كذالك ولكن منفصلوش وفي يوم 
صلاح:يعني اي فين اميره ازاي مش موجوده انا لازم اعرف
جمال:اهدي يابابا هتكون راحت فين
مصطفى:دي مش بتخرج ازاي تخرج كده ازاااااي
الخدامه:سيدي في واحده بره عايزه حضرتك
صلاح:دخليها يابنتي
دخلت انثي مكتمله بنطالون جينز وتيشرت ابيض وجاكت جينز وكتش ابيض 
مصطفى:تمارا😳
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مصطفى: تمارا
تمارا: ماما اميره مع اعمامي
صلاح: ازاي يعني واي دخل اهلك بينا
تمارا: بيلو دراعي
مصطفى: يعني اي فين امي
تمارا: ممكن تهده شويه انا جايه عشان اساعدكم
جمال: اهدي يامصطفي  شويه عشان نقدر نفكر
صلاح: انا هموتهم لو حصلها حاجه
تمارا: هترجع يابابا بس انا محتاجه تكونو تحت عيني لو سمحتو
جمال: ازاي مش فاهم 
تمارا: انا مش عوزاهم يمسكوني بحد منكم فا هتيجو تقعدو معايل لحد ما ارجع ماما اميره
مصطفى: احنا اي دخلنا ابعدي عن حياتنا بقا انتي واهلك
تمارا: بس كده هبعد
مصطفى: كلو بسببك انتي واهلك 
تمارا بغضب: مش ذنبي ان اسمهم ورا اسمي مش ذنبي انهم اهلي مش انا الي بختار بس وعد اول ما ارجع ماما هبعد ومش هتشوف وشي تاني.ممكن يلا 
لماءا ياغبي انت لم تكن تريد هءا انت تريد ضمها اليك تريد ان تشبع من رائحتها تريد استرجاع تلك الطفله اليك غبي ومندفع
صلاح:ايواه يابنتي انا خايف عليها
تمارا:مش ممكن ياذوها لانهم عارفين ممكن اعمل اي هما بس ضغطين عليا عشان اوافق اتج.....
مصطفى:توافقي ع اي
تمارا:ولا حاجه ممكن يلا عشان مفيش وقت 
الكل جهز وراحو مع تمارا القاهره يقيمو معها في قصر يظهر عليه الثراء الفاحش
جني:اهلا اهلا نورتونا ولله
صلاح:منور باهله ياحجه
جني:اطلعو ارتاحو يلا عشان السفر تمارا وري جوزك اوضته
تمارا:ما الخدم موجودين
جني:الخدم هيرو لاهل جوزك يلا يابنتي 
مل واحد طلع ع اوضته هوا ومراته واسلام وسعد في اوضه ومريم في اوضه ومصطفى وتمارا في اوضه
تمارا:اتفضل دي اوضتك بعد اذنك كانت هتخرج لولا انو مسك ايديها
مصطفى:اسف
تمارا:ع اي انت مقلتش حاجه غلط انا فعلا السبب
مصطفى:انتي قويه جدا مكنتش اعرف
تمارا:مش حبتني ازاي معرفتش طبعي
مصطفى:انا لما حبيت حبيت تمارا الطفله نظرتها تجاهي كلها حب وبرائه حبيتها بضحكتها الطفوليه وحركتها العفويه لكن الي قدامي دي تمارا تانيه خالص مفيش في عينك غير الانتقام  تمارا انا بحبك
تمارا:مصطفى لو سمحت ممكن تبعد اخر شئ مابينا هي ماما اميره وبعد كده هننفصل
مصطفى بعصبيه:مش هطلقك فهمه انتي ليا وبس مستحيل تشيلي اسم راجل غيري ده ع جثتي
يالله ساطير فرحا من كلمه  اريد ان اقول له عن مدي حبي اريد ان اضمه فا انا اشتقت للرائحته كثيرا 
تمارا:اي ده
مصطفي:اي في اي
تمارا:انت مغيرتش البرفيوم بتاعك لي هه
مصطفى:انتي لسه فاكره
تمارا:متغيرش الموضوع ولا عشان الهانم بتحبو مغيرتوش
مصطفى:لا عشان تمارتي بتحبو مغيرتوش
تمارا:وسع كانت هتخرج بس افشها من قفاها
مصطفى:خودي هنا انتي ازاي ماشيه بشعرك كده
تمارا:منا اساسا مش محجبه 
مصطفى:تتحجبي ياعين امك مشوفش شعرك ده باين فااهمه
تمارا:طيب بس وسع كده واه ع فكره بكره انت نازل معايا الشركه
مصطفى:وده لي انشاءالله
تمارا:هتفهم بعدين وجهز نفسك هتقوم بدري والبرفيوم ده مترشش منو فاهم
مصطفى:اطلعي بره هنام 
خرجت تمارا ومزلت تحت
تمارا:ماما انا هتخمد فين
جني:مع جوزك
تمارا:نعم بتهزري
جني:لا لو مش عاجبك خليكي هنا انا طالعه 
بعد نص ساعه وتمارا بتحاوا تنام ع الكنبه ومش عارفه
دق دق دق
مصطفى:ادخل
تمارا:لسه صاحي
مصطفى:ااه كنت لسه هنام في حاجه
تمارا:احم اصل دي اوصتي
مصطفى:اه يعني اخرج
تمارا:لا انا الي هدخل
مصطفى:هتنامي معايا😉
تمارا:انت ياض متغمزليش وعارف لو فكرت تعمل حاجه تحت شعار جوزي هخليك سوسن فاهم
مصطفى:اسرحي مفيش نوم هنا اااه يابنت المجنونه رجلي
تمارا:اتزحزح شويه عاوزه انام
مصطفى:ات اي يابت
تمارا:هي البت دي بتلعب معاك في الشارع اتاااااااخر شويه
مصطفى بقا كده طب تعالي حضنها جامد 
تمارا:يسطا عيب كده طب اتاخر سيكا
مصطفى:اتخمدي مش عاوز نفس
تمارا:حاضر 
ونامت وهي مرتاحه ولكن هل ساتدوم تلك الراحه هنشوف
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مصطفى: اتخمدي مش عاوز نفس
تمارا: حاضر
ونامت تمارا وهي مرتاحه
في صباح يوم جديد 
دق دق دق 
تمارا: صحينا ياماما  انت يابتاع انت قووووم بقا
مصطفى: بهمس: نعم ياروح البتاع ده
تمارا: احم وسع ايديك عشان اقوم
مصطفى: لي محنا كده حلوين
تمارا: عااااااااااا
مصطفى: بس بس قومي ياحبيبتي 
تمارا: فوم يلا اتاخرنا جدا
مصطفى: ع اي
تمارا: ع الشركه هتقابل عمامي هناك لازم نعرف فين ماما اميره
مصطفى: حاضر 
قام مصطفى  اخد دش وصلي فرضه وهي كذالك
مصطفى: انتي نازله كده
تمارا:ايواه 
مصطفى: غيري البتاع ده الا مفيش خروج
تمارا: اووووف طيب
غيرت لبست بنطالون اسود واسع وتشيرت ابيض في اسود واسكارف اسود وكتش ابيض 
مصطفى: شعرك
تمارا: انا موش محجبه وممكن يلا بقا
مصطفى  لبس بنطالون زيتي وتشيرت ابيض  وساعه بيضه وحط اابرفيوم الخاص بيه الذي يجعله اكثر جاذبيه
تمارا: هوب هوب انت رشيت لي
مصطفى: تمارا ده برفيوم يلا بقا
نزلو الكل كان موجود بيفطرو 
مصطفى: صباح الخير 
الجميع صباح النور 
جني: تعالو يلا عشان تفطرو
تمارا: لا ياماما هنفطر في المكتب 
صلاح:واميره
تمارا:هترجع ولله هترجع متقلقشي
مريم:انا عاوزه ماما 
جمال:ياحبيبتي اهدي انشاء الله خير
تمارا:عن اذنكم
خرجت هيا ومصطفى ركبو العربيه واتجهو نحو شركه المعمار
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
دخلت تمارا ومصطفى كان وراها وقفت مره واحده 
تمارا:اتفضل
مصطفى:شركتك انتي الاول
تمارا:عيب لما امشي وراك الرجال قومون ع النساء ادخل
دخل مصطفى وابتسامه رضه ع ملامحه من تفكير صغيرته انثي ناضجه
تمارا:ادخل انت ع المكتب وانا شويه وجايه
مصطفى:تمام 
دخل مصطفى الممر المؤدي الي مكتب تمارا وهي اتجهت نحو مكتب سمير فهو محامي الشركه
محمود:(سكرتير تمارا)انت ياااا رايح فين
مصطفى:داخل المكتب انا جوز تمارا
محمود:ااه اهلا يافندم اتفضل ادخل دخل مصطفى المكتب قعد يتفرج ع المكتب وكم الكتب الي فيه 
دق دق دق
مصطفى:اتفضل 
دخلت ابتسام(موظفه)استاذه ااه مين حضرتك
مصطفى بضيق:جوز تمارا
ابتسام:اهااا يابختها ولله اتجوزت قمر
تمارا:حبيبتي خلي رايك لنفسك سيبي الورق واخرجي بره
حطت ابتسام الورق ونظر الي مصطفى نظره مقززه وخرجت
تمارا:كانت بتقول ايه
مصطفى:ملحقتش اساسا منتي دخلتي
تمارا:اااه طيب خود امضي هنا
مصطفى:اقراه الاول
تمارا:اكيد مش همضيك ع حاجه تضرك امضي يلا
مض ع الورقه وفي اللحظه دي باب المكتب اترزع
تمارا:اي ياعمي مش عارف تخبط
عمران:البتاع ده بيعمل اي هنا
تمارا:واي الي يمنعو
عمران:دي شركه اخويا يعني ملوش حق يدخلها
تمارا بصوت عال:الشركه دي اخوك كتبهالي قبل مايموت وانا كتبتها لمصطفي
بوووم لي وازاي تعمل كده قصدها اي بعملتها دي الكلمه نزلت صعقه ع مسامع كل من مصطفى وعمران ومحسن 
مصطفى:از....ازاي
تمارا:انا تنازلت عن الشركه لمصطفي يعني انا وانتو ضيوف عندو فهمين
محسن:كدابه اي الي يثبت
سمير دخل:الورق هوا الي يثبت ده ياعمي تحب اقراه ولا تقراه انت...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سمير:الورق هوا الي يثبت ده تحب تقراه ولا اقراه انا 
محسن:ااااه ياوس** بتتحك ع بنت اخويا
مصطفى:اللزم حدك ياراجل انت والا وربي ادفنك مكانك
عمران:عملتي كده ليه يابنتي هه لي تسلمي رقبتنا لواحد غريب
تمارا:واحد ده مش غريب ده جوزي وبعدين ده حقي انا وملكي انا ودلوقتي ممكن تسيبونا شويه
خرج عمران ومحسن وهما بيتوعدو لتمارا ع الي عملتو اما مصطفى حس ان كرامتو اتهانت كده وانو في نظر اي حد هيكون بيدحك عليها
مصطفى:لي عملتي كده كان اي غرضك هه
تمارا:ممكن تهده شويه مفيش حاجه لده كلو
مصطفى:اه فعلا مفيش حاجه اما اكون في نظر الكل بتحك عليكي عشان املاكك يبقا مفيش حاجه 
وسابها وخرج وهوا في قمه غضبو منها
تمارا:اي التفكير ده انا مش ده قصدي
سمير:بصي هوا معاه حق انو يزعل روحي وراه وفهميه كل حاجه
تمارا:ااااوووه طيب 
نزلت وراه جري كان مشي ركبت العربيه واتجهت للبيت دخلت كانت امها بتكلم صلاح
جني:اهدو بس في اي
صلاح:مش احنا الي ناخد عرق وليه 
تمارا:ممكن افهم في اي يابابا
صلاح:ليه تعملي كده يابنتي لي 
تمارا:مصطفى فين 
جني:الكل فوق يابنتي بيجهزو شنطهم
طلعت تمارا ع فوق جري خبطت 
دق دق دق
مصطفى:ادخل
تمارا:انت بتعمل اي
مصطفى:زي منتي شايفه هننزل البلد
تمارا:مصطفى مش ده كان قصدي ابدا انا مقدرش اشوه صورتك 
مصطفى بزعيق:امال كان قصدك اي قصدك تفهميني انك اعلي مني واني عشان اكون معاكي لازم اكون عالي مش كده
تمارا بعصبيه من تفكيرو:لا طبعا انا بحاول انقذ ماما اميره اعمامي كل همهم الورث وكانو بيضغجو عليا بماما  عشان اتجوز حسام ابن عمي قلت لما مكنش انا المتصرفه يسيبوها 
مصطفى: مش فاهم حاجه ازاي 
تمارا: كل حاجه دلوقتي ملكك انت قلهم هتنازل عن كل حاجه مقابل ان امي ترجع وهيرجعوها
مصطفى: وبعد مايرجعوها
تمارا: وقتها هوفي بوعدي واختفي من حياتكو للابد
مصطفى: تمارا انا بحبك
تمارا: روح للي قلبك معاها يامصطفي مشاعرك تجاهي كانت شفقه وبس
مصطفى: لا انتي مش فهمه انا..
تمارا: مصطفى  ارجوك احنا دلوقتي مع بعض بس عشان ماما  وخرجت وهي بتحاول تمسك دموعها فاقلبها يصرخ باسمه
تمارا يارب قويني ع بعده 
احببتك برغم من قساوتك برغم من عدم امتلاك قلبك ولكني اقسم لك انك امتلكت قلبي باكمله
مصطفى:غبي اهو كدبتك هتدمر حياتك بس لا جتي لما ماما ترجع مش هسيبها متطر اعمل كده
جني:هااا يابنتي
تمارا:خلاص ياجماعه سيبو حجاتكم مكنها 
صلاح:ازاي ومصطفي
تمارا:مصطفى هيفهمكو كل حاجه يابابا بعد اذنكم انا خارجه ياامي اتمشي شويه
وخرجت تمارا وبعدها نزل مصطفى عده وقت كبير جدا بعد خروجها ولسه مجتش
جني:البت اتاخرت اوي انا خايفه
جمال:اهدي ياحجه تمارا مش صغيره هتيجي دلوقتي
مصطفى:برن عليها تلفونها مقفول 
صلاح:شويه ياولدي ولو مجتش نطلع ع الشرطه
بعد خمس سعات كان مصطفى وجمال وصلاح بيتحركو نحو مركز الشرطه لكن قاطعهم تلفون مصطفى وهم في العربيه
مصطفى:ايواه
مجهول:مراتك هنا طلقها وخد كل الاملاك
مصطفى:اي الهبل ده انت مين
مجهول:انا قلت الي عندي ياتطلقها ياهتلاقيها جثه عندك ومتبلغش الشرطه وقفل
جمال:في اي يامصطفي
حكي مصطفى كل حاجه
صلاح:مش يمكن اعممها
مصطفى:لا ده عاوزني اطلقها ومش عاوز الاملاك اعممها عاوزين الاملاك
جمال:هيكون مين ده
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
في مكان لم نزره من قبل مكان ضلمه يحاوطه الكثير والكثير من الرجال توجد تلك الانثه ع كرسي مقيده 
مجهول:وحشتيني
تمارا:مين
مجهول:معقول مش عارفه صواي اخس عليكي
تمارا:هو انت ياحيوان فكني
مجهول:تؤتؤتؤ عيب لما تشتمي جوزك
تمارا:انت اهبل ياض انا متجوزه
مجهول:مهو هيطلقك
تمارا:ده نجوم السما اقربلك فك عيني بقولك 
قرب منها شال الشاشه من ع عينيها وقف قدمها
تمارا:راجع لي عاوز مني اي تاني
مجهول:عاوزك انتي انا ندمان وعايزك
تمارا:مش هيحصل 
😏
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
جني:بنتي انا عاوزه بنتي
مصطفى:يامي اهدي بس هرجعهت ولله بس عاوز اعرف هي ليها اعداء غير اعممها
جني بتفكير:ا ااايواه في 
مصطفي بخوف:مين بسرعه احكيلي كل حاجه
جني:هو هوا يبقا...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جني: في واحد بس طلاما مش عاوز املاك
مصطفى: مين ده وعايزني اطلقها لي
جني: سليم الانصاري
مصطفى: يقربلكو اي
جني: كان........... 
🖋️🖋️بقلمي ملك  ايمن🖋️🖋️
مجهول: انا بحبك وانتي بتحبيني
تمارا: انت وسخ وانا مش بحبك انت فاهم ياسليم انا بكرهك 
سليم قرب منها وابتدا يتكلم بوقاحه...مش مهم انك تحبيني المهم ان سليم الانصاري بيحبك
تمارا:حرام عليك 
سليم:انا هاخدك غصب عنك انتي فاهمه
تمارا:عندي شرط
سليم:شرط اي
تمارا:عمامي حجزين واحده كويسه عندهم اثبتلي انك لسه فيك خير ورجعها منهم
سليم:بس كده حاجه تانيه
تمارا:ملكش دعوه بمصطفي انا هخليه يطلقني
سليم:احبك وانتي بتسمعي كلامي ولسه بيقرب
تمارا:اا سليم
سليم:قلب سليم من جوه
تمارا:ا انا عاوزه ارجع عشان ميفتكروش اني مخطوفه
سليم:حاضر هرجعك 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
جمال:يعني هي مع الي كان خطفها
مصطفى:لازم ترجع وكان بيكسر كل حاجه تيجي قصادو ووقفو صوت
تمارا:مصطفى
وقف للحظه ده فعلا هي صوتها لف ليها وهو مش مسدق رجعت ازاي
جني جريت عليها حضنها وتمارا بادلتها وعيونها لسه متعلقه بمصطفى
مصطفى:انتي رجعتي ازاي وكنتي مع هه وقرب منها بلهفه وابتدا يتفحص جسدها بدقه ان كانت مجروحه وضمها اليه 
منت اتمني ان ابادلك ولكن خوفي عليك موقفتي عن كده
تمارا ببرود عكس مابداخلها:مصطفى انا
مصطفي:كنتي مع مين احكيلي كل حاجه ومتخفيش
تمارا:انا ا انا كنت م مع ح....حبيبي
ازاي هوا مين ده اد ايه اتمني يقتل الي بتقول عليه حبيبي
مصطفى:انتي مجنونه حبيبك مين ده اتكلمي
سليم:انا وابعد ايدك عنها
تمارا:مصطفى جوزنا مكنش عن حب احنا هنطلق وهرجع لسليم
مصطفى:انتي مجنونه ده مش هيحصل
سليم:هدي ياباشا انت مش سامع هي بتقول اي ولا البعيد مبيفهمش 
قرب منه مصطفى وضربه بوكس وقعه ع الارض جريت تمارا وقفت قدامو
تمارا:لالا ونبي بلاش
مصطفى:خايفه عليه ياخاينه
غمضه عيونها بوجع كلمه خاينه مش سهله ع اي ست
جني:انتي نسيتي ده عمل فيكي اي
تمارا:انا بحبه وده اخر قرار عندي 
مصطفى:يعني عايزه تطلقي مش كده طب انا مش هسيبك عشان انتي بتعتي انا وبس انتي فهمه
تمارا بصتله بعين ترجي انو يسكت 
تمارا:روح انت ياسليم وانا هتصرف
سليم:ماشي وخرج
مصطفى:اوعي تفكري حتي اني اطلقك انا اهون عليا اموتك فهمه
تمارا:مصطفى لازم تطلقني
مصطفى شدها وطلع بيها ع الاوضه دخلها وقفل الباب بلمفتاح
تمارا:مصطفى ارجوك سلي...
مصطفى حط ايديه ع شفيفها وقال....هششش اسمو ميجيش ع لسانك لي عاوزه تعملي كده قولي متخبيش عليا حاجه
تمارا:هيقتلك لو مرجعتلوش
مصطفى:عشان كده عاوزاني اطلقك
تمارا:ايواه
مصطفى:غبيه واكبر غبيه في الدنيا تمارا انا بحبك ولو هموت عشانك هموت لكن اني اتنازل عنك ده الي مستحيل
حضنته وفضلت تعيط رجعت طفله من تاني الطفله الي لما تتعب ويضيق بيها الحال تهرب في حضنو ضمها اليه بشده 
مصطفى:هششش انتي دلوقتي معايا همم متخفيش
تمارا بصوت خافت:بس انا خايفه عليك ممكن يعمل فيك حاجه 
مصطفى:بكره هروح عشان نرجع ماما وبعد كده بشوف عم زفت ده 
تمارا:ماشي
مصطفى:بس هوا قرب منك او لمسك
تمارا بسرعه:لالا ولله محصلش حاجه
مصطفى:مصدقك تعالي عشان تنامي شويه
تمارا:خايفه انام لوحدي
مصطفى:هنام معاكي 
تمارا:ماشي هدخل اخد دش الاول
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تمارا : ماشي هدخل اخد دش الاول
دخلت اخدت دش وخرجت نامو بعد يوم شاق طويل
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
"في صباح يوم جديد" 
اشتيقظ الكل ع صياح جني باسم اميره الكل اتفزع
مصطفى: اي ده في اي 
تمارا؛ انا خايفه تعالا ننزل نشوف 
نزل الكل والصدمه كانت من وجود اميره  وجني بتصوت اميره فاقده الوعي اقترب منها مصطفى  بخوف حملها وطلعها ع الغرفه اراحها ع الفراش واستدعي الدكتور بعد فتره لست طويل اتي الدكتور وقال انها ضعف بسبب سوء التغذيه
جني: انا مش فهمه ازاي رجعت لوحدها
تمارا: سليم الي رجعها ده كان من شروطي اني ارجعلو
مصطفى  بغضب: قلتلك الحيوان ده متنطقيش اسمو تاني 
جمال: اهدي يامصطفي  الراجل ده شكلو مش سهل
تمارا: هو فعلا كده ده من اكبر رجال الاعمال في الشرق الاوسط المنافس ليا 
عده حوالي ساعه واميره مزالت نائمه وصلاح جنبها والباقي تحت متوترين عشان يسالو اميره ع الي حصل واتصدمو لما شافو سليم داخل عليهم قام مصطفى  بغضب اتجه لسليم لولا تمارا الي وقفت بينهم مانعه اي اشتباك يحصل
تمارا: مصطفى  ارجوك اهده
مصطفى: تمارا ابعدي عن سكتي
تمارا: لا موش هبعد وانت جاي ليه
سليم: جت اطمن الامانه رجعت 
مصطفى: امانه اي
سليم: الحجه
تمارا: ايواه رجعت بسلامه
سليم: طب انا وفيت بوعدي مش يلا
مصطفى: انت اهبل ياض دي مراتي يلا فين بروح امك
سليم:انا نفذت جه دورك
مرام:حرام عليك سيبهم دول بيحبو بعض
ورده فجاه تحدثت بصوت رقيق ركزت مع جمالها ولكن نفضه الفكره من راسي وقلت بحمود
سليم:تمارا انا هديكي فرصه لحد بكره تفكري سلام 
خرج سليم وخرجت وراه مرام مسكت ايده منعاه من الرحيل
مرام:ارحوك ابعد عنهم حرام لما تفرق اتنين بيحبو بعض
سليم:عوزاني ابعد عنهم
مرام:ايواه
سليم:تتجوزيني لمده ست شهور
مرام...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مرام: انت متخلف اي الي بتقوله ده 
سليم مسكها من درعها جامد وقال. بصوت غاضب.. صوتك لو علي تاني مش هيعجبك الي هعملو فهمه واكمل بوقاحه وبعدين ده جواز يعني مش في الحرام هاااا
مرام: هتسيبهم في حالهم
سليم: ع حسب ردك انتي ياقطه
مرام: موافقه بس ملكش دعوه بيهم
سليم: حلو اوي بكره كتب الكتاب جهزي نفسك ياعروسه سلام
مرام يارب بكره هكون معاه ساعدني كل ده بس عشانهم هما
اما سليم فامكنش فاهم هو عمل كده لي ولي طلب منها تتجوزو دي مكنتش خطتو وحاول يقنع نفسو انو عمل كده عشان يتقرب من تمارا 
عند مرام دخلت القصر وع وشها علامات خوف
جمال: كنتي فين 
مرام: هه ا اااه كنت بشم هوا ياابيه
مصطفى  بغضب: انتي فين مخك هه مشوفش واخده بره البيت لوخدها مفهوم
مرام بدموع: حاضر ياابيه
محمد: اهدي يامصطفي البت معملتش حاجه وبعدين اطبع راضي مراتك يلا 
مصطفى  سابهم وطلع التوضه ورا تمارا الي زعقلها عشان قالت هرجع لسليم
محمد: تعالي يامرام اهدي هو بس متعصب
مرام بعياط: ابيه ممكن احضنك
محمد: تعالي مالك يتحبيبتي فيكي اي
مرام: ابدا بس زعلانه ع ابيه مصطفى 
محمد: رجعتي تقوليلو ياابيه تاني ودي بدايه كويسه
مرام: اممك بعد اذنك تصبح ع خير
طلعت مرام وجمال ومحمد شكين ان فيها حاجه
جمال: انا مش مرتاح
محمد: ولا انا ربنا يستر
طلع مصطفى  فتح الباب شافها واقفه قدام الشباك كانت سرحانه لدرجه انها محستش بيه لما دخل قرب منها وحضنها من الخلف ودمن راسو في شعرها يستنشق عبيرها 
مصطفى بتنهيده: لي بتعملي فينا كده لي مش عاوزه تثقي فيا وتدينا فرصه نعيش مع بعض  ومش هتندمي مع بعض هنقف قصادو اسف اني زعقتلك بس حطي نفسك مكاني كده مراتي عاوزه تسيبني وتروح لراجل تاني انا اموت فيها
تمارا: فاكر لما اعترفتلي ان قلبك مع واحده تانيه حسيت انا شوفت اي عرفت انها صعبه عليا ومش سهله
مصطفى لفها ليه ومسك وشها بين ايديه وقال بصوت رجولي
مصطفى: كدبت وقتها كنت خايف بعد ماتفتكري تسبيني خصوصا بعد ما عرفت انك من اكبر نساء الاعمال في الشرق الاوسط  يعني ليكي مكانتك قوليلي كنت اعمل ايه حبيتك بس كنت ببعد نفسي عنك بس ولله بحبك ولله العظيم بحبك
تمارا اترمت في حضن مصطفى  ومسكت في التيشرت زي الطفله الي كانت تايهه ولقت ملجاها وقالت بعياط
تمارا: انا حبيتك بقلبي قلبي الي كان بيتحكم في تصرفاتي معاك موش هقلي فاقد الذاكره لا انت مهما مخي مسح ذكريات الا انت حبيت مصطفى  الاخ والاب والسند قبل الحبيب بعد كده عشقت مصطفى  الحبيب والزوج كنت طفله بتحبك ببرائتها بس انت جرحتها دبحتني بسكينه تلمه لما قلت انك بتحب واحده تانيه كنت عاوزه...... 
مصطفى: عاوزه اي كملي
تمارا: كنت عاوزه اقالك واشد شعرم واضربك ووبس
مصطفى بضحك: يخرب عقلك ةبس هوا في بعد كده
تمارا: ااه في لسه هعمل من شعرك مساحه وامسح بلسانك بلاش البيت كله
مصطفى: يخرب بيتك دنا اخاف اخونك يابت
تمارا رفعت عينيها العسلي لتقابل عينيه البنيه وقالت بدموع...... يعني انت عاوز تخوني
مصطفى: اولا انا مش من النوع ده ابدا ثانيا بقا ان قلب وعقل مصطفى  بيتمردو ع غيرك عوزينك انتي وبس
تمارا بصوت خافت: بحبك
مصطفى بمرح: اااي مش سامع
تمارا: بقولك بحبك اي مش بتسمع
مصطفى: لا بسمع يام لسانين وقرب وكان عيبوسها 
ااااااااتشي
مصطفى: الله يحرقك يامفسده اللحظات الرومانسيه 
تماره: اعمل اي يعني اكتمها واموت
مصطفى: بعد الشر ياروحي متقوليش كده تاني وقرب منها تاني
تمارا: مصطفى 
مصطفى: لا بقا كده كتير انتي متعرفيش انا بجهز كل حواسي في البوسه دي عاوزه اااي
تمارا: اااي كنت هسال حاجه
مصطفى: اتفضلي
تمارا: هنعمل اي مع سليم
مصطفى: واحد متجبيش اسمو تاني اتنين  انا مش هسيبك واعلي مافي خيلو يركبو  وتعالي بقا
تمارا: مصطفى  موش دلوقتي ممكن
مصطفى: ممكن بس هتنامي في حضني زي كل يوم 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
"في صباح يوم جديد يحمل صدمه للكل"
الكل بيفطر وسالو ع مرام وامال قالت انها خرجت تجيب حجات ليها
مصطفى؛ انا مش قلت مفيش ست تخرج لوحدها
سليم من ع الباب وهو ماسك ايد مرام.... لا مهي مش لوحدها 
جمال: مرام تعالي هنا
مصطفى:اااي مش سامعه واناي اي الي جمعك مع الحيوان ده
سليم:اجتمعت معايا لانها مراتي مرات سليم الانصاري........
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سليم: اجتمعت بيا عشان مراتي مرات سليم الانصاري
تمارا: مرام الكلام ده صح اتكلمي
مرام: ايواه صح جوزي
الم نزل ع وشها صدم الكل وكان من مصطفى فهو غضبو عدي الحدود لما تفعل ذلك هم يريدون اخراجه من حياتهم لماذا فعلت ذلك تلك الحمقاء
مصطفى: لي عملتي كده هه انطقي
مرام: عشان بحبو والحب مش حرام ياابيه
مصطفى قرب منها عشان يضربها ولكن سليم وقف قدامو وجمال حاش مصطفى بلعافيه وتمارا بتحاول تهدي الموقف وامت امال فهي مبسوطه ابنتها تزوجت من رجل اعمال كبير 
سليم: دي خلاص مراتي يعني محدش له حق انو يمد ايدو عليها
جمال: لي كده يامرام دي اخرت ثقتي فيكي
مصطفى: خلاص تطلقها انت فاهم هتطلقها
صلاح:استني يا مصطفى لازم يتجوزها الاول بفرح عشان الفضيحه 
سليم:انا مش هعمل افراح بنتكم عندي وقت ماتحبو تشوفوها اتفضلو الباب مفتوح غير كده لا
مصطفى:ااه يابن ال***ب وحيات امي لاموتك 
تمارا:اهدي يامصطفي سليم قول عاوز اي ع طول من غير لف ودوران كده
سليم:انا قلت الي عندي يلا يامرام ع البيت
مرام:ارجوك سيبني انهارده اخر يوم ونبي 
سليم:بكره الساعه تسعه هكون هنا عشان اخدك واوعو تفكرو تعملو حاجه اظن كلامي واضح سلام وطبع قبله ع خد مرام ومشي
جمال:لي كده متتكلمي ساكته لي انطقي يامرام
مصطفى:عشان رخيصه باعت نفسها برخيص
مرام بعياط:ابيه انا.....
مصطفى:اخرسي انا ميشرفنيش اكون اخ لواحده رخيصه زيك
الكل بصلها بخيبه امل وطلعو  كلهم الي غرفهم وصلاح اتجه لاميره لاخبارها بتلك الاحداث وفضل محمد وبس محمد برغم من انو متجوز ومخلف الا انو بيعتبر مرام اخته وبيحبها جدا
مرام:ارجوك ياابيه بلاش النظره دي متحملهاش منك انت بذات ونبي
محمد:لي عملتي كده لي مجتيش قولتي ومتقوليش عشان  بحبو انا وانتي عارفين ان ده مش صح
مرام:عشان....وافتكرت كلام سليم ليها وقت كتب الكتاب
فلااااااش باااااااك
الماذون:بارك الله فيكم وجمع بينكما في خير 
سليم: اهلا بيكي في عالمي 
مرام: ممكن اعرف اتجوزتني لي اظن ده من حقي
سليم: تؤ مش من حقك تعرفي واه اوعي تفكري انك تقولي لحد لانك هتخسري كل اهلك هه ياقطه خليكي شطوره كده هاا
بااااااااك
مرام: انا مش بكدب انا قلت. اني بحبو وعشان كده اتجوزنا
محمد: ماشي انتي الي اخترتي السكوت اتحملي نتيجه سكوتك يامرام وطلع وسابه وهو حزين فهو يحب مرام حب اخوي ويحزن ع افعلها تلك فهو متيقن ان يوجد ما يجبرها ع فعل ذلك
"عند تمارا ومصطفى" 
مصطفى رايح جاي في الاوضه وهوا غاضب لدرجه كبيره ويتمتم بتوعد لسليم
تمارا: مصطفى ممكن تقعد خيلتني بقا 
مصطفى: مش قادر افكر في حاجه غلط ازاي امبارح عاوزك وانهارده اتجوز مرام لي قصدو لي من كده
تمارا: اكيد في حاجه تانيه في دماغو وهتظهر انشاء الله
مصطفي: انتي السبب
تمارا بصدمه: انا لي
مصطفى: من اول مادخلتي حياتي وانا عياتي ادمرت عايزه اي تاني بقا كفايه كفايه
ابتسمت تمارا بوجع كنت بتقول مش هسيبك ودلوقتي بتقول كفايه بس هي عارفه انو بيقول كده في ساعه غضب وبيتكلم بدون وعي وهيندم ع الكلام ده لكن غصب عنها وعنو هو بيكسر اخر ذره حب ممكن تغفرلو الي بيعملو 
تمارا: معاك حق كفايه احنا اساسا كنا مش لبعض من الاول اتنهده بحزن وقالت..... طلقني يامصطفي 
مصطفى: لي عاوزه ترجعيلو عاوزه تكوني خاينه مش كده ده بعدك انا مش هطلقك ارتاحي انتي ملكي انا
تمارا بغضب:  مصطفى كفايه بقا انا مسمحلكش انا مش لعبه في ايديك عشان اكون بتعتك انا لو عاوزه ارجع لسليم مكنتش رجعت هنا تاني كان زماني دلوقتي في حضنو وع سريرو بس انا عملتك راجل وقلت لا عشانك انت لكن انت انت كده مش راجل 
الم نزل ع وشها يوقفها عن قول تلك الكلمات التافه فهي تنعته بعدم الرجوله
مصطفى:انا بقا هعرفك اذا كنت راجل ولالا وابتدا يقرب منها
تمارا:انت هتعمل اي مصطفى لا فوق هتندم يامصطفي
مصطفى:ده حقي وهاخدو وابتدا يعتدي عليها نعم مايفعله يسمي باعتداء هذا بعدم رغبه منها 
تمارا بصراخ:دي هتكون اخر ذره حب ممكن اسامحك بيها 
ابتعد عنها مصطفى بعدما تدارك مايفعله كيف افعل ذلك وفي صغيرتي وطفلتي فهي قرع عينيه كيف اجرحها هذا الجرح كيف اكون انا السبب في بكائها 
مصطفى:انا انا
تمارا بعياط:اطلع برع ارجوك
مصطفى كان يقترب منها عشان يحضنها ولكن تمارا بعدك عنو بخوف وجسدها يرتعش............
تمارا:ارجوك اطلع بره ارجوك
مصطفى:حاضر بس اهدي انا اسف مكنتش قصدي.انا....وسابها وخرج وهو في قمه غضبو نزل ركب العربيه ومش عارف هوا رايح فين  وكل مايفتكر خوفها منو غضبو يزيد خبط ع الدركسيون وقال بغضب....لي لي ياغبي بتضيعها منك اي ذنبها هي  وفجاه فقد السيطره ع العربيه وعمل حدثه كبير فالعربيه اتقلب بيه اجتمع الناس حواليه وطلعوه بصعوبه واتصلو بلاسعاف   "عند تمارا"
دق دق....تمارا:ادخل دخلت مرام نظرت لتمارا بحزن وتمارا باين ع وشها العياط
مرام:طلع غصبو فيكي مش كده
تمارا:تعالي يامرام ادخلي دخلت مرام قعدو شويه مع بعض وبعد فتره انضمت لهم مريم وحاولت تخفف شويه عن البنتين فاجرحهم عميق  وبعد فتره ليست طويله سمعو اصوات غريبه خرجت البنات بفزع  مريم:سعد في اي اي الاصوات دي......سعد:مش عارف تعالو مشوف في اي نزلو كلهم اميره وصلاح وجني كانت ع وشهم الصدمه المنظر غريب اميره فقده الوعي صلاح لايتحدث جني تنظر لابنتها بخوف ووجع
تمارا:في اي بابا مالك اي الي حصل حد منكم يتكلم بقااااا
صلاح:مصطفى عمل حادثه مصطفى راح
تمارا:مصطفى هوا فين انا لازم اروح.
🖋️🖋️ببقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
جمال: غيرو هدومكم يلا عشان نروح يلا يابنات بسرعه 
الكل غير لبسو وجهزو واتجهو نحو المستشفي والخوف بيتملك من الكل وبيحاول يتماسكو وصلو نزلت تمارا جري ع موظفه الاستقبال وسالت بلهفه
تمارا: مصطفى صلاح لسه عامل حادثه هو فين
الموظفه: في غرقه العمليات في الطابق الرابع يافاندم طلت تمارا والكل وراها وصلت الممرضات منعوها بلعافيه قعد الكل مستنين اي خبر قعد سبع سعات وبعد سبع سعات من الخوف والتوتر خرج الدكتور وع وجهه معالم التعب والارهاق  الكل اجتمع حواليه وسالوه عن اخبار مصطفى  وقال باسي
الدكتور: حالتو مش مستقره للاسف كان في نزيف في الدماغ مش شده الخبطه ده غير الكسور الي في جسمو ادعلو يعدي مرحله الخطر الف سلامه وسابهم ومشي ومصطفى  اتنقل غرفه مركزه تمارا واقفه فاقده للكلام مبتعملش حاجه غير انها واقفها قدام ازاي الغرفه منتظره منه اي حركه اي اشاره ترد فيها الروح وسمعت الصوت الي بتكرهو وهو توقف القلب دخل الدكتور والممرضات وعملوله صدمات كهربا ولكن القلب لم يستجيب
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عملولو صدمات كهربا ولكن القلب لم يستجيب الخوف اتملك من الكل وتمارا انهارت من البكاء ومنتظره خبر قفلو ستاير الازاز وبعد خمس دقايق خرج الدكتور والكل اجتمع حواليه الا تمارا الي كانت قاعده ع الارض وجسمها كلو بيترعش من الخوف 
صلاح: هااا يابني قولي انو عايش مش كده ابني عايش 
الدكتور: للاسف القلب كان في ضغط ولجأ للغيبوبه
تمارا: بس بيتنفس يعني لسه عايش مش كده قولي ان قلبو لسه شغال 
الدكتور: هو عايش لكن دخل عيبوبه للاسف
جمال: طب وهيفوق امته
اكتور: الله اعلم ممكن يوم اتنين اسابيع شهور وممكن سنين كمان
صلاح: شكرا يابني ربنا يلطف بينا
تمارا: ممكن ادخلو لو سمحت
الدكتور: اتفضلي لكن ارجوكي متطوليش عشان صحتو
تمارا؛ حاضر عقمو تمارا لانها داخله غرفه مركزه ودخلت لمصطفي ومقدرتش تتحكم في دموعها اول ماشفتو قربت من السرير وقعده جنبو ومسكت ايديه باستها وراسو وقالت بضغف
تمارا: مش انت قلت انك مش هتسيبني هه لي بتعمل عكس كلامك دلوقتي انا السبب انت خرجت زعلان مني انا عارفه انا السبب في الي انت فيه دلوقتي صح بس انت زعلتني زعلت طفلتك انا انا لما تقوم هضربك واشد شعرك عشان سايبني بتكلم ومش بترود عليا عارف انا بحبك اد اي اد الدنيا ومافيها انت لو روحت انا هاجي معاك مش هسيبك مش هقدر اعيش من غيرك ونبي قوم عشان خاطر طفلتك مش انت كنت بتقولي ياطفله يلا قوم عشاني وبصوت ضعيف ينفع كده انا بكلمك وانت مش بترود هه جسمك بيوجعك مش كده قوم قولي اي الي بيوجعك يلا وصوت شبه الصريخ قووووم يامصطفي قولي اي الي بيوجعك قوم عشاني الممرضات دخلو طلعوها من الغرفه وادولها مهدء ودخلوهت غرفه ترتاح فيها الكل حزين ع الي حصل ورن تلفون مرام وكان المتصل سليم وكانت الساعه الثامنه ونصف صباحا
سليم: جهزي نفسك انا جاي
مرام بعياط: احنا في المستشفى ياسليم كلنا
سليم بخوف: تمارا حصلها حاجه اتكلمي في اي 
مرام قلبها وجعها عشان بيسال ع تمارا وقالت بوجع... مصطفى عمل حادثه وتمارا منهاره هنا
سليم: قولي اسم المستشفى بسرعه
مرام: مستشفي ****
سليم: انا جاي فورا وانتي اهدي 
بعد فتره وصل سليم وطبعا غير مرغوب فيه ولكن مرام اول ماشفتو جريت حضنتو وهو بادلها ولكن فلتت منو كلمه
سليم: فين اوضه تمارا
بعدت مرام من حضنو وقالت بوجع ع الي قلبها حبو
مرام: اخر الممر ارجوك متضايقهاش هي تعبانه  سليم نظر لها مطولا وقال بسخريه
سليم: تمارا بنتي مش مستني حد يوصيني عليها انا اكتر حد اخاف عليها هنا وسابها ومشي اتجه نحو غرفه تمارا ولكن جمال ومحمد وقفو قصادو منعينو من الدخول فهي زوجه اخيهم اتنهد سليم بضيق
سليم: وسعو خلوني ادخل
محمد: تدخل بصفتك مين بقا حتي ولو جوز مرام ملكش حق تدخل ابدا فاهم
جمال: اي مسمعتش وخد مراتك ويلا من هنا بقا
سليم بعصبيه: افهم منك ليه انا قبل مااكون خطيب تمارا انا اقرب صديق ليها مش هتتكلم غير مايا تمارا بتنهار وسعو كده
جمال ومحمد بصولو بعدم ثقه
سليم: اوووف طيب ادخلو معايا بس دخلوني ليها يلااااا
محمد وجمال وسعولو يدخل ودخلو معاها ولكن الصدمه كانت ان اول ما تمارا شافته جريت حضنته وعيطه بشده وقالت بصوت متقطع.... لي سابني انا بحبو ياسليم مقدرش اعيش من غيرو ابدا.... وو... 
سليم: كملي ياتمارا طلعي كل الي فيكي يلا زي زمان طلعي الي جواكي بصوت عالي وزعقي يلا ياروحي يلا
تمارا: ااااااااه ياااارب  مش قادره يارب نجيه يارب متحرمنيش منو يارب اااااااااه وانهارت من البكاء وفقدت الوعي بعدها الكل دخل الغرفه ع صوتها وسليم شالها نيمها ع السرير برفق جظا والتفت للجميع وقال لهم
سليم: تمارا بنتي والي حصل ده مش اول مره كل مابتزعل بيجيلي انا وتعمل كده وفي الاخر يغم عليها عي كده هديت شويه انا مستني بره لحد ماتفوق وخرج وهو حزين وخرجت وراه مرام وقالت بغصبيه.... طبعا انت فرحان بالي حصل ده مش كده 
سليم: انتي بتقولي اي قصدك اي
مرام: قصدي انك فرحان وانت حضنها كده بتشتغل الموقف مش كده رود عليا سليم اتعصب جدت خدها ودخل غرفه الكشف كانت فاضيه وقال بغضب
سليم: انتي هابله يابت اي الي بتقوليه ده هاااا رودي
مرام: بقول انك مبسوطه وهي في حضنك بتلمسها طب خليك راجل ومتلمسش واحده متجوزه
الم نزل ع وشها يسكتها عن تلك الاتهمات الباطله الموجه اليه من حبيبته نعم حبيبته فهو وقع في غرامها ولكن هي تهد حبو ليها
سليم: انتي عارفه تمارا دي تكون اي بنسبالي هه واحنا صغيرين كانو مسمينها قره عين سليم الانصاري مش تيجي انتي دلوقتي تتهميني بكده انا مقدرش ادنسها ازاي واانا بخاف عليها من الهوا الطاير هه ازاي ادنسها بنظراتي ولا بلمساتي هه
مرام: لما انت بتحبها كده خنتها لي ههه لي اتكلم ساكت لي
سليم: انتي متعرفيش حاجه يبقا اسكتي خالص
مرام: لا مش هسكت فهمني عرفني في لي
جني: افهمك انا يابنتي 
سليم: ماما لا ارجوكي
مرام باستغراب:ماما مين وتفهميني اي  حد منكم يتكلم 
جني:سليم مخنش تمارا 
مرام:ازاي ولي انا مش فهمه
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
عند تمارا فاقت وملقتش حد غير مريم معاها في الغرفيه اتفزعت فجأءه وقالت بخوف....
تمارا: مصطفى عامل اي هه حصلو حاجه متخبيش عليا.....
مريم: اهدي بس يتحبيبتي مصطفى  كويس بس مافقشي
تمارا: انا عايزه اشوفو وديني ليه
مريم: بس انتي تعبانه ارتاحي الاول وبعد كده اوديكي يلا
تمارا: لا انا كويسه هروح دلوقتي ونبي مش هقدر اقعدو وديني
مريم: طيب قومي سندت مريم تمارا واتجهو نحو غرفه مصطفى  والكل ما ان رايو تمارا جريو عليها ولكن تمارا عينيها وقعت ع وجود اميره بلكرسي المتحرك لم تسمع لاحد وحريت ع اميره قعده قدمها ونامت ع رجليها وقالت بصوت ضعيف جدا.........
تمارا: قوليلي انو عيكون كويس انا بثق في كلامك ونبي ياماما 
اميره: اهدي واستغفري ربك كده
تمارا: يارب ونبي يارب رجعهولي
اميره: قومي اتوضي وصلي يلا
الكل اتوضي وصلو ودعو لمصطفي بلشفاء وقعدو قدام الغرفه بياس ولكن صلاح لاخظ غياب جني ومرام وسليم وسال 
صلاح: امال فين مرام وحوزها والحجه
جمال: انا مشفتهمش من بعد ماسليم خرج من عند تمارا
تمارا: سليم كان بيعمل اي هنا..؟ 
محمد: سليم هو الي هداكي و..... قاطع كلامو دخلو الدكتور غرفه مصطفى  بسرعه الكل اتفزع وتمارا خافت جدا وبعد ربع ساعه خرج الدكتور وع وجه معالم الصدمه اتجهت تمارا نحوه
تمارا: في اي مصطفى كويس هه
الدكتور: مصطفى بيه فاق ودي معجزه غريب جدا  الكل فرح وتمارا دخلت لمصطفي 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
جني: لان سليم اخو تمارا
مرام: ناااااااعم 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ناااااعم مين اخو مين انتو بتهزرو صح 
سليم: وطي حسك وبعدين احنا هنهزر معاكي لي يعني
جني: اهدي يابنتي وانا هفهمك كل حاجه بس لما نمشي ماشي
مرام: ماشي ياماما 
جني: يلا ياسليم راضي مراتك وانتي اعتذري من جوزك عشان غلطي فيه
مرام: حاضر ياخلتو وخرجت جني وسليم كان خارج وراها ولكن مرام مسكت ايديه وقالت
مرام: اسفه مكنتش قصدي اغلط فيك
سليم: الموضوع مش هيخلص كده ولا هيتحل بكلمه لينا روقه 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
سليم: فين تمارا فاقت ولا لا
محمد: فاقت ومصطفى فاق هي عندو دلوقتي
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
دخلت تمارا لمصطفي وقعدت جنبو وهوا كان بيستعيد وعيو وباست راسو وهمست
تمارا: وحشتني اوي
مصطفى: اااه انا فين اي الي حصل 
تمارا: انت عملت حدثه و انا اسفه
مصطفى: بتعيطي لي دلوقتي
تمارا: انا السبب انا اسفه
مصطفى: انتي ملكيش دعوه انا الي غلط لما فكرت اعمل كده بس ولله كنت بهوشك و
تمارا: هششش بعدين لما ترتاح نتكلم
مصطفى: تعالي هنا عاوز احضن طفلتي 
وكان تمارا ماسدقت واترمت في حضنو بقوه
مصطفى: ااااه يابنت المجنونه انا واحد مكسر
تمارا: اسفه اسفه وجعتك 
مصطفى: لا تعالي وشدها من ايديها وباسها من شفتيها قبله تعبر عن مدي اشتياقه لها ولكن قاطعهم دخول سعد عليهم
سعد: اوبااااا شكلي جيت في وقت غلط الغلط
تمارا بعدت عن مصطفى وخرجت جري من الغرفه ومصطفى  بص  لسعد بغيط جدا
مصطفى: اي الي جابك يابغل انت هاااا
سعد: اهدي ياعم خوفنا لما اتاخرت بس اي يانمس لسه تعبان وشغال يابختك ياعم😉
مصطفى: بره ياحيوان انت بره
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
خرج مصطفى من الغرفه المركزه واتنقل الي غرفه عاديه والكل دخلو الا سليم مظهرش قدامو 
اميره: كده يابني خوفتنا عليك
مصطفى: معلش ياامي بس فقد السيطرة على العربيه غصب عني ولله حقك عليا
صلاح: الحمد لله قدر الله وماشاؤ فعل الحمد لله
محمد: انت يادوب دخلت الغيبوبه وجلنا الخبر وتمارا انهارت من هنا خالص يعني
اميره: اه ياكبد امها تعبت اوي
بصلها مصطفى بحب ومسك  ايديها باسها وقال
مصطفى: ربنا يخليها ليا الا قوليلي ياتمارا انتي دخلتيلي وانا نايم ولا لا
تمارا: ايواه دخلتلك بس انت عرفت ازاي بقا
مصطفى: هبقا اقولك واحنا لوحدنا وغمزلها😉
سعد: انت ياعم احنا في مستشفى عيب هه عيييب
صلاح: بس ياسعد يالا ياجماعه ولكن قاطعهم دخول سليم وقال
سليم: حمدله بسلامه 
صلاح: ااا الله يسلمك يابني 
مصطفى: اي الي جاب الحيوان ده هنا دلوقتي 
سعد: ده هوا الي هدي تمارا
محمد وجمال بصلو بصه تخرسو
مصطفى: هداها ازاي يعني حد ينطق ماتتكلمو انا سايب مراتي مع رجاله ولا نسوان انا
سليم: متهدي ياعم هوا انا بوستها ولا حاجه 
سعد: دنتا لو اغتصبتها مش هيعمل كده ولله هههههه
مصطفى: حسن ملافظك يابغل انت
مريم: لالا ياابيه متشتمش جوزي
مصطفى: عليكي وعليه يلا كلكو بره برررره خرج الكل وفضل مصطفى وسليم ومرام وتمارا
سليم: اسمع انا جيت هنا عشان كان في عشره بيني وبين تمارا 
مصطفى : امشي يلا انت بره
سليم: هعديها عشان ظروفك بس يعني
تمارا: سلللليم
سليم: طيب يلا يامرام واخد مرام ومشي وفضلت تمارا مع مصطفى
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
"في عربيه سليم" 
مرام: هو انت ازاي اخو تمارا
سليم: ماما جني هتقولك
مرام: طب لي رجعت دلوقتي 
سليم: قلت ماما هتقولك 
مرام: اوووف طب انا جعانه قولي بقا ماما هتقولك
ابتسامه فلتت غصب اظهرت وسامته اكاتر 
مرام: ضحكتك حلوه اوي... اااي هوا انا قلت كده عشان متتخكش اما امرك غريب ياراجل
سليم: اخرسي بقا
مرام: طيب
🖋️🖋️ببقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
في منزل جني 
جن: ياجماعه انا عوزاكم في موضوغ كده
صلاح: خير ياحجه في اي
جني: الموضوع بخصوص سليم وتمارا
جمال: بصي ياخالتي مش معني ان سيبنا يكلمها يبقا هيخدها لا
جني: لالا يابني اساسا تمارا في امان وهي معاه محدش يقدر يحميها غير مصطفى وسليم
محمد: انا مش فاهم حاجه ازاي
جني: سليم اخو تمارا
الكل اتصدم من الخبر ازاي اخوها ازاي
صلاح: منين اخوها ومنين خطيبها بقا ولي مقلتوش
جني: هقول كب حاجه بس تمارا متعرفش حاجه عن الموضوع ده 
اميره: في اي ياجني اتكلمي 
جني: سليم وتمارا مكنوش بيسيبو بعض سليم المفروض ابن صاحب محمود جوزي وقبل مايموت بايام جتلي ام سليم وقالتلي كل حاجه. و........ 
flash
مروه: جني في نصيبه 
جني: خير يامروه مالك ياختي
مروه: سليم وتمارا مينفعش يتجوزو خالص
جني: ليه بقا انشاء الله  اساسا ابنك هاجر البت بقالو فتره اي شافلو شوفه تانيه ياختي نوريني
مروه: لا سليم بعد غصب عنو سليم اخو تمارا 
جني: هههههه ضحكتيني ياوليه 
مروه: انا مش بتحك ياجني ده حقيقي هما اخوات 
جني: اخوات ازاي يعني بقااا
مروه: بصراحه هوا يعني 
جني: اخلصي يامروه الله
مروه: بصراحه في ليله جوزي كان بره ومحمود وصلني وحصل حاجه مبينا ولله غصب ووبعدها عرفت اني حامل قلت مش من مره يعني وقلت انو ابن جوزي لكن في الفتره الاخيره دي لاحظت حجات مشاركه مابين محمود وسليم قلت اعمل تحليل واهو اتاكد وعملت وطلع ا ابنو
جني: يالهوي يالهوي يالهوي اقولها اي اقولها عشان ابوكي ووحدها وسخ***ن خطيبك وحبيبك اخوكي دي تموت فيها
باااااااك
🖋️بقلمي ملك اي🖋️🖋️
الكل في حاله زهول تااام
محمد: طب واي حكايه خانها دي
جني: دي احنا الي اخترعناها انا ومروه عشان تكره سليم
فلااااش
جني: سليم انت هتكرها فيك
سليم: ازاي يعني مش فاهم
مروه: يعني هي عارفه انك كنت تعرف بنات قبلها 
سليم: يعني
جني: يعني احنا هنجيب بنت ونخلي تمارا تشوفكو نع بعض بس يعني وانت بتبوسها 
سليم: اي الجنان ده لا طبعا انا مكنش سبب جرح زي ده لتمارا
جني: خلاث قولها وموتها بحصرتها بقا وانت حر
بااااااك🖋️🖋️ملك ايمن🖋️🖋️
اميره:طب ومقلتلهاش لحد دلوقتي لي
جني:كنت هقولها بعد وفاه محمود لكن هي فقدت الذاكره والامور اتلغبطت 
صلاح:واي الي رجعو دلوقتي 
جني:رجع عشان....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جني:رجع دلوقتي عشان يحميها من اعممها 
سما:وهم اعممها هيعملو اي يعني
جني:كانو بيدبرو موته لتمارا دول تجار سلاح وانا خايفه عليها منهم اوي وهو الوحيد الي يقدر يسلك معاهم عشان كده كلمتو
فلاااااش
جني:الو ايواه ياسليم انا جني
سليم:اه ماما جني عامله اي ليكي واحشه ولله وحشتيني
جني:الحمد لله ياحبيبي انت اكتر ولله يابني محتاجه مسعدتك معايا شويه
سليم:خير ياماما انا تحت امرك في اي حاجه اومريني يامي
جني:تمارا في خطر اعممها بيخططتو لموتها وانا خايفه عليها اوي انا حاطه خدامه في بيتهم وهي الي قالتي بيخططو لايه يابني انا خايفه اوي عليها 
سليم:طب اهدي يامي بس وانا بكره هكون عندك بس احكيلي كل حاجه من وقت مامشيت 
حكت جني كل حاجه لسليم من يوم ما مشي لحد وقتنا الحالي
سليم:يااااه يامي لي مكلمتنيش
جني:اهو الي حصل يابني ودلوقتي بياذو اهل جوزها كمان
سليم:خلاص انا بكره هكون في مصر بس قوليل هنقول كل حاجه لتمارا مش كده ولا اي هاا
جني:لا هترجع ع اساس ان عاوز ترجعلها تاني 
باااااااك
اميره:ولي مش عاوزه تقوليلها
جني:الدكتور الي تمارا متابعه معاه قال بلاش حاليا صدمات من الماضي ممكن تفقدها الذاكره للابد 
صلاح:ربنا يقدم الي فيه الخير بس لازم مصطفى يعرف كل حاجه ولا اي ياولاد صح ولالا
سعد:ايواه لحسان في مره هيقتل سليم ولله العظيم
جمال:خلاص لما يرجع نقولو
صلاح:ماشي يابني يلا كلو ع النوم بكره رايحين لاخوكو يلا وفعلا الكل طلع يرتاح وفضلت جني تفتكر يوم ماوجهت جوزها بخيانته ليها ولي زميلو كمان
فلااااااش
منك لله عجبك كده الي احنا فيه ده لي كده هاااا انا قصرت معاك في اي ياخي حرام عليك منك لله كسرت ثقتي وثقت صحبك فيك ودلوقتي هتخسر بنتك كمان عجبك الي حصل ده
محمود بتعب:غصب عني مكنتش اعرف انو ممكن يحصل حمل من اول مرع غصب عني ولله ارجوكي متقولي لتمارا
جني:اقولها اقولها اي اقولها ابوكي راجل وس**خ هااا اقولها اي اتكلم انت خساره فيك كلمه اب حتي خساره فيك  بسببك انت هنكسر بنتك هتخسر حب عمرها بسببك
محمود: طب طب انتي هتقولي لمحمد ده صحبي هنخسر بعض
جني:انت اي ياراجل انت انا بقولك بنتك وانت كل همك مقولش لحد روح منك لله 💔
بااااااااك
جني:حتي مهنش عليك تفتكرني وفي خيانتك ليا يامحمود هه يارب قدرني ياتري هتعمل اي تمارا لما تعرف ياااارب ريحني
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
"عند تمارا ومصطفى" 
مصطفى: تماارا
تمارا: نعم عاوز مني حاجه خير
مصطفى: وقت ماحصل الي حصل وقتها قلتيلي دي اخر ذره حب ممكن اغفرلك بيها...... سامحتني ياتمارا ولالا
تمارا: لما ترتاح نب......... 
مصطفى: انا كويس سامحتيني 
تمارا: مش هكدب عليك واقولك نسيب بس طلامه كلمتك يبقا في امل اني اسامحك صح
مصطفى: انا اسف عارف اني خوفتك مني بس انتي غلطانه
تمارا: وحياااااات امك😒
مصطفى: بت لمي نفسك اي وحيات امك دي انا جوزك
تمارا: طيب وانا بقا غلطت في ايه انشاء الله يااستاذ انت
مصطفى: لما واحده تقول لجوزها انت مش راجل تستاهل القتل ولا اي
تمارا: اسرح يلا انا قال قتل قال
مصطفى: بت هقوملك ولله
تمارا: طيب خلاص خلاص قولي بقا عرفت اني دخلتلك وانت نايم ازاي بقا هه
مصطفى: حسيت بيكي لما كنتي بتعيطي كان نفسي اوي افتح عيني واحضنك واقولك متعيطيش ابدا 
تمارا: بس انت كنت في غيبوبه
مصطفى: فعلا بس مش عارف حسيت بيكي ازاي معرفش
تمارا: اعااااااااااا
مصطفى: طب احنا بنتكلم كناش نضجين بتعيطي لي دلوقتي بقا
تمارا: عشان جعانه
مصطفى: طب متكلي ياعمري
تمارا: لا مهو انت مش هينفع تاكل غير بعد اربع سعات عشان البنج وحرام اكل قدامك يعني
مصطفى: خلاص استني اربع ساعات وبعدين كولي معايا
تمارا: اعاااااااااا لا انا هاكل وطلبت اكل واكلت وعي معاه 
مصطفى:مفجوعه انتي
تمارا: اسكت لابلعك 😈
مصطفى: يامامي ههه خلصتي  
تمارا: اهل وعاوزه انام اوي
مصطفى: تعالي نامي جنبي بس براحه جسمي وجعني اوي
ونامت تمارا في حضن مصطفى 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
"في بيت سليم" دخل سليم ووراه مرام واندهشت من جمال البيت بس كلو اولوان غامقه
سليم: سعديه
سعديه(الخدامه) ايواه يابيه
سليم: اعملي اكل لستك مرام بسرعه وطلعيها اوضتها يلا
سعديه: اوامرك يابيه اتفضلي  ياهانم من هنا طلعت مراك غرفتها بجانب غرفه سليم وكان يوجد بها مل ماتحتاجه الانثي اخدا دش وخرجت بتدور ع الاستشورا عشان تجفف شعرها وملقتش خرجت راحت اوضت سليم الي كان خراج لتوه من الحمام لافف فوطه ع خصره فتحت بدون استاذان
مرام: اعاااااااا ياقليل الادب اللبس حاجه الله
سليم: دي اوضتي انتي جايه لي
مرام: بدور ع سشوار عشان شعري  يعني وقلت اوشف عندك
سليم: وهوا انا اختك استشوار هيعمل عندي اي انزل لسعديه
مرام: رخم وكانا هتخرج لولا سليم الي حاوطها ع الباب وقال
سليم: قولتي اي دلوقتي 
مرام بتحدي: قلت رخم هتعمل اي
سليم: هعمل كده وقرب منها باسها ولكن مرام زقته وضربته تحت الحزام وخرجت تجري
سليم: اااااه يابنا المجناين هتضيعي مستقبلي يابت انتي 
مرام بصوت عالي من وراه باب اوضتها'عشان تبقا تحرم ولا تحرمي هههههه😂
سليم: بقا كده ولله لاربيكي ودخل اوضته تاني سليم: احي لو بقيت تحرمي اي ده لالالا انا صاخ سليم مفياش حاجه طب اقوم اخلف منها انا دلوقتي اااه ياحستي السوده يانا ياما اااه ياحستي السوده يانا ياما 
(فكرين كريم عبد العزيز في قيلم اجري جري الوحوش اااه ياحستي السوده يانا ياما 😂)
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في صباح يوم جديد الكل صحي وجهزو وركبو العربيات واتجهو نحو المستشفى لمصطفي 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن 🖋️🖋️
عندي مصطفى وتمارا صحي مصطفى من النوم وفضل يتامل تمارا وهي نايمه ويفكر اد اي هي لسه صغيره انها تتحمل كل الضغط ده من اهلها وازاي هيخليها تسامحو وفي الوقت ده تمارا ابتدت تفوق وقالت بابتسامة.... 
تمارا: صباح الخير معرفتش تنام بسببي صح 
مصطفى بحب: دي اول ليله انام فيها مرتاح كده وانتي في حضني 
تمارا: احم بتكسف يالمبي الله
مصطفى: ونبي ده انتي كنتي بتتحرشي بيا امبارح وانتي نايمه
تمارا: محصلش يامفتري انت
مصطفى بضحك:ماشي انا جعان
تمارا: هروح انده الدكتور عشان يقول هتاكل ولا لا عشان البنج
مصطفى: لا انا مش جعان اكل
تمارا بعدم فهم: امال جعان اي
مصطفى: جعان كده وشدها باسها ولكن دايما بيحصل كلعاده دخل عليهم جمال تمارا زقت مصطفى  وخرجت جري بكسوف
مصطفى: ياشيخ منكم لله انت وهو في اي مش عارف تخبط
جماال: انا الي غلطان اي مش قادر تصبر شويه ياض انت
مصطفى: 😒
جمال؛ لا بس طلعت حموله يلا تعبان بس لسه شغال دنا دور برد وبيبهدلني  اما انت بقا اااي😉
مصطفى: بره يلا انت كتك قرف
بعد شويه الكل دخل بطمن ع مصطفى  وتمارا بتتجاهل جمال  تماما دخل الدكتور وكشف ع مصطفى وقال الحاله بتتحسن
مصطفى: ممكن اخرج انهارده
الدكتور: انت لسه محتاج متابعه وفي حقن لازم تتاخد في وقتها 
تمارا بسرعه: انا بعرق ادي حقن جمال بصلها وابتسم وهي انكسفت ووطت رسها في الارض اما مصطفى نغز جمال عشان يبطل يكسفها كده
(موقف محرج اوي يعني) 
مصطفى: خلاص اتحلت تمارا هتهتم بيا اقدر امشي بقا
الدكتور: يخلص المحلول واكتبلك ع مرواح الف سلامه
صلاح: مش تستنا شويه يابني
سعد: تصلو مستعجل يابا الحج😉
صلاح: مستعجل ه اي يابني
مصطفى: ااااه ال الشغل ياحج
صلاح: اااه ربنا يقدم الي فيه الخير يابني 
مصطفى: صحيح ياتمارا الشركه وقفت من ساعت ماحولتيها صح
تمارا: لا منا عملت توكيل ليا لحد ماتقوم بسلامه وتديرها انت
مصطفى: لما اقوم هرجعلك كل حاجه ياتمارا 
تمارا: الحجات دي في امان معاك
مصطفى: بس ده مش كاري
تمارا: انت دارس اي انا معرفش 
مصطفى: هندسه بس اتخرجت ومشتغلتش بشهاده 
تمارا: واااو وبتقول مش كارك شويه حجات وهتتظبط عادي
مصطفى: بعدين نتكلم بقا 
دق دق دق 
جمال: اتفضل دخلت مرام ووراها سليم الي خبط مره كمان قبل مايدخل وبعدها دخل
مرام: حمدله بسلامه ياابيه مصطفى لف وشو الناحيه التانيه 
سليم: مصطفى  ممكن نتكلم ع انفراض لو سمحت
مصطفى : ياريت عشان اخد راحتي تمارا خافت مصطفى يتهور ويعمل حاجه قالت بسرعه 
تمارا: انا هقعد معاكي رد سليم ومصطفى في صوت ولا..... لا
خرج الكل وتمارا قبل ماتخرج وطت ع مصطفى وهمست
تمارا: وحيات طفلتك عندك متعمل حاجه عشان جرحك هه
مصطفى : متخافيش ياروحي يلا بره خرجت تمارا وسليم قرب قعد ع الكرسي الي جنب السرير وقال بجدبه 
سليم: في حاجه لازم تعرفها بخصوص تمارا وهي متعرفهاش
مصطفى: حاجه اي دي بقا
حكي سليم كل حاجه لمصطفي وانو اخوها وكل حاجه 
مصطفى: يانهار اسود ده كلو طب وانت اي الي رجعك
سليم: عشان احميها من اعممها
مصطفى: طب متقولهم انك اخوها وبردو هتحميها
سليم: دول تجار سلاح وميهمهش حد ومستنين بس يمسكو حاجه يكسرو بيها تمارا وللاسف انا هكون الحاجه دي وكمان زاكرت تمارا لسه مش جهزه لصدمه زي دي ابدا
مصطفى: امممم انت لي قولتيلي
سليم: عشان تبطل غيره واه انا الي اجبرت مرام ع الجواز سمحها مليهاش ذنب
مصطفى: تعرف الي هيرحمك مني انك اخو تمارا وبس لكن ده بردو ميمنعش انو مفيش لمس
سليم برفع حاجب: دي اختي ياجدع انت
مصطفى: ولو انا حذرتك واطلع انهدلي مرام يلا خرج سليم نده مرام دخلت وهو خرج وتمارا سالتو كان بيقولو اي قلها اتكلمو بصوص مرام 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن 🖋️🖋️
مرام: طلبتني ياابيه
مصطفى: تعالي ادخلي
مرام : نعم ياابيه 
مصطفى: سليم قالي اتجوزك ازاي
مرام بدموع: انا اسفه ياابيه بس كنت خايفه عليكم ولله متزعلش مني بالله
مصطفى: تعالي وحضنها وقال انتي اختي ياعبيطه في حد يزعل من اختو دخلت تمارا واتجمعت الدموع في عنيها وهي شيفاه حضنها كده مرام بعدت عن مصطفى 
مصطفى: مالك ياتمارا واقفه كده لي
تمارا: اسفه قطعتكم مش كده
مصطفى: هي الي حضنتني يابيه
مرام: كده ياابيه بتبعني كده ماشي خرجا وسابتهم
مصطفى: تعالي قربيلي هنا تعالي بحلاوت امك دي 
تمارا: قربت منو حضنها وباس رسها وهي بتتنفض في حضنو حاسس بارتعاش جسمها بين ايديه حضنها اكتر وقال بصوت رجولي
مصطفى: هشششش اهدي ياروحي انتي بتتنفضي كده لي اهدي خلاص مش هحضن حد تاني بس بطلي عياط بقا معلش اتعدلت تمارا ومسحت دموعها وقالت.: كويس مش راشش من البرفيوم 
مصطفى: مجنونه حبيبي الي بيغير عليا ياناااس ياختي كميله
تمارا: اتعدل اي بتكلم بنت اختك
مصطفى: بقا كده طب يامرااااام
اااااه يابنت المجنونه الجرح
تمارا: وجعك اوي
مصطفى بتمثيل: اااه كده
تمارا: اسفه
مصطفى بخبث: صالحيني بقا
تمارا: ازاي طيب
مصطفى: بوسه لو ماوافقتيش مش هكلمك هه كانت بتقرب وما ان طبعت القبله دخل صلاح عليهم اوووووبس 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دخل عليهم صلاح الخبطه الكبير  صلاح: اا اان انا يعني خرجت تمارا جري وبتلعن مصطفى ومصطفى بيلعن نفسو 
مصطفى: بابا احم اصل يعني
صلاح: كده يابني تحرجها مش تصبر خلاص مروحين انهارده
مصطفى: معلش بقا ياحج وفي نفسو الله يحرقك يامصطفي البت اتفضحت الكل جهز وجهزو مصطفى عشان يمشو كلهم ع البيت 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
في مكان لم نزره من قبل "بيت عمران"
فتحيه:(مرات عمران: مش كفايه كده ياحج سيبوها في حالها
عمران: عايز اعرف لي سليم بيحميها كده في حاجه غريبه
حسن: مش يمكن بيحبها ياخويا
عمران: لالا في سر ولازم اعرفو
زياد:(ابن عمران) خلاص نقتلو 
حسن: ايواه وتمارا كمان ونرتاح
زياد: لا ياعمي انتو عارفين اني بحبها لا
عمران: البت قويه ولازم نخلص منهم هما الاتنين
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن 🖋️🖋️
الكل وصل البيت وطلعو مصطفى  اوضتو وكلهم تحت 
مرام: سليم ممكن اقعد انهارده مع ابيه
سليم: تمام بكره اجي اخدك تمارا ممكن كلمه لو سمحتي
خرجت تمارا هي وسليم  عشان يكلمو برا البيت
تمارا: خير في حاجه
سليم: متعصبه مني لي بتتجهليني لي
تمارا: اتجوزت مرام لي ياسليم
سليم: وعايزه تعرفي لي بقا
سليم: عشان سكتت تمارا وتوزنها اختل وكانت هتقع لكن سليم لحقها بسرعه وقال بخوف
سليم: تمارا مالك انتي كويسه
تمارا: ابعد متلمسنيش
سليم: ياااه انتي لسه مش عوزاني اللمسك بردو من وقتها
فلاااااش
تمارا بتكلم السكرتيره
تمارا: سليم جوه ياهنا
هنا: ااه لا قصدي عندو اجتماع 
تمارا: مالك متوتره كده لي وسعي كده في اي ودخلت مكتب سليم وشافتو هو وبنت في وضع مش كويس فجأه حصون جسدها انهارت وخرجت جري ع بره سليم خرج وراها وحاول يمسك ايديها ولكن تمارا سخبتها منو بقوه كبيره  وقالت بنبره غريبه
تمار: اياااك ثم اياااك تقرب مني 
باااك
سليم: ومن وقتها وانتي وعده نفسك مقربلكيش
تمارا: اخرج من حياتي بقا كفايه
سليم: اي رايك نرجع لبعض ماصحاب هه فاكره زمان
تمارا: تمارا بتاعت زمان ماتت وانت ظفنتها بصفرك اخرج من حياتي بقا انا بكره ودخلت البيت جري ومشي سليم وهو في قمه حزنه اخته بتكرهو وهو لازم يفضل بصوره الوحشه دي قدمها دايما طلعت ع الاوضه من غير ماتكلم حد ودخلت اوضت مصطفى  اول ماشفها كده سال بخوف : تمارا مالك جريت عليه حضنتو وانهارت من العياط في حضنو وجسمها كلو بيترعش فضل يطبط عليها لحد ما هديت بين ايديه وسال بهدوء
مصطفى: طفلتي مين زعلها همم
تمارا: هو انت تعرف سبب انفصالي عن سليم
مصطفى بكدب: لا معرفش
تمارا: في يوم من اسواد ايام حياتي روحت لسليم عشان اقولو نحدد معاد الفرح دخلت عليه المكتب وكان اتنهده كان في حضن واحده في وضع مش كويس حلمي وحبي وسندي وحبيبي في لحظه كل ده ضاع مني بعدها سافر اتحولت من بنت بريئه لبنت قاسيه قبلها ميرقش غير لامها وابوها وجود بابا كان مقويني لكن لما مات اتكسرت اخر زره قوه جوايا وقلبي فضل انو يفقد الذاكره حتي ولو لوقت معين انا خايفه جدا  مصطفى  ملس ع شعرها بحنيه وقال
مصطفى: خايفه من اي ياروحي
تمارا: منك ومن حبك خايفه تخوني زيه 
مصطفى: انا اخونك ده انتي عبيطه اوي انا لما حبيتك كنت بلوم نفسي عشان انتي كنتي طفله ولما عرفت الحقيقه كنت مرعوب انك تسبيني لكن ولله العظيم بحبك ومقدرش ابص لغيرك حتي ولو انا حبيت ابص لغيرك قلبي وعقلي هيرفضو انا بحبك
تمارا: وانا كمان بحبك اوي قرب منها وقبلها قلبه طويله وتمارا مستسلمه تماما ولكن وجدته يتعمق اكثر ابتعد عنه فقال
مصطفى: مالك ياتمارا
تمارا بكسوف: مصطفى انت تعبان مش وقتو خالص شدها لي وقال بهمس
مصطفى: ومين قال بس اني تعبان منا زي الفل قدامك اهو 
تمارا: مصطفى لو سمحت انا مش جهزه ابعد خليني انام
مصطفى: الله يحرق مصطفى ع سنينه السوده 
تمارا: وسع كده خليني انام وحضنها بتملك ونامو
ياتري اعممها هيقتلوها هي وسليم ولا اي الي هيحصل هنشوف🤭
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
هنا: تؤتؤ طلاقك باطل يابيبي
مصطفى: انتي هبله يابت انتي انا بعتلك ورقه طلاقك ع امريكا
هنا: اهدي بس كده واسمعني انت لما اتجوزتي كنت في امريكا وانت متعرفش اي عادتنا هناك بخصوص الجواز والطلاق ابدا
تمارا: الي هي اي بقا عادتكم دي
هنا: انتي بقا تمارا الي قالبه السوق مش كده دنا قلت هلقيكي   ست جبروت ع الي عملاه في مجالك المهم هنكون منفسين في البيت والشغل كمان 
تمارا: في كلا الحالتين هتخسري
هنا: هههه طيب عادتنا بقا في حاله طلاق لازم الطرفين يكونو متفقيش معندناش طلاق غيابي ولانو اتجوزني هناك القانون ده هيطبق بمعني انا لسه مراتو
اميره: انتي عارفه انو مش عاوزك راجعه تاني لي بقة
هنا: اهلا بيكي ياطنط اممممم فين اوضتي بقا مجتاجه ارتاح وقربت من مصطفى بدلع وقالت اصل حبيبي واحشني موووووت 
تمارا طلعت جري ع اوضتها فكره ان واحده تشاركها فيه مش عاوزه تتقبلها ابدا ابدا مصطفى زق ايديها وطلع لتمارا واول مادخل شافها مرميه ع السرير بتعيط وبتكتم شهقتها قرب منها وحضنها جامد فاقلبه لم يتحمل روايت صغيرته تبكي هكذا بعد فتره هديت واستكانت في حضنه فكرها نامت كان هيقوم لكن هي مسكت فيه جامد وقالت بضعف
تمارا: متسبنيش ونبي عاوزه انام  عشاني ونبي
مصطفى: حاضر حاضر انا هنا اهو نامي ياروحي نامي
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
"تحت عندهم" 
جمال: ايوه يعني عاوزه ايه 
هنا: انا مش عاوزه حاجه مكان ما جوزي يكون موجود هكون موجوده معاه بس
محمد: انتي هبله يابت انتي ولا اي هتطلقو فاهمه ولالا
هنا: انا مش هطلق ودلوقتي ممكن اروح اوضت مصطفى 
اميره: شكلك نسيتي انو متجوز ودوها اوضت الضيوف لحد ماتغور وانتي ياجني تعالي معايا ع المكتب مريم طلعت هنا ع اوضتها وجني واميره في المكتب والرجاله بره قعدين 
سعد: ايواه يعني هنعمل اي مع ست زفته دي 
جمال: لازم يتطلقو انت عارف بعد الي مصطفى وصلو مستحيل يرجعلها ابدا مستحيل 
محمد؛ ولا مستحيل ولا حاجه مصطفى قلبه حن لها مشفتش نظرتو بس ولله لو فكر بس يرجع لها انا الي هقفلو 
سليم: لما هو بيحبها كده لي انفصلو بقا اي السببب
محمد: مصطفى درس الجامعه في امريكا اتعرف عليها هناك حبها او فاكر انو حبها المهم اتجوزو هناك بنت مصريه ومسلمه ومعاها الجنسيه الامريكيه بعد ما اتجوزها جابها وجه هنا وكل فتره بيروحو هناك لحد ما مصطفى  ابتدا يعترض ع لبسها وده معجبهاش بقو في مشال كل يوم وفي يوم اسود قالت هروح اشوف ماما سافرت لوحدها مصطفى حب يعملهة مفجأه طب عليها هناك وشافها في وضع مش حلو مع راجل غريب رجع هنا وبعت لها ورقه طلقها واهي جايه تقول اي 
سليم: ااااخ وبعد ده كلو قلبو بيحن لها غريب اوي يعني
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
"في المكتب" 
اميره: ناويه ع اي ياجني
جني: بنتي مينفعش تبقا ضره ابدا هيتطلقو
اميره: عبيطه هي وهو بيحبو بعض انا هتكلم مع تمارا لما تفوق وانتي ملكيش دخل ماشي
جني: ماشي ياحجه
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
"عند تمارا ومصطفى" 
صحيت تمارا وفضلت تبص لمصطفي لحد ماصحي وقال
مصطفى: هوا انا حلو اوي كده
اتكسفت تمارا واتعدلت وقالت
تمارا: انت هتروحلها وتسيبني صح
مصطفى: تمارا انا مش ممكن اسيبك ابدا انتي مراتي 
تمارا: وهي كمان مراتك افرض كلامها طلع صح هنعمل اي
مصطفى: مش عارف بس الاكيد اني مش هسيبك ده ع جثتي تمارا انا بحبك ولله يلا بقا قومي خودي دش عشان ننزل وانا هستناكي يلا قامت تمارا اخدت دش وغيرت ولبست بنطالون ابيض وتيشرت زيتي وكتش ابيض ووقفت قدام المرايا تضع لمستها الاخيره قرب منها وحضنها من الخلف ودفن راسو في عنقها قالت بضعف
تمارا: اي رايك حلوه ولا لا
مصطفى: حبيبتي انتي قمر من غير اي حاجه ياروحي 
لفت له تمارا وسالت بتردد
تمارا: ا انا ولا هي الاحلي
نظر لها فتره ثم انفجر ضاحكت ع غيره صغيرته الطفوليه
مصطفى: ياروحي انتي متقرنيش نفسك بيها هممم
تمارا: خلاص فهمت انها احلي مني خلاص
مصطفى: لا ابدا انتي الاحلي يلا بقا ننزل بحلاوت امك دي 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
نزل مصطفى وهو ماسك ايديها بتملك وكانو بيقول لو حصل اي مش هسيبها ابدا 
صلاح: هااا يابنتي بقيتي كويسه
تمارا: الحمد لله يا بابا
اميره: تعالي معايا ياتمارا خدتها ودخلو الاوضه
اميره: قوليلي انتي بتحبي مصطفى ولا لا
تمارا: بحبو ياماما
اميره: وعايزاه معاكي ولا لا
تمارا: عوزاه 
اميره: خلاص تتمسكي بيه ومتدلهاش فرصه ابدا
تمارا: حاضر ياماما 
وطلعو تاني الكل بيتكلم في حجات مختلفه عشان يخففو عليها نزلت هنا لابسه شورت اسود وتشرت كت ابيض و.... 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
يتبع......
)اهم بارتين تعويض)
طفله ارهقت رجولتي
(امتلاك طفلتي) 
البارت ال٢٥
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
دخل مصطفى غرفه تمارا ولكن اتصدم شافها لابسه قميص قصير الي حد ما وفارده شعرها وعطرها يملأ الغرفه
مصطفى: اي الي انتي عملاه ده
تمارا: اي مش عاجبك صح
مصطفى قرب منها وحضنها وقال: لا ياروحي عجبني بس عشان اول مره تعملي كده استغربت بس
تمارا: انا بحبك وجهزه
مصطفى: وانا بعشقك
وعاشو اول ليله ليهم في عالمهم الخاص
(سكتت شهراذاد عن الكلام الغير مباح🙈🤭🤫) 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
عند عمران
عمران: الو هااا عرفتي تدخلي
هنا: اه طبعا عرفت
عمران: موضوع امريكا ده دخل عليهم ولا لا تمارا ذكيه جدا
هنا: تمارا مشغوله تبعد مصطفى عني متقلقش
عمران؛ هااا اي الخطه الجايه
هنا........ 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
في صباح يوم جديد استيقظت تمارا وهي في احضان مصطفى فضلت بصاله شويه لحد ماصحي وقال بابتسامه
مصطفى: صباح الورد ع احلي عروسه في العالم
تمارا: هههه عروسه اي بس
مصطفى: هي اه اتاخرت سيكا بس انتي هتفضلي عروستي دايما لاخر عمري
تمارا: انا بحبك اوي اوي اوي
مصطفى: انا اكتر ياروحي يلا قومي خودي دش سخن عشان يفك جسمك وننزل يلا قامت تمارا اخدت دش وهو كذالك ونزلو الكل موجود الا هنا وبص لتمارا شايف فرحتها مش عارف ازاي هيعمل كده 
سليم: ااا تمارا لازم تروحي الشركه محتاجينك
تمارا: في مشاكل ولا اي
سليم: عادل كلمني ومحتاجينك هناك محتاجين توقيعك ع حجات مهمه هناك
تمارا: خلاص نفطر واروح انا ومصطفى 
مصطفى: لا ياروحي انتي روحي انا تعبان شويه هرتاح
تمارا: اوكي طلعت تمارا تجهز نفسها عشان تروح الشركه 
جمال: مصطفى انت متاكد من الي هتعملو ده
مصطفى: مفيش حل تاني 
صلاح: مفيش طريقه تانيه
مصطفى: كنت اتمني يكون في طريقه تانيه غير دي بس ااااه 
محمد: اوعي بس الليله دي تضعفك بعد كده
مصطفى: لا مستحيل ده يحصل
نزلت تمارا: يلا انا ماشيه سلام وخرجت تمارا اتنهد مصطفى وقالهم يلت اخرجو كلكم فعلا الكل خرج ومصطفى طلع لهنا واخد نفس عميق ودخلها بابتسامه مزيفه 
هنا: اهلا يابيبي وحشتني مووت
مصطفى: انتي اكتر ياهنون الكل بره دي فرصتنا بقا ولا اي وغمز
هنا: اوو تعالا يابيبي 
مصطفى: اشربي الاول العصير ده
هنا: حاضر وشربت العصير جاب مفعول وهي مبقتش في وعيها التام 
مصطفى: هاا ياروحي اي الي رجعك تاني بعد ده كلو
هنا: عشانك انت وحشتني
مصطفى: وناويه ع اي بقا
هنا: هقتلها اساسا زمنها بتموت 
مصطفى: قصدك اي مش فاهم
هنا: تمارا اكلت السم الصبح بليل هيعمل مفعول  اممم وعمها هو صاحب الفكره دي ههههه 
مصطفى: عمها مين فيهم
هنا: عمران وع فكره انا مش مراتك اساسا 
مصطفى  كان بيقوم لكن وقفه صوت شهقه واتمني متكونش نابعه من طفلته لف شافها واقفه ع الباب حاطه ايديها فمها تكتب صوت شهقتها خرجت جري ع اوضتها وقفلت الباب بسرعه قام لبس هدومه وجري وراها دخل ملقهاش في الاوضه فتح باب الحمام شافها قاعده في الارض ضامه رجليها الي صدرها وتبكي في صمت قرب منها بلهفه وخوف وتوتر في نفس الوقت ولكن ما ان راته حتي انتفضت من مجضعها وابتعد عنه وجسمها  كله بيترعش
مصطي: اسمعيني بس ولله مافي حاجه من الي في دماغك بس اسمعيني ونبي 
تمارا: اطلع بره وبصراخ وابتدت تكسر كل حاجه قدمها قلت بره بره كفايه بقا كفايه وفقدت الوعي شالها مصطفى ونزل بيعا ع المستشفى والكل وراه محدش عارف تي الي حصل دخلت عملت غسيل معده ولحقو السم قبل ماينتشر
سليم: اوعي تقولي شافتكم في وضع مخل اوعي
مصطفى: ده الي حصل انا مح.. 
محمد: عشان انت مش راجل البنت الي جوه دي بسببك انت في الحاله دي لو حصلها حاجه انت السبب 
مصطفي: انا محص.... 
قاطعه خروح الدكتور وقال انها فاقت الكل دخلها ومصطفى واقف بره افتكر لما كانو بيتفقو
فلاااش
مصطفى: انا لازم اوقعها مش هنعرف غير بلطريقه دي 
جني: ازاي يعني 
مصطفى: هسيسها واشربها حاجه هتقول كل شئ
محمد: بس اوعي تنسي انها ناكت مع غيرك وهي لسه ع زمتك ياخويا
سعد: محمد خلاص
محمد: لا مش خلاص لازم ميضعفش قصدها 
مصطفى: متقلقيش يامحمد مش هضعف ولا نسيت
بااااك
فاق من افكاره ع صوت تمارا
صلاح: حمدله ع السلامه يابنتي
تمارا: الله يسلمك
اميره: بنتي الي مصطفى عمله ده كان..... 
تمارا: ده حقو وحقها ومن حقي انا كمان الطلاق 
بعد ما مصطفى كان خايف يدخل الاوضه دخل في الحظه دي وقال بعصبيه
مصطفى: مش هطلقك انتي سامعه مفيش طلاق
تمارا: يبقا بيني وبينك المحاكم
سليم خد مصطفى الي كان في صدمه من كلامها وخرج 
سليم: كل الي اقدر اقولو تمارا هتنتقم مش هتقف هنا يامصطفي 
مصطفى: سليم انا انا محصلش بينا حاجه 
سليم: ازاي وهي شيفاكم وانتو احم يعني عر****نين
مصطفى: الي حصل.......... 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
قاطع كلامهم صوت جني بتهدي تمارا دخلو الاوضه كانت تمارا بتفك الكلونه والاجهزه وعاوزه تخرج 
جني: يابنتي اهدي ونبي واقعدي
تمارا: انا كويسه لازم اخرج ارجوكي سبيني بقا وفعلا خرجت ووقفت جنب مصطفى وقالت بهمس
تمارا: هنتقابل تاني يابشمهندس وخرجت محدش عارف هي رايحه فين ولا هتعمل اي نهائي
🖋️🖋️ببقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
(الا الخيانه صعبه احنا هنا في خيال اما الواقع غير اوعي تسامحي في الخيانه ابدا والراجل كذالك متسامحش بنت خانتك حتي ولو بنظره)
ياتري تمارا هتعمل اي فعلا هتنتقم ولا ليها خطه تانيه هنشوف
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الكل رجع البيت ع اساس انها في البيت لكن اتصدمو لما دخلو شافو هنا في البيت
مصطفى: تمارا فوق صح
هنا: تؤتؤ كانت هنا لمت ومها ومشيت
جني: يعني اي مشيت
مصطفى: مشيت راحت فين يعني وخرج بسرعه توجه نحو الشركه ع امل تكون هناك
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
وصل الشركه ولكن الامن منعوه يدخل 
مصطفى: يعني اي مش عوزني ادخل انتو مجنين
شخص: انا اسف يافاندم لكن دي اوامر من تمارا هانم
مصطفى: طب طيب مش هدخل بس هي هنا 
الامن: لا يافاندم مشيت
رجع البيت دخل سالهم محدش عارف هي راحت فين ولا يعرفو عنها حاجه وطبعا هنا كانت فاكره انها فازت بطريقه دي 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
"في بيت سليم"
مرام: غريبه انك مش خايف عليها 
سليم: تمارا ناضجه وفاهمه هي بتعمل اي 
مرام: تفتكر هتعمل اي يعني
سليم: الله اعلم 
مرام: ممكن تعمل في نفسها حاجه
سليم بعصبيه: مستحيل ومتقوليش كده تاني فاهمه
مرام والدموع اتجمعت في عنيها: ا انا مكنش قصدي انا اسفه وكانت هتدخل اوضتها ولكن سليم مسك ايديها وقرب حضنها وقال
سليم: انا اسف بس تمارا حاجه غاليه عليا وانا مقدرش حتي فكره ان حاجه تحصلها حقك عليا مكنش قصدي ازعلك
مرام: انا اسفه بس ولله مكنتش قصدي حاجه وحشه ابدا
سليم: خلاص ياروحي حصل خير يلا ادخلي نامي عشان ترتاحي يلا
مرام: هو يعني لو ممكن يعني
سليم: اي يابت مالك بتهتهي لي
مرام: اصل ممكن انام معاك 
سليم: ده كلو بس عشان كده 
مرام: امم☺️
سليم: بس في حاجه انا هبات بره انهارده 
مرام خرجت من حضنه: وده لي بقا 
سليم: شغل عندي شويه شغل
مرام: طيب ماشي 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
"في غرفه مريم"
سعد وهو حاضن مريم يهديها من العياط ده
سعد: ياحبيبتي اهدي بس 
مريم: تمارا لو مشيت ابيه هيتعب ده مش قادر ع فراق ساعه لي مشيت كده
سعد: ياحبيبتي دي تاني مره تشوف الي بتحبو في حضن واحده تانيه بردو من حقها ولا اي
مريم: امم بس اكيد هترجع صح
سعد: اكيد ياروحي هترجع
فون سعد رن قام اتنفض بعد عن مريم
سعد: الو ايواه
............... 
سعد: خلاص انا نازل اهو جاي
..............
سعد: يلا سلام
مريم: رايح فين وكنت بتكلم مين
سعد: ابدا ياروحي شغل محتاجني في الشغل بس متقلقيش
مريم: حساك بتكذب ياسعد
سعد: ها لا ابدا مفيش حاجه يلا سلام احسن اخوكي لو شافني عندك هنا هينفخني قري باس جبينها وخرج
مريم: مش مرتاحه ابدا
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
عده شهر من الحادثه دي ومحدش فاهم حاجه والغريب ان شركه تمارا شغاله واحسن من ما كانت ودخلت صفقه قصاد هنا  ومصطفى مبقاش يخرج من اوضتها وحالته متدمره نفسيا بسبب بعدها 
دق دق دق 
مصطفى: ادخل
دخله سليم وسعد واخواته الرجاله وابوهم
صلاح: اي يابني هوا في راجل يقعد كده 
مصطفى: عاوزين اي
سليم: عاوزين نعرف فين تمارا مجرد ذكر اسمها انتبه لهم
مصطفى: هنعرف ازاي 
جمال: مش يمكن اعممها الي خفينها كده
مصطفى: صح انا ازاي مفكرتش في كده
محمد: خلاص قوم خد دش يابطل كده عشان نفكر هنعمل اي
قام مصطفى خد دش وحلق واتعدل وفعلا ختطو في تدمير هنا الاول 
دق دق دق
هنا:ادخل
مصطفى: احم عامله اي
هنا: ياااه انت لسه فاكرني يابيبي
مصطفى: معلش شويه مشاكل وحشتيني اووي 
هنا: انت اكتر يابيبي
مصطفى: كنت عاوز افاتحك في موضوع 
هنا: خير ياحبيبي
مصطفى: انا مش عاوزك تشتغلي تاني
هنا: نعم بس والشركه مين يديرها بس
مصطفى مسك ايديها واستغفر ربنا: انا مقبلش مراتي تشتغل تمارا انا الي كنت بادير شركتها
هنا بغيره: خلاص يابيبي امسك انت الشركه
مصطفى: متاكده 
هنا: اها وخد ده ورق الثفقه الجديده ثفقه اي مع شركه اوروبيه بكره في اجتماع هفهمك كل حاجه انهارده وبكره انت تقابل المدراء ماشي يابيبي
مصطفى: ماشي ياروحي يلا انا هخرج شويه
🖋️🖋️ببقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
عده اليوم بدون احداث تذكر واتي صباح يوم جديد يحمل صدمه للبعض والبعض لا صحي مصطفى وجهز نفسو وسعد ومحمد هينزل. معاه الشركه والي بيفكرو فيه يفلسو الشركه ولكن القدر له راي تاني خالص  نزل مصطفى والكل كان متجمع ع السفره بيفطرو ومنهم الحزين ع فراق بنتها الي متعرفش اذا كانت حيه ام ميته
مصطفى:صباح الخير
الكل صباح النور 
فطر مصطفى وخرج هو واخواته اتجهو نحو الشركه اتناقشو في الثفقه شويه ودخلت السكرتيره قالت الوفد الاوروبي وصل 
مصطفى:دخليهم اوضه الاجتماع واحنا جاين  بعد شويه دخلو واتكلمو شويه 
مصطفى:تمام نمضي الاوراق
الرجل:نستنه شويه صاحبت الشركه ع وصول
مصطفي:احم تمام مستنين 
بعد شويه اتفتح باب الغرفه صوت كعب الجزمه ضوا المكان كله 
تمارا:سوري اتاخرت عليكم 
الصوت وقف الدنيا حواليه سرعان ما لف لها تمعن المظر له كثيرا هي لم تتوقع لقائه 
مصطفى:ت تمارا😳
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مصطفى: تمارا
صدمه تمارا لا تقل عنه كانت مستنيه هنا ولكن هو الي موجود  مصطفى بص لمحمد وسعد ولكن الغريب انهم مش مصدومين
الراجل: حضراتكم تعرفو بعض
تمارا: معرفه قديمه اتفضلو الكل قعد ومصطفى مشلش عينه من عليها طول الوقت
تمارا: تمام كده كويس اوي الكل لم الورق وخرجو وهي كانت خارجه لولا انو مسك ايديها
مصطفى: وحشتيني 
تمارا: لو سمحت ابعد عني
مصطفى: مقدرش انا بموت في بعدك عني بلاش تعملي كده اديني فرصه اشرحلك الي حصل 
تمارا: مش عاوزه اسمع منك حاجه احنا الي يجمعنا دلوقتي شغل وبس بعد اذنك خرجت بسرعه لو كانت وقفت اكتر كانت جريت ع حضنه منعت نفسها بالعافيه عنه بعد ماخرجت دخل محمد وسعد لمصطفي 
محمد: هاا اي الي حصل
مصطفى: مش عاوزه تسمعني حتي لي وابتدا يكسر كل الي حواليه لي مش راديه تسمعني انا ملمستهاش ولله محصل حاجه بينا ولله العظيم 
سعد: محصلش ازاي يعني وانتو كنتو
مصطفى: محصلش انا كنت قالع التشرت بس وهي هي لما شافتني فهمه غلط ولله ملمستها 
محمد: اهدي هنشوف حل الحمد لله انها ظهرت كده
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
في ڤيلا فاخمه نوعا ما تدخل تمارا بلعاربيه نزلت دخلت 
سعديه:( الخدامه)ياهانم ياهانم
تمارا:ايواه يادادا خير
سعديه:البيه مستنيكي جوه
تمارا:طيب روحي انتي اعمليلي قهوه يلا
سعديه:جاضر ياهانم
دخلت تمارا الاوضه كان مديلها ضهره
تمارا:متلف ياض انت انا هكلمك بقفاك
زياد:لا ياام لسان هلف لك
تمارا:عامل اي 
زياد:الحمد لله وانتي 
تمارا:تمام اقعد يلا 
زياد:ولله وليكي وحشه دي كلها غيبه
تمارا:مش عارفه انت ازاي ابن عمران 
زياد:ابنه كدهو هاا اي الخطه الجايه وبعدين مصطفى صعبان عليا اوي 
تمارا:ااااه نتكلم في الخطوه الجايه انا دلوقتي دخلت الشركه لازم اظهر كمان في البيت كل واحد غلط فيا هيتحاسب
زياد: انتي ناويه ع اي مع ابويا وعمي
تمارا:دول ليهم حساب تاني اسمع........................ قاطع كلامه صوت من ورا
.....: الله الله كده من غيري اي الوطينه دي
تمارا: ههههههه تعالو ادخلو
دخل محمد وسعد وجمال وسليم
سعد: عليا النعمه مصطفى لو عرف اننا كنا عارفين مكانك هينفخني
جمال: هههه يلا ياهبل من هنا
سعد: بتضحك ع اي منت كمان هتتنفخ ع فكره
تمارا: بااااااس يخرب بيتكو بس
سليم: سيبك منهم ياتوتو قوليلي بقا هتعملي اي
تمارا: اسمع الاول اخلص من عمامي سكتت وبصت لذياد 
زياد: كملي كاني غريب هما مسابوليش حل تاني ياتمارا
تمارا: تمام سليم انت الوحيد الي هتقدر ع الخطوه الي جايه دي
سليم: الي هي اي
تمارا.............................. 
....................................... 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
في البيت  دخل مصطفىالكل موجود 
صلاح:اهلا اهلا عامل اي يابني
مصطفى:تمارا ظهرت
الكل قام وقف
جني:فين فين هه فين بنتي
مصطفى:اهدي ياامي مش عاوز هنا تعرف حاجه تمارا شركتها الي في اوروبا دخلت منافسه مع شركه هنا 
اميره:ياتري ناويه ع اي ياتمارا
مصطفى:عن ازنكم دخل اوضته وجني دخلت وراه
دق دق دق
مصطفى:ادخل 
جني:ممكن ادخل
مصطفى:طبعا ياامي ادخلي
دخلت قعده جنبه 
جني:مسمعتكش مش كده 
وكانها فتحت بركان جواه نام ع رجلها وقال بضعف
مصطفى:مسمعتنيش ياامي كان نفسي احضنها اوي وحاشتني اوي وحشني حضنها ولله انا بحبها هي بس تسمعني بس انا حتي معرفش هي قعده فين
جني:اهدي اهدي يابني بص مفيش غير مكان واحد هنا تقدر تقعد فيه اتعدل مصطفى وسالها 
مصطفى:فين
جني:الڤلا القديمه من يوم موت محمود واحنا مدخلنهاش هتكون هناك روحلها يابني قام مصطفى جري ركب العربيه وراح ع العنوان وصل البوابه اتفتحت دخل سال عليها والداده دخلته ع اوضته الصالون ولكن اتصدم من وجود سليم وسعد وجمال
مصطفى:انتو ببتعملو اي هنا
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مصطفى: انتو بتعملو اي هنا
الكل متسمر مكانه وحرفيا سعد بيترعش(خيخه اوي الواد ده) 
تمارا: هما جم يتطمنو عليا
مصطفى: ثانيه واحده انتو كنتو عارفين انها راجعه انهارده صح اتكلمو
سليم: اهدي يامصطفي مش كده مالك
مصطفى: اهدي اي انا كنت بموت وانا مش عارف ولا فاهم هي فين نفسي كان بيتقطع لما افكر انها ممكن يكون حصلها حاجه
محمد: احم طب ممكن تقعد واحنا هنفهمك كل حاجه بس اقعد. يلا كلهم قعدو وعرفوه ع زياد ابن عمها 
مصطفى: سامعكم
تمارا: كان لازم اختفي
مصطفى: ولي 
سليم: عمران يوم ما تمارا شافتك اول حاجه كانت السم تاني حاجه كان مرصد لها ناس تقتلها 
مصطفى: وعرفتو منين 
زياد: انا الي قلتلهم
مصطفى: واي يضمن انك مش بتلعب معانا
زياد: مفيش حاجه تضمن 
تمارا: احم المهم الفتره الي فاتت كنت قاعده في جزيره بعيد عن هنا اسمها جزيره (زنجبازجبوها الجزيره دي في افريقيا لكن من جملها تحسها في اوروبا)  
مصطفى: واي حكايه شركه هنا
تمارا: انا مش هتنازل عن حقي وهنا هدمرها 
مصطفى: ناويه ع اي
تمارا: هضرب عصفورين بحجر واحد عمامي وهنا مع بعض نتكلم بعدين في الموضوع ده
مصطفى: ماشي انا سمعت دورك تسمعيني بقا
تمارا: اممم اتفضل
مصطفى: احم ان انا ملمستهاش
الكل سكت شويه وانفجرو ضحك وهو استغرب جدا
مصطفى: بتتحكو ع اي انا بتكلم بجد 
تمارا: منا عارفه انك ملمستهاش
مصطفى: عارفه ولما انتي عارفه لي
تمارا: لي مشيت مش هنكر ان المنظر تعبني لكن الي حصل انو
فلااااااش
تمارا خرجت من الشركه كان سليم واقفلها تحت
تمارا: سليم اي الي جابك هنا ومدخلتش لي
سليم: انتي حالفه مدخلهاش المهم مصطفى كان عاوز يعرف هنا ناويه ع اي وهيعمل نفسه بيحبها وو و 
تمارا: وينام معاها مش كده
سليم: لا مش هيلحق هيتطبي عليهم وتخلصيه منها 
باااااك
تمارا: وانا لما جيت البيت كنت عارفه اني هشوف منظر مش مستحب لكن ضغط ع نفسي وفهمتها انها كده انتصرت 
مصطفى: يعني انتي مش زعلانه مني مش كده
جمال: احم تعالو ياشباب نتفرج ع الجنينه وخرجو كلهم
تمارا: ايواه يامصطفي مش زعلانه 
قام قرب منها ووقف بتردد 
تمارا: انا مش بكهرب ع فكره
قرب منها حضنها بقوه كان نفسه يدخلها في ضلوعه
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن 🖋️🖋️
تمارا: انت ياض عضمي هيتكسر
بعد عنها بضحك مسك وجهها بين ايديه يتمعن من النظر لها
مصطفى: وحشتيني ووحشتني ضحكتك وعفويتك وكلامك واسلوبك كل حاجه فيكي وحشتني طفلتي وحشتني اوي
تمارا: وانت كمان وحشت طفلتك
مصطفى: حضنها بضحك مجنونه ووحشني جنانك
سعد: بصفاره ايواه بقا جيت في وقت غلط صح
مصطفى: مشفش وشك ليك حساب معايا يابغل انت
سعد: الله وانا مالي طيب
مصطفى: امشي وخد الي براه دول معاك يلا
تمارا: متتهد ياعم انت سخنان علينا كده لي بس
مصطفى: من نحيت سخنان فا انا سخنان وشالها وانتي الي هتطفي السخنيه دي
تمارا: مصطفى نزلني بقاااااا
مصطفى: تؤتؤتؤ وطلع بيها ع الاوضه ودخل قفل الباب برجليه ونزلها
مصطفى: وحشتيني متجيبي بوسه
تمارا: احم انت قليل الادب 
مصطفى: اه عارفه تعالي بقا 
(عيب عيب عيب نسيبهم بقا) 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في صباح يوم جديد استيقظ مصطفى فضل يلعب في شعرها
مصطفى: طفلتي بقت كسوله اوي قومي يلا ياكسوله هانم
تمارا: اممم سبيني ياداده عاوزه انام بقا
مصطفى: دادا يختاااي انتي يابت فوقي
تمارا: في اي خضتني
مصطفى: ولا حاجه ياقمر انتي صباح الخير
تمارا: صباح الورد 
مصطفى فضل ساكت وبصصلها 
تمارا: مالك بتبصلي كده لي
مصطفى: ازاي تبعدي عني كده 
تمارا: انا عارفه انك الوحيد الي اتظلمت في اللعبه دي بس ولله غصب انا كان لازم اعمل كده 
مصطفى: وحشتيني 
تمارا: وانت كمان وحشتني اووي 
مصطفى: اممم طفلتي انهارده بتاعتي هنخرج نتعشي بره ليكي مفجأه
تمارا: بجد طب اي هي
مصطفى: كده متبقاش مفجأه ياقطه قومي يلا خودي دش 
تمارا: مش هنروح البيت 
مصطفى: بكره انهارده انتي بتاعتي وبس 
تمارا: حاضر وقامت دخلت تاخد دش
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن 🖋️🖋️
في منزل سليم
صحي سليم مفزوع من ااصوت الي برا قام خرج بسرعه واتصدم لما شافها مشغله اغاني وبترقص وهي بتروق
سليم: ااان انتي بتعملي اي
مرام: اي ده اي الي صحاك 
سليم: صحيت من الصوت ده صوت حد. يعمل كده اقفلي الزفت ده واعمليلي فطار
مرام: تعالا كمل معايا عشان اخلص بسرعه 
سليم: انتي هبله يابت سليم الانصاري يروق امشي امشي اللعبي بعيد
مرام: بقا كده ده اخر كلام
سليم: ايواه
بعد خمس دقايق 
سليم: مرام انا خلصت تنفيض هنا في حاجه تانيه
مرام: لا يابيبي ادخل خود دش لحد محط الاكل 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن 🖋️🖋️
في ڤيلا 
صلاح: فين اخوكم يارجاله
محمد: في الشركه يابابا 
صلاح: اممم شركه ده بات بره
جمال: شغل ثفقه جديده ياحج
اميره: الواد ده صعبان عليا 
سعد في نفسه: ده هايص ولله انا الي اصعب ع الكافر .. احم الا صحيح يابا الحج هنعمل فرحي امتي بقا انا مش قادر استني
مريم بعفويه: ولا انا كمان
الكل ضحك ع عفويتها وهي اتكسفت
صلاح: الحال يتعدل بس يابني وهنعنلو انشاء الله 
الكل انشاء الله
🖋️🖋️استغفر🖋️🖋️
في اليل مصطفى خرج وقالها تستني نص ساعه وفعلا نص ساعه والباب خبط
الداده: ياهانم مصطفى بيه بعتلك ده وبيقولك اجهزي
اخدت منها العلبه فتحتها كان فستان طويل نبيتي بيلمع رقيق جدا وشوز شيك عالي ورفعت شعرها كحكه فرنسيه وصف الفستان ضيق لحد الخصر وواسع من تحت لبست ونزلت لقيته لابس بدله سوده وجرفت نبيتي بلون الفستان مسك ايديها وباسها 
مصطفى: اي الحلاوه دي يلا
تمارا ركبت العربيه 
تمارا: هنروح فين 
مصطفى: مفجأه ياروحي 
بعد فتره وقف في مكان ضلمه جدا وقالها
مصطفى: خليكي هنا خمس دقايق وفتره والنور اشتغل ممر بلورد الاحمر وفي اخره مصطفى واقف ومعاه بكيه ورد احمر قرب منها ومسك ايديها
مصطفى: تسمحيلي برقصه دي
تمارا هزت راسه بنعم
الموسيقه اشتغلت 
اااااه تبدا حكايتي لما كنت♥️ بشوف عنيكي♥️ يخلص كلامي لما ايدي بتلمس ايديكي♥️ بسرح بفكر ازاي هوفي وعودي ليكي♥️ تبقي انتي ليا بكل غالي انا مشتريكي♥️ انا كنت راسم صوره لينا احلي كتير♥️ في دنيا تانيه كنتي ملكه وانا الامير ♥️فستان وبدله بلون كسوفك فرحانين♥️ بالنسبه ليا اليوم ده كان حلم السنين♥️ وبقينا فين يالي معاااكي عمري ابتداااا من غيرك دي متبقاش حياه♥️ يالي معاكي عمري ابتدا من غيرك دي متبقاش حياااااه♥️ ااااااه فاكره كلامك الي كنتي بتقوليه♥️ دنا ابيع الدنيا عشانك انت واشتريك♥️ حبك اكيد علمني ازاي جنبك هعيش♥️ ياحبيبتي حبك ليا دي حاجه متتنسيش♥️حضني الي كان دايما زمان تتحامي فيه♥️دلوقتي خلاص بقا هو ليكي وانتي ليه♥️ففاكره كلامك الي كنتي بتقوليه♥️دنا ابيع الدنيا عشانك انت واشتريك♥️حبك اكيد علمني ازاي جنبك هعيش♥️ياحبيبتي حبك  ليا دي حاجه متتنسيش♥️متتنسيش♥️ ل (كريم الصباغ) 
كانو بيرقصو ع الاغنيه دي كل واحد تايه في عيون الاخر وما هو الحب الا تبادل مشاعر صادقه 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
كانو بيرقصو ع الاغنيه دي كل واحد تايهه في عين الاخر وما هو الحب الا تبادل مشاعر صادقه خلصت الاغنيه 
مصطفى: اسعد يوم في حياتي يوم متجوزتك بحبك
تمارا: وانا بمووت فيك 
شالها ولف بيها وقضو ليله من احسن ليالي العمر 
(عذرا ياساده من يقول ان العمر هو ليله فا الحب يخلق كل ليله عمر🙈) 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن 🖋️🖋️
عند سليم خرج من الدش شاف السفره متجهزه بشكل راقي 
سليم: اي الرضي ده كلو انتي اتخبطي ع دماغك ولا اي
مرام: انا غلطانه يعنى 
سليم: لا ياروحي مش غلطانه
مرام: يا اي قلت اي
سليم: احم ا ان ولا حاجه كلي
قعدو يكلو ومرام سرحانه في سليم وهو بياكل بشراها فا هو ساعدها في شغل البيت 
سليم: اي مالك 
مرام: بحبك
سليم: اااي 
مرام: ولا حاجه وكانت قايمه تروح الاوضه مسك ايديها وقام مسك وشها بين ايديه وقال بهدوء وحب وقال 
سليم: عيدي الي قولتي تاني
مرام بعياط: ااا ان انا مكنتش قصدي انا اسفه
سليم اخدها في حضنو وتنفس بارتياح فا حبيبته تبادله نفس الشعور
مرام: انت مش زعلان مني
سليم: وازعل لي
مرام: عشان اتخطيط حدودي
سليم: انا كلي ملكك مفيش هنا حدود ابدا
مرام: يعني ايه 
سليم شالها وقال 
سليم: تعالي وانا اقولك يعني ايه 
مرام: سليم نزلني عيب كده
سليم: ههههه عيب طب تعالي دخل بيها الاوضه وضعها ع افراش برفق وهمس لها
سليم: بحبك 
مرام: س سليم ابعد عني
سليم: لي خايفه
مرام: مش جاهزه
سليم: خايفه مني
مرام: لا 
سليم؛ امال اي بقا
مرام: احم يعني معذوره
سليم: اه احم بعد عنها وهي اتعدلت ووشها كلو احمر
سليم: ودي معاكي اد اي
مرام: اربع ايام وبعياط انا اسفه
سليم: هششش ع اي مالك
مرام: عشان منعتك تقربلي انا اسفه قرب منها ونيمها وحضنها وغطاها كويس وقالها
سليم: احنا مع بعض طول العمر وانا مستني المهم بطلي عياط ونامي يلااا هممم
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن 🖋️🖋️
اتي صباح يوم جديد بشمس مشرقه 
تمارا: مصطفاااااااااا
مصطفى: اي اي في اي مالك انتي كويسه في اي
تمارا: قوم انهارده امواجه
مصطفى؛ قطعتيلي الخلف الله يخرب بيتك
تمارا: ياخراشي قطعت الخلف خلاص اروح اتجوز غيرك بقا
كانت واقفه جنب السرير قام شدها في لحظه كانت تحت منه
مصطفى: عارفه لو قلتي الكلمه دي هعمل فيكي اي 
قربت منه ووضعت قبله رقيقه ع شفتيه وقالت
تمارا: انا مستحيل اكون لغيرك تمارا لمصطفي ومصطفى لتمارا
مصطفى: بيت جمال امك يلا قومي بدل مش هخليكي تتحركي من هنا يلا 
🖋️🖋️ببقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
في اابيت الكبير
هنا بعصبيه: فين الباشا بايت بره بقالو يومين وانتو اكيد عارفين هو فين اتكلمو
محمد: وطي حسك ده بدل مااخرسك خالص قلنالك منعرفش حاجه 
صلاح: اهدو بس في اي
هنا: انا رايحه الشركه كده هتقع
وفعلا هنا جهزت هي ومحمد وسعد عشان ينزلو الشركه يتفقو مع الوفد 
مريم: سعد
سعد: قلبو وعيونو وعقلو وكل مافيه نعم ياقلبي 
مريم: بحبك 
جمال: ولله اشلوحكم انتو الاتنين دلوقتي يلا ياض انت ع شغلك 
خرجو هما التلاته اتجهو نحو الشركه وع الوجه الاخر تمارا ومصطفى جهزو واتجهو للشركه
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن 🖋️🖋️
مرام صحيت كانت في حضن سليم افتكرت الي حصل امبارح اتكسف وكانت بتحاول تقوم وهو فاق
سليم: صباح الورد بطنك لسه وجعاكي
مرام: تؤتؤ هقوم اعمل الفطار
سليم: لالا ارتاحي وانا هخلي الداده تطلعو وكمان انا رايح الشركه عندي شغل هفطر بره
مرام: ماشي
قام هو الاخر وجهز وراح الشركه 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن 🖋️🖋️
هنا: ازاي الرئيسع لسه مجتش احنا بنلعب اي الاهمال ده
صوت من وراها
تمارا: اهو جيتلك 
هنا: انتي بتعملي اي هنا امشي اطلعي بره
تمارا: تؤتؤ كده عيب
هنا: انا قلت بره 
وفي انثاء كلامهم دخلت الشرطه
ومصطفى وسليم 
الظابط: مين فيكم هنا الحداد
هنا: ا انا خير
الظابط: مطلوب القبض عليكي
هنا: لي انا عملت اي
الظابط: استخدام الشركه في اخفاء التجاره في الممنوعات
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الظابط: استخدام الشركه في اخفاء التجاره في الممنوعات
هنا: اي محصلش ان انا محصلش
زياد: وهو داخل: لا حصل وكمان اتفقتي مع ابويا ع قتل تمارا 
هنا: كدابين كلكم كذابين 
الظابط: الكلام ده تقوليه في النيابه احنا معانا دليل قدامي 
تمارا: هتوحشيني يانونو
هنا: اااه ياوسخه انتي السبب
تمارا؛ انا حذرتك وانتي استخفيتي يلا تكير يابيبي 
خدوها وخرجو وده كلو مصطفى ساكت متكلمش 
محمد: دلوقتي لازم ترجعي 
تمارا: تؤ في مشوار تاني تعالو وركبو زمشيو ورا عربيه الشرطه الي وقفت قدام بيت عمران السيوفي نزلو ودخلو عليه ووراهم تمارا ومصطفى ومحمد وسعد وزياد
عمران: في اي اي الصوت ده 
الظابط: حضرتك متهم بقضيه تجاره في الممنوعات 
عمران: اي لا كذب 
الظابط: في النيابه تقول كده
عمران: زياد هي الي عملت كده انتقم منها يابني
زياد: انت السبب في الي احنا فيه ده يابابا انا اسف 
وعمران مشي ع النيابه هو وهنا 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن 🖋️🖋️
روحو ع البيت والكل قاعد 
تمارا:انا جيت ياقوم
جني:بنتي وجريت عليها حضنتها 
اميره:واخيرا جيتي يابنتي
تمارا:الحمد لله ياامي كان لازم اخد حقي
جني:قصدك اي
تمارا مسكت وش امها وقالت
تمارا:جبتلك حق محمود ياست الكل عمران وحسن في السجن 
جني:بجد 
تمارا:اممم بابا حبيبي دلوقتي هيكون مرتاح
جني:تعالي في حاجه لازم تعرفيها خدها وقعدت الكل متوتر 
تمارا:في اي مالكم
جني:الي هقولو ده تسمعي للاخر واعرفي ان كل واحد عمل كده كان عشانك 
تمارا:ماما
جني:متقطعيش من ست سنين قبل وفاه ابوكي بيومين بلتحديد جتلي مروه ام سليم قالتلي سليم وتمارا مينفعش يكونو مع بعض وقتها انتي كنتي قيلالي ان سليم بقالو فتره بعيد عنك طلعت فيها وزعقت قالتلي ان انتي و وسليم ا اخوات قالتلي ان في يوم حصل حاجه بنها وبين محمود وبعدها حملت قالت مش هيكون من مره ومركزتش في الموضوع لكن في فتره خطوبتكم لاحظت حجات مشتركه بينهم قررت تعمل التحليل وتتاكد والتحاليل اثبتت
ان سليم ابن محمود ووقتها مبقناش عارفين نقولك ازاي ومحمود كان بيموت واحنا الي اتفقنا ان يجيب وحده المكتب ونفهمك انو خانك واحنا الي خلنا يسافر لما لقيتو ابتدا يضعف وهيقول كل حاجه هو ده السر
كل ده اتقال ومصطفى مركز مع ملامح تمارا الي مدتش اي رده فعل حتي سمعت ده كله وقامت وقفت واتجه للسلم
سليم: تمارا استني مسمعتش منهم وطلعت ع الاوضه مصطفى كان طالع وراها
صلاح؛ سيبها يابني الصدمه كبيره شويه واطلع وفعلا بعد فتره من الوقت طلع مصطفى وفضل يخبط ع الباب الي مقفول مفيش رد
مصطفى: تمارا افتحي الزفت ده
بقولك تمارا الكل طلع ع صوت مصطفى وهو كسر الباب ودخل اتصدمو لما لقوها مرميه ع الارض مصطفى شالها وطلبو الدكتور وقال 
الدكتور: الف مبروك المدام حامل في شهر
مصطفى: انت بتتكلم بجد
الدكتور: اه طبعا اتفضل ده الدوا تمشي عليه وتتغذا كويس
مشي الدكتور
اميره: الف مبروك يابني
مصطفى: الله يبارك فيكم ودخل لتمارا قعد جنبها ابتدت تفوق
مصطفى: حبيبتي انتي كويسه
تمارا: اااه اي الي حصل 
مصطفى: دخلت لقيتك فقده الوعي
تمارا............ 
مصطفى: تمارا طب مش عاوزه تعرفي الدكتوى قال اي
تمارا: اي
مصطفى: بعد تمن شهور هتجبيلي عدسايه صغننه كده
تمارا: عدس عدس اي تقصد 
مصطفى: ايواه انتي حامل قامت تتنطط ونسيت كل حاجه وبقت تصوت بفرحه كبيره
مصطفى: بس يابنت المجنونه انتي حامل مينفعش النط ده
تمارا: انا انا اااااه فرحااااااانه
مصطفى حضنها انا اكتر بس عشان خاطر بنتنا تسامحي ماما جني
تمارا: انا خلاص مسمحاها بس انا هجيب ولد
مصطفى: بنت
تمارا؛ ولد
مصطفى: بنت
وفضلو كده شويه وخدها ونزل
تمارا: سليم قام بلهفه وقف قدمها
تمارا: غمض عنيك
سليم افتكرها هتضربو وكان مستعد للضربه وغمض عنيه ابتسمت بهدوء وحضنته اتفاجا بلحضن لكن بادلها بحب واشتياق لها 
تمارا: بقا انت اخويا ياغبي 
سليم: اه شوفتي
مصطفى: طب مش كفايا ولا لي 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن 🖋️🖋️
بعد سنه
تمارا: اعاااااااااا
مصطفى: في اي مالك
تمارا: الحق ابنك عاوز اي
مصطفى: عاوز اي ياسليم
سليم الصغير: عاوز الكوره بتعتي
مصطفى: طب ياحبيبي اطلع خدها في اوضتك
سليم: لا ماما بلعتها
بص لتمارا وكتم ضحكته
ممصطفى: الواد ده بيقول اي
تمارا: فاكر ان عشان بطني كبيره اني بلعت الكوره وبطني فيعا الكوره ضخك مصطفى ط
بشده 
مصطفى: ياحبيبي دي اختك مريم مش الكوره
سليم: اعاااااااااا
مصطفى: اي مالك
سليم: هي كمان بعلت اختي
تمارا: ياض يابن الجزمه اطلع ع فووووق
سعد: اي صوتكم عالي 
(سعد اتجوز وخلف مصطفى وتمارا) 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات